عالم البنات فووور
أهلا وسهلا بكل البنوتات نرجو أن تستمتعي وتقظي وقتا ممتعا معنا
بالتسجيل والمشاركة

عالم البنات فووور

أجمل وأروع منتدى فقط للبنات
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رواية بنات افكاري كامله\روايه رومنسيه خياليه جريئه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت باباها والكل يبغاها
بنوتة جديدة
avatar

عدد المساهمات : 29
نقاط : 57
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رواية بنات افكاري كاملهروايه رومنسيه خياليه جريئه   الأربعاء سبتمبر 16, 2009 5:04 pm

((البارت1))منقولة للامانه

صحت من النوم وهي تحس بحيوية ونشاط ابتسمت ابتسامة حلوة وهي تطالع شكلها بالمراية راحت للحمام تغسل وجهها طلعت من الحمام ونشفت وجهها لبست الروب حق البيت وراحت تقوم خواتها..

لينة تطق الباب..
اسيل بصوت كله نوم:تفضل
لينة بابتسامة حلوة:صباح الخير
اسيل ردت الابتسامة:صباح النور
لينة وهي تفتح الدرايش:يلا قومي

اسيل قامت من السرير وراحت على الحمام تغسل وجهها..

رفعت لينة السماعة الي بغرفة اسيل:الو
ليزا:صباح الخير مدام
لينة:صباح النور ليزا جهزي الفطور
ليزا:من عيوني مدام
لينه ابتسمت:تسلم عيونك(سكرت السماعة وراحت تقوم اختها سحر)

راحت لجهة جناح سحر وسمعت صوت الاغاني العالي..
لينة بصراخ:سوسو
سحر:..........
لينة:ياربي احد ينام بهاذا الازعاج
لينة تضرب الباب بقوة:ســـــو ســــو قـــومـــــي
سحر:........

قررت تفتح الباب دخلت الغرفة الي كانت تعج بالفوضى ما ستغربت هاذا شي مو جديد عن سحر فتحت الدرايش وسكرت المسجل صرخت باعلى ما عندها:سوسو
سحر تتقلب بالسرير:برة
لينة:هههههه حتى وانتي نايمة تهاوشين..قومي
سحر:مابي
لينة:يلا قومي

سحر قامت ورجعت شعرها على ورا بكسل:شتبين؟
لينة:ماوراك دوام؟
سحر:الا
لينة:طيب يلا قومي
سحر:مابي مو لازم اروح
لينة:يلا عاد بلا دلع هاذي جامعة مو لعبة
سحر:لولو هاذي مو اول سنة لي بالجامعة اعرف ايش اسوي
لينة:ايوه واضح
سحر:خلاص قمت بس اذلفي
لينة:تقولين لي انا اذلفي
سحر تطالع الغرفة:في احد غيرك؟
لينة:مشكورة بس يلا قومي
سحر:اوكي

لينة طلعت برة الغرفة وسحر رجعت نامت...

راحت على غرفة ترف الي كان لونها كل (بينك) كانت مرة حلوة وبنوتية لقتها قاعدة تحط ميك اب..
لينة:الله الله شهالحلات
ترف ابتسمت وقالت بصوتها الدلوع:ميرسي عيونك الحلوة
لينة:وين بتروحين؟
ترف:no plas to school
لينة:وبتروحين المدرسة مع كل هاذا المكياج؟
ترف:yes
لينة:بكيفك بس لا تتاخرين على المدرسة
ترف:عادي انا اجي وقت مابي
لينة:ليه انشاء الله؟
ترف:لاني ترف بنت عبدالعزيز
لينة:طيب يا بنت عبد العزيز يلا خلصي

ترف لفت على المراية تكمل الميك اب...

***************************************
في مكان ثاني بعيد عن القصور والمدن مكان مظلم محد يتمنى انه يدخله كانت قاعدة ومحبوية بين 4 جدران قاعدة تبكي وتتدعي ربها انه يفرج عنها كربها تصلي وتدعي صارت بس تبكي من يوم ما حكمو عليها بالحبس تتمنى تطلع اليوم قبل بكرة او ان الزمن يرجع لوراى عشان تقدر تصلح اخطائها لا كن ما كل ما يتمناه المرء يدركه ما لها غير ربها هو الوحيد الي يقدر يطلعا من مشكلتها سبحانه

***************************************

كان نايم ويحلم باحلام وردية بس في صوت يخرب عليه صوت مزعج كل ماله ويزيد صوت الجوال اغنية نجوى كرم (هيدا حكي) والصوت كان عالى وازعاج رد بدون ما يشوف الرقم وكان متنرفز..

زياد:وجع
ابو زياد بصراخ:وجع يوجعك يالي ما تستحي تقول حق ابوك وجع
زياد اول ما سمع صوت ابوه بعد السماعة عنه (يا ذا النشبة شيسكته ذا الحين):هلا يبا اسف كنت احسبك واحد من اخوياي
ابو زياد:انا واحد من اخوياك الخمة مالت عليك وعلى اخوياك ما منكم فايدة
زياد بصوت واطي:لا حول ولا قوة الا بالله
ابو زياد:انت شنو تقول ها شنو؟
زياد:لا سلامتك يبا ما اقول شي
ابوزياد:سلامتي ها انت تبي سلامتي انت
زياد:هلا يبا شبغيت؟
ابوزياد:وجع انشاء الله نسيتني شبي فيك..اي تعال الشغل الحين بسك نوم يامال العلة
زياد:انشاء الله يبا بس تو الناس بدري
ابوزياد:أي بدري شوف الساعة كم عندك بعدين تكلم انت المفروض تجي قبل كل الناس حتى قبل لا تطلع الشمس
زياد:يبا شفيك على الله يهداك انت خليتني اشتغل معاك عشان تذلني
ابوياد:ايالي ما تستحي انا اذلك بشنو انت اصلا فاشل بكل شي لا دراسة ولا شغل فالح لي بس سهر وشرب وبنات ها
زياد:خلاص يبا ساعة وانا عندك
ابوزياد:اقل من نص ساعة وانت عندي فاهم
زياد:فاهم
ابوزياد:يلا اذلف لا بركتن فيك من ولد (وصكر الخط)

زياد حاول ينام بس بعد هاذا التهيئ مين يجيله نوم قام وراح غسل وجهه وبدل ملابسه لبس بنطلون جنز غامق لو وست وتي شرت برتقالي طلع عليه روعة مع بشرته السمرة ولون عيونه الخضرا وشعره البني الكثيف سواه سبايكي خذى نظارته السوده الي من dior ونزل ركب سيارته الرنج وشغل اغنية محمد عبدو (مجموعة انسان) وراح على الشركة...

**************************************
لينة لبست عبايتها عشان تروح للشغل بعد ما تاكدت ان كل خواتها راحو بس باقي سوسو ما شافتها راحت على غرفتها ولقتها فاضية دخلت على غرفة الملابس ولقت الملابس مرمية بكل مكان..

لينة:سحر شنو هاذا؟
سحر:اوف ماني عارفة ايش البس
لينة:البسي أي شي يعني انتي وين رايحة الجامعة
سحر:نعم انا البس أي شي

رفعت لها تنورة قصيرة لحد نص الركبة لونها بني وداخل فيها الوردي والبيج من (جوتشي):طيب البسي هاذي مرة حلوة
سحر طالعتا وبعدين رجعت تطلع الملابس:لالبستها من قبل
لينة:طيب البسيها مرة ثانية
سحر تخصرت:لا مو انا الي البس البس مرتين
لينة:ليه؟
سحر:انا سحر بنت عبد العزيز تبيني اكرر لبسي
لينة:ترى ذبحتونا كل ما قلنا لكم شي قلتو (وهي تقلد طريقة خواتها بالكلام)انا بنت عبد العزيز ندري انكم بنات عبد العزيز بس ماله داعي الفشخرة
سحر:ليكون مو عاجبك بس؟
لينة:لا عاجبني بس انا مشغولة وماني فضية لك البسي أي شي(توها بتطلع الا نادتها اختها)
سحر:لينة
لينة:نعم
سحر:وين اسيل؟
لينة:راحت
سحر:وين؟
لينة:راحت تشوف الوظيفة حقتها
سحر:جد ما عندها سالفة كل هالعز وهاذي الفلوس وتدور وظيفة الحمد الله والشكر
لينة:هي حرة بتصرافاتها كيفها
سحر:بس هي الي حرة؟
لينة عرفت ايش قصد اختها:اذا كانت صح (وراحت)

سحر تقلدها:اذا كانت صح جد تخلف (ورجعت تدور لبس)

***************************************
الساعة 10 دخلت ترف الفصل ومعاها ( ميلك شيك) من ستار بوكس..

ترف:هااااااي
البنات:هااااااااااااي

المدرسة كانت تطالع ترف وترف مو معبراتها راحت وجلست في مكانها...
جوهرة<<صديقة ترف:توتو تاخرتي
ترف:ماتاخرت ولا شي عادي
الابلة:ترف يعني فوق منتي متاخرة تتكلمين بعد

ترف طالعتها من فوق لين تحت باحتقار حطت رجل على رجل وجلست تشرب (الميلك شيك)

الابلة:اظن في مكان تشربين فيه غير الفصل
ترف ما عبرتها وكملت شرب..
الابلة تنرفزت:ترف اطلعي برة
البنات:وووووووو((لان اخر ابلة قالت لترف كذا سوت لها مصيبة ولا شافوها من بعدها))
ترف بدلع:نعم
الابلة:سمعتيني اطلعي برة
ترف ببرود:كلي تبن
البنات:ووووووووووو
الابلة:ها
ترف:من قال ها سمع
الابلة:جد قليلة ادب انتي ما ينفع معاك الا الادارة
ترف وهي تطالع مناكيرها الفوشي:ايوه صح
الابلة:يعني مو هامك
ترف بدلع:no
الابلة:طيب نشوف شنو بتقولين عند الادارة
ترف ببرودk

الابلة تنرفزت وطلعت برة الفصل..

جوهرة:اووه والله انك قوية
ترف:هي مدري ايش فيها انا كنت قاعدة وكافيه خيري شري بس في ناس كذا يحبون المشاكل
جوهرة:وانتي قدها وقدود

ترف رجعت شعرها لورا بغرور وكملت شرب..

جت المراقبة وراها الابلة:ترف عبد العزيز
ترف:yes
المراقبة:انزلي عند الادارة
ترف قامت بكل غرور ودلع وقفت قدام الابلة:وانتي متحامية فيها الحمد الله والشكر

نزلت مع المراقبة لعند الادارة والابلة كملت شرح الدرس...

********************************************

وصلت للمستشفى ودقات قلبها تزيد مع كل خطوه تخطيها خايفة من ردة فعله يمكن ما يتقبلها بس لازم اجرب توكلت على ربها وقفت عند الباب توها بتفتحه الا واحد يجي ويفته صقعت فيه حست راسها يفر حست ان كتفها انشال من مكانه رفعت راسها تشوف مين الي صدمت فيه...

تعلقت عيونهم ببعض اسيل ظلت تطالعه كان مرررة حلو ملامحة بدوية عيونه سودة ومكحلة شعره اسود طويل جسمه معضل وحلو..

الشاب:sorry
اسيل ابتست:لا عادي

محمد صار يطالعها معقولة تكون سعودية عيونها زرق وشعرها اشقر كيف سعودية....
اسيل:ممكن
محمد انتبه انه ساد عليها الطريق:ايوه تفضلي
اسيل:مشكور

دخلت اسيل ومحمد وقف مو مصدق انها سعودية :انا شفيني سعودية ولا لا كيفها
مشى وراح لمكتبه...

**********************************************

زياد كان قاعد على المكتب والاوراق متناثرة بكل مكان:اوف
دخل عليه خالد<<واحد من الموظفين:استاذ زياد
زياد ابتسم:الله صرت استاذ مرة وحدة والله شركتكم فلة
خالد ابتسم على كلامه طالع الاوراق المتناثرة:شكلك متوهق
زياد:أي والله طلبتك ساعدني
خالد:انت تامر امر استاذ زياد
زياد:احس غلط لما تقول لي استاذ زياد
خالد:طيب ايش اقول لك
زياد:قول زياد
خالد:لا ما اقدر انت ولد المعزب
زياد بصوت واطي:مالت على معزبكم
خالد:نعم استاذ؟
زياد:ها..لا ولا شي طيب قول لي زيود مو اسهل
خالد ضحك:مايصير
زياد:انت شنو اسمك؟
خالد:اسمي خالد طال عمرك
زياد:عاشت الاسامي وانا زياد
خالد:اعرف طال عمرك
زياد:ودام انك تعرف ليه كل شوي تقول طال عمرك واستاذ قول زياد وفكنيي
خالد:حاضر طال عمرك
زياد:لا حول خلاص قول الي تبيه
خالد:شنو تامر فيه طال...اقصد استاذ زياد
زياد:يعني رقعتها الحين عموما مو هاذا موضوعنا ابيك تساعدني بهالوراق
خالد:امرك
زياد:مايامر عليك عدو

قام من الكرسي وقبل لا يطلع:خويلد<<مطيح الميانة لاخ خخخ
خالد:نعم طال عمرك
زياد:قسم بالله انك اقرفتني تكلم عدل
خالد:حاضر
زياد:اسمع انا بروح الحين واذا سال عني العلة قول له يشيك على الاقسام زين
خالد:حاضر بس مين العلة؟
زياد:يعني مين اكيد ابوي
خالد مستغرب كبف يقول كذا عن ابوه:المعزب؟
زياد:ايوه يلا باي
خالد:مع السلامة

*************************************
سحر اول ما دخلت الجامعة عطت عبايتها وشنطتها للشغالة جتها صديقتها ريوف...

ريوف:هلا سوسو
سحر بدون نفس:هلا
ريوف:شخبارك؟
سحر:ريوف ترى مالي خلق هالاسئلة السخيفة

ريوف سكتت ومشت مع سحر وراحو على الكفتريا...
جت عندهم صديقتهم شيما...

شيما:هاي بنات
ريوف:هاااااي
شيما تطالع سحر:شحبارك سحر؟
سحر تطالعتها وردت بدون نفس:تمام..وانتي؟
شيما انبسطت ان سحر عطتها وجه جلست على الكرسي:تمام

رن جوال سحر اغنية(حبيتك انا)حق رامي عياش...
سحر:هلا
مشاري:هلا وغلا شخبارك قلبي؟
سحر بدلع:تمام وانت؟
مشاري:بخير دامك بخير
سحر ضحكت بدلع
مشاري:فديت هالضحكة وراعيتها اقول سحورة
سحر:انا سوسو مو سحورة
مشاري:طيب سوري .سوسو
سحر:هلا
مشاري:ابي اشوفك
سحر:ممم اليوم ما اقدر
مشاري:ليه؟
سحر:مشغولة
مشاري:بايش؟
سحر:وانت شدخلك
مشاري:ايش؟
سحر:اقصد انا ما اتدخل بامورك الشخصية ليه انت تتدخل باموري الشخصية
مشاري:بس انا احبك لازم اعرف عنك كل شي
سحر بعدت السماعة:الله يلوع كبدك
سحر:طيب حتى انا احبك بس ما اتدخل بالشيائك الشخصية
مشاري:انا غير
سحر عصبت:اقول لا يكثر بس واذلف عن وجهي(سكرت الخط) وقفلت الجوال
ريوف:سوسو شفيك؟

سحر قامت من مكانها:انا بمشي
ريوف وشيما:وين؟
سحر:بروح لستار لاعت كبدي ابي اشم هوا
ريوف:بس احنا تونا جاين ماباقي الا ساعة على المحاضرة مايمدي
سحر:والله عاد كيفك اجلسي(لفت على شيما)بتجين معي ولا لا؟
شيما بسرعة:لا بجي
ريوف:خلاص بجي معكم
سحر:ليزا جيبي عبايتي

ليزا جابت عبايتها ودقت على مدحت<<السواق....عشان يشغل السيارة ...

في السيارة...
مدحت:على فين ياست هانم؟
سحر بصوت واطي بس سمعه الكل:الله يقرفك...روح للستار بكس
مدحت:امرك ياهاندم

**********************************








((البارت2))
وصلو البنات لستار بكس ..

سحر:بنات ايش تبون؟
ريوف:باخذ كبشينو
شيما:وانا اكسبريسو
سحر لفت على ليزا:سمعتيهم يلا روحي
ليزا:وانتي انسة سحر شو بدك؟
سحر بصراخ:يعني انا شنو اخذ كل يوم للحين ما حفظتي

ليزا راحت تجيب الطلب وسكتت عن سحر شتسوي اكل عيش...

شيما:ليه قلتي لها كذا حرام
سحر:تكفييييييين
ريوف:ايوه شيما معاها حق انتي ليه تتعاملين مع الناس كذا؟
سحر خزتها:كيف يعني؟
ريوف ارتبكت من نظراتها:قصدي ليه تتصرفين بغرور؟
سحر:اذا مو عاجبك اسلوبي لا تجين معي
شيما:لا سوسو ريوف مو قصدها كذا
سحر:اجل ايش قصدها؟
ريوف:خلاص سوسو يعني بنتهاوش عشان خدم لا راحو ولا جو

سحر طنشتها وجلست تلعب بجوالها...

******************************

طلعت اسيل من المكتب وهي تحس الدنيا مو سايعتها من الفرحة والوناسة اخيرا حلم من احلامها بيتحقق وبتصير دكتورة اطفال ركبت للسيارة وراحت على البيت...

في البيت..

اسيل باعلى صوتها:لــــــــــيــــــــــــنــــــــــة!!!

طلعت لها الشغالة:مس لينة مافي موجود
اسيل:وين راحت؟
الشغالة:سغول
اسيل:زين يلا طسي عن وجهي

راحت الشغالةوهي تتحلطم :طسي شوهازا طسي
اسيل:اقول لا يكثر

سحبت سماعة التلفون ودقت على مكتب لينة...

لينة:الو بنك ال.....
اسيل:ههههههههه حشى الة مو اختي
لينة:هههههههههه الله يرجك بس شعندك داقة؟
اسيل:ول شهالنفس
لينة:اسولة حياتي انا مشغولة قولي شعندك بسرعة
اسيل:مالت عليك عموما (قالت بصراخ) بـــــــــــاركــــــيلـــــــي
لينة:ههههههه اذني ترى ابيها.. على ايش؟
اسيل:بصير الدكتورة اسيل
لينة:جد والله قبلوك؟
اسيل:لا بس قالو لي بيدقون علي
لينة:مبروك..يارب اشوفك دكتورة قد الدنيا
اسيل:امييييييييين
لينة:اجل يبيلنا حفلة كبيرة بهالمناسبة
اسيل:افا عليك اقل من حفلة بفندق خمس نجوم ما ارضى
لينة:تستاهلين
اسيل:طيب اخليك مع شغلك وبكلم الخمة الثانين
لينة:افا يعني انا الخمة الاولى؟
اسيل:هههه لا انتي قمرهم كلهم وتاج راسهم
لينة:زين مايصير تقولين عن خواتك خمة
اسيل باستهبال تتكلم زي طريقة الهنود:حازر ماما
لينة:هههههههههه هبلة
اسيل:مو تقولين مشغولة يلا باي
لينة:باي

نجد<<صديقة لينة:فرحينا معاك
لينة:اسولة بتصير دكتورة
نجد:والله مبروك
لينة:اللله يبارك فيك
نجد:زين مو ناوية تسوين بارتي؟
لينة:الا اكيد وانتي اول المعزومين
نجد:متى؟
لينة:مممم مدري ما بعد اقرر يمكن بعد يومين او اسبوع اشوف
نجد:براحتك

دخل عليهم رجال ابيضاني ولابس ثوب كان شكلة مرة رزة وحلو:لو سمحتو
نجد رفعت راسها بلمت على الي شافته انشل لسانها ما قدرت تتكلم من جماله وجاذبيته:......

لينة رفعت راسها وطالعت صديقتها الي واقفة مبلة لفت على الرجال :نعم اخوي
الرجال مد يده:معاك فيصل
لينة طالعت في يده وكملت شغل بالاوراق:تشرفنا
فيصل رجع يده وحطها بجيب الثوب لان وجهه طاح من الفشلة ولف على جهة نجد ابتسم وقال:اهلين
نجد بنعومه:هلا
لينة بصوت واطي ما سمعه احد:من متى النعومة
فيصل:معاك فيصل المديرالجديد للبنك

لينة ونجد انصدمو معقولة مديرهم يكون بهالعمر..

نجد((الله مديرنا مزيون)):تشرفنا انا اسمي نجد وهاذي(تاشر على لينة)لينة

فيصل ولينة طالعو بعض...لينة لفت على نجد وهي تتوعد لها....
فيصل وهو يطالع لينة:عاشت الاسامي
لينة طالعته باحتقار ماتدري ليه مارتاحت له:..........

نجد حست الجو متوتر بينهم حبت تلطفه شوي:استاذ فيصل ايش تشرب؟
فيصل رجع لف على نجد:لا مشكورة تسلمين انا بس جاي اخذ جوله على الاقسام (لف عل لينة) واتعرف على الموظفين..
لينة طنشته.
فيصل:تشرفت بعرفتكم وفي اجتماع بعد ساعة عندي بالمكتب ومابي اعذار
لينة بصوت واطي:عشتو بدينا نتشرط
فيصل:نعم انسة لينة ايش بغيتي
لينة بدون نفس:سلامتك
فيصل(شفيها ذي ياكرهي للمغرورات):طيب عن اذنكم(وطلع)

نجد:بذمة ما يهبل
لينة:الله يلوع كبدك
نجد:ليه؟
لينة:مدري ما ارتحت له
نجد:ماعندك سالفة

*******************************
باليل الساعة 10..

لينة كانت قاعدة تطالع التلفزيون مع اسيل على mbc 4 ترف جت ونطت على الكرسي بقوة..
اسيل:وجع
ترف: شكلك ناوية تتهاوشين؟<<ماعندها وقت خخخ
لينة:بس انتي وياها بس هواش اعقلو شوي

نزلت سحر وراها ليزا وشايلة عبايتها..

لينة:على وين؟
سحر:بروح السوق
لينة تطالع الساعة:الحين؟
سحر بملل:ايوه
لينة:اذا رحتي الحين متى بترجعين؟
سحر بدون ما تطالعها:متى ما ارجع

لينة عصبت لين متى وهم يستهترون بتصرفاتهم:مافي روحة
ترف واسيل طالعو بعض باستغراب...
سحر:نعم؟
لينة:مثل ما سمعتي
سحر:لا بطلع
لينة:وانا قلت ماراح تطلعين
سحر بعناد:وانا قلت بطلع

اسيل قامت وتكلمت باسلوبها العربجي:ياشباب سمو بالرحمن شفيكم هدو بس هدو
سحر بنرفزة:انتي اسكتي
اسيل:نعم نعم؟
لينة:سحر اطلعي غرفتك
سحر:مابي
لينة:بكيفك اجلسي هنا لين بكرة بس طلعة بهاذا الوقت مافي
سحر:عناد يعني؟
لينة:لا مو عناد بس انا ابي احميك
سحر:تكفين عاد اخاف ابوي بس
لينة دمعت عيونها لما تذكرت ابوها:معاك حق ابوي مات وخلانا وامي(سكتت) وامي بعد عشان كذا انتي ماخذه راحتك بس لا تنسين ان لك ثلاث خوات يحملون اسمك ياليت تنتبهين لتصرفاتك عشان ما تلطخين سمعتهم

سحر سكتت لانها تدري قد ايش لينة تتحسس من موضوع ابوها وامها..
اسيل:لا يا لينة انتي امنا وانتي ربيتينا وربيتينا صح (طالعت سحر)بس كلن عقله براسه ويعرف خلاصه
سحر:شقصدك؟
اسيل:انا ما قلت شي بس الي على راسه بطحى
سحر تنرفزت وراحت على غرفتها...
لينة جلست على الكرسي وهي حابسة دموعها ما تدري شنو صار لها لما تذكرت امها هي دايم تحاول تكون قوية وتنسى هاذي السالفة بس هالذكرى مو راضية تفارقها حتى بعد مرور 20 سنة على السالفة...

ترف:خلاص لولو لا تضايقين نفسك
اسيل:وهي الصادقة ليه تضايقين نفسك على وحدة ما تستاهل
لينة:هاذي اختك
اسيل:ايييييه لوعتي كبدي
ترف:هههههههههه
اسيل:يالسخيفة ليه تضحكين؟
ترف:على طريقة كلامك تذكريني بزياد لما يتكلم عن عمي
اسيل:الله يلوع كبدك انتي وزياد

(قطع عليهم صوت التلفون) ردت اسيل..

اسيل بعربجة:هلا وغلا
زياد:هههههههههه اسيل لو سمعوك الدوام تقولين كذا بيفصلونك
اسيل:بل جيب سيرة القط جاك ينط
زياد:ليه؟
اسيل:تونا نحش فيك اقصد توتو تحش فيك
زياد:آه ياقلبي فديتها انا هالتوتو
اسيل:هي هي نحن هنا
زياد:مالت عليك عطيني اياها ابي اكلمها بموضوع
اسيل:ترى مافي اسرار بيني وبين اختي فقول لي انت احسن مما هي تقول لي
زياد:اقول تلايطي
اسيل:ترى محد علمك هالكلمة غيري

ترف بصوتها الدلوع:اسولة مين تكلمين؟
اسيل تبعد السماعة:تسوين نفسك ما تدرين
ترف:no
اسيل:هاذا زيود الخبل
ترف:لا تقولين عنه خبل
اسيل:مالت بس

(رجعت تكلم زياد)

اسيل:ايوه الو
زياد:يا ويل قلبي هاذي توتو صح تكفين خليني اكلمها
اسيل:اقول
زياد:هلا
اسيل:يركدوووووووون
زياد:زين خلاص طفشتيني اكلمها على الجوال احسن
اسيل:روح مع عيونك الخضر
زياد:احسن منك يام عيون زرق
اسيل:هههههه يحصلك
زياد:اصلا ملاين يتمنون زي عيوني
اسيل:الحمد الله انا مو منهم
زياد:اقول لا يكثر يلا عطيني ترف
اسيل:عما مزعج خذها(خذفت السماعة على ترف بدفاشة)

لينة:شوي شوي اعصابك
اسيل:يلا بدينا الفلم الهندي بطولة ترف وزياد راكبين على بعض صح
لينة:هههههههههه الحمد الله والشكر

ترف بدلع:الو
زياد:يامساء الخير يامساء الورد والحب والغرام
ترف استحت:شخبارك زياد؟
زياد:بخير دامني سمعت صوتك
ترف:دوم
زياد:وياك ياقلبي وانتي شبارك؟
ترف:تمام
زياد:وحشتيني
ترف بصوت اقرب للهمس:وانت بعد
زياد:انا بعد ايش؟
ترف بدلع:زيـــــاد مو وقته
اسيل بصوت عالي:لا وقته
زياد:هاذي شتبي؟
ترف:هههههههههههه
زياد:فديت هاضحكة والله
اسيل:اقول سكري بس ماعندنا بنات يتكلمون بالتلفون لهاذا الوقت
زياد:اختك شكلها ناوية تتكفخ
اسيل سحبت السماعة من ترف:شتقول يالسوسة ها؟
زياد:يما انتي من وين طلعتي
اسيل:من بطن امي
زياد:هههه بايخة
اسيل:زي وجهك
زياد:اسولة بلا سخافة عطيني توتو
اسيل:مافي تكلمت بما فيه الكفاية البنت صار وجها طماط منك
زياد:فديت الي يستحون
اسيل:هي هي انت انا مو ترف اصحى يا بابا
زياد:يما قمتي على خلاص يبا اسفين
اسيل:ايوه كذا تسنع ويلا طس
زياد:طيب خليني اقول لها تصبحين على خير
اسيل:ماله داعي انا بوصلها لها
زياد:عشان خاطري
اسيل:لا واثق ومن قص عليك و قال لك ان لك خاطر عندي
زياد:افا يا بنت العم شفيك قلبتي علي
اسيل:اقول طس بس طس
زياد:مالت يلا بس باي
اسيل:باي

ترف:اسولة ليه سويتي كذا
اسيل وهي تقعد على الكرسي وتمسك الريمونت:مزاااااااااج
ترف:لا والله
اسيل:والله
ترف طالعت لينة:لولو شوفيها
لينة:وهي معاها حق مايصير تتكلمين مع زياد انتي توك صغيرة
ترف:احلفي انتي الثانية زياد ولد عمي ويحبني
لينة:ادري بس اذا يحبك ليه ما يجي يخطبك
ترف:لاني توني ادرس اذا خلصت بيجي يخطبني
اسيل:اجل اذا خلصتي وخطبك ذيك الساعة تكلمي معه
ترف:اقول انتو الثنتين لا تسولي فيها
اسيل:اقول لا يكثر

ترف ضربت رجلها بالارض زي لاطفال وراحت على غرفتها..
لينة:موكننا زردناها شوي
اسيل:لازودناها ولاشي خلي البنت تتعلم على السنع
لينة:تكفين شوفو مين يتكلم عن السنع
اسيل خزتها:شقصدك؟
لينة لفت على التلفزيون:ولاشي
اسيل:انتي من اشتغلتي بالهلبنك وانتي خربانة شنو تاكلين هناك؟
لينة:هههههه الحمد الله والشكر وشنو دخل الاكل الحين؟
اسيل: اخاف حاطين فيه سحر ولاشي
لينة:والله انك مهوية
اسيل:حبتين صرنا نعرف مهوية
لينة:هههههههه ليه على بالك جاية من المريخ... اخاف بس
اسيل:تدرين احياننا اشك انكم خواتي
لينة:ليه؟
اسيل:كلكم خكاروة وتلوعون الكبد ولا وحدة طلعت سنعة مثلي
لينة:كيف يعني تبنا نمشي ونضرب الناس ونزعق مثلك
اسيل:ياناس شفتو وحدة مقرفة زيها ايش الي(وهي تقلدها بكلامها) نضرب ونزعق.. الناس تقول نكفخ ونصارخ
لينة:هههههههه يما منك يالعربجة تخوفين
اسيل رجعت تطالع التلفزيون:مااقول الا الله يقرفكم زي ماتقرفوني
لينة:هههههههههههه
اسيل:مهرج عندك كل ما تقعدين معي تضحكين
لينة:والله محد يونسني بهالبيت غيرك
اسيل وهي تلم اختها:فديتج انا يعلني ما ابجيج
لينة:ولا يخليني منك ومن خواتك
اسيل:امييييين

لينة بدت تبكي..
اسيل:اها عشان كذا ما احب هالحركات ليه الصياح الحين؟
لينة:تذكرت ماما
اسيل:تدرين مع اني ما شفتها الا لما كنت صغيرة وما اتذكر ملامحها واجد بس احس انها مرة حنونة
لينة:ايوه ماما كانت مرة حنونة
اسيل:بس مو مثلك
لينة:يا حبيبتي ياختي

***********************************
ترف كانت بغرفتها تكلم زياد..

زياد:اختك هاذي بذبحها
ترف:سخيفة تحشر لولو علي
زياد:بس خفيفة دم يحبي لها
ترف بغيرة:نعم؟
زياد:هههههههه لا اقصد زي اختي
ترف بدلع:ايوه
زياد:ياقلبي والله امزح فديت الي يغارون حتى من خواتهم
ترف:انا ما اغار
زياد:علييييينا
ترف استحت:.........
زياد:توتو
ترف:هلا
زياد:كل عام وانتي بخير
ترف مستغربة:على ايش؟
زياد:نسيتي يالفالحة عيد ميلادك الاسبوع الجاي
ترف:الله الاسبوع الجاي وانت تباركلي من الحين
زياد:عشان اكون اول واحد اقولها لك
ترف:ميرسي
زياد:من الحين اقول لك الحفلة في بيتنا وكل شي انا بسويه ماعليك انتي الا انك تكشخين وتجين
ترف:لا انا متعودة اسوي كل شي بنفسي
زياد:افا ما تثقين بذوقي
ترف:الا بس اخاف اتعبك وبعدين عمي يمكن مايوافق
زياد:لا مافيها تعب واذا على هاذا الشايب خليه يولي
ترف:اموت على الحمش
زياد بصراخ:اصحى ياولد البنت تموت فيك
ترف:ههههههههههههه
زياد:يلا حياتي تصبحين على خير
ترف:تو الناس مين ينام الحين
زياد:معليه بكرة وراك مدرسة لازم تنامين بدري
ترف:اقول كثر منها
زياد:افا ليه؟
ترف:انا ما انام الحين دايما اسهر
زياد:عشان خاطري نامي بدري اليوم
ترف:ليه؟
زياد:كذا مابي حبيبتي تسهر وتصير كسلانة بالمدرسة زيي
ترف:زياد انا مو بزر قدامك عشان تكلمني كذا
زياد:خلاص ولا تزعلين عشان انا مجهز لك مفاجاة بكرة
ترف بحماس:جد ايش؟
زياد:لا كيف بتصير مفاجاة اذا قلت لك
ترف بدلع:زيــــاد com on يلا قول بليييييييييييز
زياد:ولا تفكرين حتى بكرة بتعرفين
ترف:ليكون تقص على عشان انام ترى اذبحك
زياد:اشوف اسيل خربتك صرتي كل ذبح زيها لا ما اكذب عليك انا اصلا قد مرة كذبت عليك
ترف:no
زياد:اجل نامي وبكرة تعرفين المفاجاة
ترفk

سكرت الخط ونامت وهي تتخيل ايش راح تكون مفاجاة زياد لها...

***************************************
في الصباح قامو البنات على صوت صراخ...

اسيل طلعت من غرفتها لقت سحر طالعه من غرفتها وباين انها متخرعة..

اسيل بخوف:شسالفة؟
سحر بخوف:مدري بس هاذا كانه صوت ترف
لينة:بنات شسالفة؟

سحر صدت عنها لانها زعلانة منها من سالفة امس بس مو وقته الحين الهواش...

اسيل:هاذي ترف تصرخ
لينة خافت:ليه شفيها؟
اسيل:مدري بس الصوت شكله جاي من تحت
لينة:طيب يلا ننزل

نزلو البنات يشوفون ايش السالفة وقفو منصدمين من الي يشوفونه كل شي توقعوه الا هاذا...


>>>نهاية البارت<<<

***********************************

*ايش تتوقعون الشي الي شافوه البنات؟
*وايش مفاجاة زياد حق ترف؟

((البارت3))
نزلو البنات يشوفون ايش السالفة وقفو منصدمين من الي يشوفونه كل شي توقعوه الا هاذا...
كان المكان كله بلونات وردي وفوشي اشكال واحجام الصالة كانت مليانة بلونات على كبرها وكان فيه ستريو كبير وصورة حق ترف يوم كانت صغيرة ماخذة كل الجدار طول بعرض كانت لالوان كلها (pink x pink) طلعلهم صوت من ورا...

..........:كل عام وانتي بخير
ترف لفت منصدمة:زيــاد

ركضت له ولمته بكل قوتها :thank you(وباسته من خده بقوة)
زياد وهو يلمها زيادة:ههههههه العفو هاذا ولا شي انتي تستاهلين اكثر
جتهم اسيل وسحبت ترف من شعرها بدفاشة:stop هنا مناطق محظورة ما تقرب منها
ترف:اااي اسيل هدي شعري
زياد:اسيل هديها
اسيل تطالع زياد بقرف وتقلده:اسيل هديها(تركت شعر ترف بقوة)ها هديناها انبسطت الحين
زياد:لا ماراح انبسط الا اذا ذلفتي عن وجهي
اسيل:افا اشوفها طالت وتشمخت زيود يقولي اذلفي هاذا الي ناقص بعد هين يا زياد ان ما طلعت حرتي فيك..

صارو يركضون ورا بعض...

زياد وهو يطلع راسه من ورا الجدار:ههههه والله انك هبلة
مايتوعى الا وجزمة جاية عليه وتلزق بوجهه

لينة وترف:هههههههههههههههه
اسيل:عشان تتادب مرة ثانية
زياد وهو يفرك راسه لانه يعوره:حشى مو بنت (لف على ترف الي ميته من الضحك):وانتي بعد تضحكين على
ترف:واللهsorry بس شكلك كان هههههه تحفة هههههههههه
لينة:ههههههههههه

سحر بصوت واطي:الحمد الله والشكر وراحت على غرفتها لينة انتبهت على اختها بس قالت بعدين راح تكلمها وتتفاهم معاها...

زياد:لا عادي انا ما ازعل منك
ترف ابتسمت له
زياد:توتو غمضي عينك
ترف:way?
زياد:في مفاجاة اخيرة
ترف غمضت عيونها وقالت بحماس:يلا بسرعة وينها
زياد وهو يبعد عنها:هههههههه لحظة شوي مستعجلة ليه

راح على غرفة بجنب الصالة وطلع منها صندوق كبير لونه وردي وفيه ريش بالفوشي..
زياد يتكلم مصري:فتح يا جميل
ترف فتحت عيونها وطالعت الصندوق باشتغراب:شنو هاذا؟
زياد:افتحيه وشوفي

ترف فتحت الصندوق وهي متحمسة تعرف ايش فيه اول ما فتحته صرخة صرخة مو طبيعية ....
اسيل وهي تسد اذونها:وجع
لينة:توتو شنو فيه بالصندوق؟

ترف دخلت يدها داخل الصندوق وطلعت منه بسة صغيرة(قطوة) كانت مرة حلوة لونها بيج وفيها خطوط بالبني كانت من النوع الشيرازي الي فيه شعر كثير كانت مرة حلو انجنت عليها ترف هي من زمان تبي بسة بس لينة ماكانت ترضى لان سحر فيها حساسية منهم..كان معلق على رقبتها كرت فتحته كان مكتوب..

((الى احلى توتو بالدنيا
كل عام وانتي بخير...مقدما))
حبيبك وولد عمك...
زياد
ترف طالعت زياد بكل حب قد ايش تحب هاذا الانسان من وعت على هاذي الدنيا وهي تحبه((الله لا يفرقنا عن بعض))زياد رد لها النظرات نفسها وقلبه يدق من نظراتها يتمناها ماتفارقه طول العمر يبيها له هو لوحده وبس...

وش اكثر من غلا روحي
ولا تغلا عليك انت
لوحدك بس ياروحي
ولاعندي سواك انت

يامالي الدنيا بحساسك
انا محتاج لنفاسك

وابا انسى كل هالعالم
واقول القلب عاد انت

واقول انت بعد انت بعد انــــت

على نفسك تبديني وبهمومي تواسيني
واحس الاها في قلبه مثل ما تحسها فيني
ولا تتحمل بعادي
ولوانه جفا عادي

تغيب وتبتعد عني
وترجع لي مثل منت

واقول انت بعد انت بعد انـــــت

حبيبي لما تلقاني
هموم الدنيا نتساني
اشوف الوقت يضحك لي
واحس ان عمر ثاني

تصور كيف انا جمبك
وافكر فيك واحلم بك

وحتى الحلم ياعمري
لقيته في هواك انت

واقول انت بعد انت بعد انـــــــت

اسيل:لين متى يعني بتناظرون بعض؟
لينة دزتها:وانتي شعليك اسكتي
اسيل:امحق اخت بس تشوف واحد يطالع اختها الصغيرة وشوي وياكلها وساكتة
لينة:كلنا ندري ان زياد وترف يحبون بعض عادي
اسيل:هاذي الي بتفقع مرارتي
لينة:انتي ليه متسببة؟
اسيل:اقول دواماتكم يلا كل وحدة تروح على ا شغالها
زياد:لينة ممكن اطلب منك طلب
لينة:اكيد شنو؟
زياد:ابي اطلع مع ترف بوريها شي
لينة:برة وين؟
اسيل:هي هي انت اشوفك زودتها شفتنا ساكتين عنك قمت تتمادا
زياد:انا قاعد اكلم لينة
اسيل:هااااااا عشتو هاذا الي ناقص بعد
لينة:اسيل اهدي شوي
اسيل:ماشفتيه كيف يتكلم الظاهر نعال وحدة ما تكفيك
ترف تذكرت شكله لما طقته اسيل اول مرة:ههههههههههههههه
زياد:تدرين شنو مشكلتك
اسيل:ايش؟
زياد:شكلك ابد ما يصلح على شخصيتك يعني شعرك اشقر وعيونك زرق الي يشوفك يقول هاذي ملاك بس اذا عرفك الله يعينه
اسيل وهي تطالع شكلها بالمراية:أي والله اصلا انا شكلي موم عاجبني ودي اسوي عملية اغير فيها شكلي
زياد:خليه قرد يلبق لك
ترف ولينة:هههههههههههههههههه
اسيل عصبت:الظاهر جد ناوي تتكفخ

صارت تلحقه بالجزمة...
زياد:ههههههههه خلاص اسيل sorry
اسيل:حتى شباب العايلة مقرفين وخكاروة ايش (وهي تقلده)sorry الرجال تقول السموحة مو(رجعت تقلده)sorry
زياد:هههههههههه خلاص السموحة منك يا بنت العم
اسيل بعربجية:ايوه كذا خلك رجاااااااااال(وضربته مع كتفه بقوة)

*****************************
سحر كانت قاعدة بغرفتها وتحط المسات الاخيرة من الميك اب كانت لابسة برمودة جينز ازرق غامق وبلوزة لونها اخضر (تفاحي)عليها رسمات من قدام خلت شعرها مفتوح كالعادة ولبست جزمة (تفاحي)فسفورية كانت مرة حلوة مع البس كان شكلها طفولي وسبورت بنفس الوقت..

رفعت السماعه الي بغرفتها..
ليزا:صباح الخير انسة سحر
سحر بدون نفس:صباح النور يلا تعالي فوق شيلي اغراضي
ليزا:حاضر انسة سحر

رجعت تطالع نفسها بالمراية بكل اعجاب:ياناس بالذنة قولو لي في احلى مني طبعا لا ههههههههههه
اسيل:الحمد الله والشكر
سحر لفت متخرعة وطاح منها المشط:بسم الله انتي من وين طلعتي
اسيل:من بطن امي
سحر قربت من اختها:اقول اسولة حبيبتي
اسيل:لا يكثر شتبين؟
سحر:حبيبتي دايم تفهميني
اسيل:سوسو انتي مو طبيعية اليوم شتبين؟
سحر:ابيك طلعين وياي
اسيل:نعم شنو قلتي ما سمعت؟
سحر:تكفين اسولة حبيبتي انتي بس هالمرة
اسيل:ليه؟
سحر:بصراحة يااختي صج انك عربجية بس شكلك مرة يعجبني وابي اكشخ فيك
اسيل:ليه شنطة والا عباية تبين تكشخين فيني
سحر:مالت عليك انا ابي ارزك مع ذه الوجه
اسيل:اقول تلايطي بس
سحر:ايش هاذا ياي بيئة
اسيل تقلدها:ياي بيئة..مااقول الا الله يقرفك

طلعت اسيل من جناح سحر وهي تتحلطم وتاركة سحر مولعة من كثر العصبية..

**************************************

زياد كان بالسيارة مع ترف..
ترف:وين بتوديني؟
زياد يطتالعها بكل حب:بتشوفين اكيد المكان راح يعجبك
ترف:مدام منك اكيد بيعجبني
زياد وقف السيارة بقوة...
ترف خافت:زياد شفيك؟
زياد سكت وقعد يطالعها بنظرات استحت منها ترف..
ترف:زياد ليه تطالعني كذا؟
زياد مسك يدها:احبك
ترف:وانا بعد احبك
زياد حط يد ترف على قلبه:اااه تحسين بدقات قلبي
ترف:ايوه
زياد:صدقيني يا ترف هالقلب مادق الا لك لك انتي وبس واي كلام تسمعينه من أي احد تراه كذب صدقيني كذب
ترف:زياد ليه تقول كذا(قالت بشك)انت مسوي شي غلط؟
زياد ابتسم بارتباك:لا مو مسوي شي بس حبيت اقول لك كذا عشان لو احد قال لك كذا تعرفين انه كذب
ترف ابتسمت وضمت يدينها الثنتين على يد زياد:بدون ما تقول انا مستحيل اصدق عنك أي شي مو زين
زياد:فديتك انا
ترف استحت ونزلت راسها...
زياد:يالبي علي يستحون
ترف رفعت راسها بعصبية ماتحب احد يعاملها كانها طفلة...
زياد خاف من نظراتها:ههههههه خلاص اسفين ماكان قصدي يمى منك لا تطالعيني كذا تذكريني باسيل
ترف:ههههه الله انا اشبه اسيل وناسة
زياد:لا انتي احلى منها

ترف كانت تشبه لينة مرة بس ترف كانت افتح من لينة عيونها بنية وشعرها بني فيه خصل شقره كان مرة كثيف اكثر من شعر سحر بس لينة كانت عيونها عسلية وشعرها اسود وبشرتها برونزية..اما سحر كانت بشرتها برونزية وعيونها سودة ووساع وشعرها اسود ومرة ناعم كانت احلى وحدة من خواتها بعد اسيل طبعا بس الي يخرب عليها كان شخصيتها الي الكل يكرها ...

ترف:بس انا عيوني مو زرق
زياد:ومين قال لك اني احب العيون الزرق اصلا انا اخاف منها
ترف:هههههههه شدعوه
زياد:أي كافي عيوني خضر
ترف:اصلا احلى شي فيك عيونك
زياد:افا يعني مافي شي عاجبك فيني غير عيوني
ترف:لا كل شي يعجبني فيك
زياد:ايوه قصي علي
ترف:ههههههه لا والله انا ابيك بكل عيوبك راضية فيك
زياد صار يطالعها بنظرات ما فهمتها...
ترف:زياد ليه تطالعني كذا؟
زياد حس على نفسه:انا لو قعدت هنا اكثر من كذا بتصير علوووووم خليني اوديك البيت احسن
ترف:ليه خلني جالسة معك شوي
زياد:والله ودي بس بصراحة انا ما اظمن نفسي اذا جلست معك
ترف:ههههههههههههه طيب خلاص يلا رجعني

*******************************

بمجمع الظهران كانت سحر تتسوق مع صديقتها شيما...
شيما:سحر ماتعبتي من الصبح واحنا نتسوق
سحر:كم الساعة؟
شيما تطالع ساعتها:4 العصر
سحر:اوكي خلينا نروح على الكوفي
شيما:اوكي

راحوعلى لندن ديري..
شيما:ماودك تاكلين ترى ماتغدينا
سحر تلعب بالجوال ولا لفت عليها:لا مو جوعانة
شيما:انا بروح اجيب لي كوفي تبين شي؟
سحر بملل:لا

سحر كانت مندمجة توها تعرفت على واحد بالبلوتوث وقاعده تسولف معاه...

$بسمة الثغر الخجول$<<سحر
((انت أي واحد؟))

&قاهرهم&
((معي ولد صغير عند كنتاكي))

سحر قامت من مكانها..
شيما:وين؟
سحر:ها..جوعانة بروح اجيب لي اكل
شيما:توك تقولين ماتبين
سحر:عاد الحين جعت
شيما:طيب من وين بتجيبين لك؟
سحر:مدري بشوف يلا قومي
شيما:طيب

راحو على مطعم كنتاكي سحر شافت واحد واقف ومعه ولد صغير كان مررة مزيون وحلو بس كان يكلم بالتلفون...
سحر((اكيد هاذا قاهرهم بس كيف يرسل ويكلم بنفس الوقت))جاها طلب اتصال من قاهرهم فتاكدت انه مو هو نفسه..

&قاهرهم&
((وينك؟))

$بسمة الثغر الخجول$
((انا عند لندن ديري))

&قاهرهم&
((انا عند الصراف الي قدام لندن ديري انتي أي وحدة اوصفيلي شكلك))

سحرراحت بسرعة عند الصراف تموت وتشوف شكله...
شيما واقفة مستغربة:هاذي شفيها؟

سحر وقفت ما تشوف أي رجال معاه ولد عند الصراف ((لحظة كان في ولد صغير هناك بس مين الي معاه..لا مستحيل يكون هاذا قاهرهم))

$بسمة الثغر الخجول$
((الولد الي معك لابس اورنج؟))

&قاهرهم&
((ايوه انتي أي وحدة؟))

سحر وقفت مصدومة معقولة هاذا قاهرهم كان رجال كبير بالسن وسمين وشكلة واضح انه مو سعودي صارت تتكرر كلامها زي المجنونة:معقولة...قاهرهم...هاذا...لا مستحيل اكيد انا بحلم..

&قاهرهم&
((وينك؟))

سحر عصبت كانت بتروح له وتهزئه بس مسكت نفسها.

$بسمة الثغر الخجول$
((ومسمي نفسك قاهرهم على ايش ياخظي مالت عليك وعلى الي بتقهرهم استح على وجهك شوف شكلك كيف شوف شعرك أي شعر انت اصلا اقرع لا واثق بعد تقول لي تعالي شوفيني الحمد اله والشكر جد تخلف))

ومن بعدها سكرت البلوتوث ودقت على شيما وقالت لها انها بترجع للبيت دقت على مدحت وجا وخذاها..

*****************************************

رجع زياد للبيت وكان ابوه باستقباله...
ابو زياد:شرفت
زياد بصوت واطي:يالله خير
ابو زياد:شنو؟
زياد بابتسامة مصطنعه:قوة يبا
ابو زياد:الله لا يقويك وين كنت امس واليوم يعني ماشفتك بالشركة؟
زياد:ليه خالد ماقال لك اني كنت اسوي جولة حول الاقسام عشان اتعرف على الشغل
ابو زياد:يلعن ابوك شهالجولة الي تاخذ يومين
زياد:ههههههههههه
ابوزياد بعصبية:ضحكت بليا ضروس ليه تضحك؟
زياد:ها...لا ولا شي
ابوزياد:انت ليه رايح لبيت بنات عمك ها؟
زياد:انا؟
ابو زياد:ايوه انت
زياد:متى؟
ابو زياد:زيود لا ترفع ضغطي انت شنو موديك لبنات عمك؟
زياد:بنات عمي حرام ازورهم
ابو زياد:لا والله تصدق توني اعرف زييين قلت لي
زياد:يبا شفيك علي
ابو زياد:انا اعرف سوالفك ولدي خبز ايدي تربيتي
زياد بصوت واطي: امحق تربية
ابزياد:زياد وسكاكين تقطع حلقك شتقول؟
زياد وهو يمسك رقبته:بسم الله يبا شفيك على حلقي تراه هو راس مالي بهادنيا
ابو زياد:أي لانك بياع كلام وخراط
زياد:يبا الحين انت بزنس مان كبير وتقول خراط خلي اسلوبك شوي ارقى
ابو زياد:وجع انشاء الله احترم ابوك يالي ماتستحي ياراعي الشرب والبنات

زياد توه بيتكلم الا تطلع وحدة من المطبخ...

زياد يطالع ابوه بنص عين:ايوه انا راعي البنات هاذا الشبل من ذاك الاسد
ابو زياد:استح على وجهك هاذي مرت ابوك
زياد مستغرب:مو كان شعرها اسود وشلي قلبه اشقر؟
نسرين<<زوجة ابوه(لفت على ابو زياد):هادا شو عم بيقول؟
ابو زياد ارتبك وسحب ولده لبعيد:اقول اذلف عن وجهي والزفته حصة خلاص طلقتها والحين زوجتي هي نسرين
زياد وهو يقز بنسرين:ايوه قلت لي نسرين
ابوزياد:انت هي لا تطالع زوجتي كذا ويالله اطلع
زياد لف على ابوه:وين اروح؟
ابوزياد:تسالني انا انت عندك بدال المكان عشر
زياد:طيب متى تبيني ارجع؟
ابو زياد لف على نسرين وابتسم:كلك نظر يعني شهر شهرين ثلاثة
زياد باستهبال:افا يبا تبي تحذف ولدك ضناك برة البيت شهرين او ثلاثة ماهقيتها منك يبا
ابو زياد:اقول لا يكثر
زياد:حبتين تعرف لا يكثر
ابوزياد عصب:زيــــاد
زياد:ههههههه خلاص بروح بروح

طلع من البيت وهو محتار:ياربي الحين كيف بسوي حفلة ترف والبيت مستحله هالعلة دق على صديقه سامي يغير جو شوي...

سامي:هلا والله بزياد
زياد:هلا
سامي:وينك من زمان ما شفناك؟
زياد:والله مشاغل بالشركة مع الوالد
سامي:اما مشاغل كثر منها
زياد:ليه؟
سامي:ادري عنك تلقى ما طبيت الشركة الا اول يوم قعدت نص ساعة ولا اقل ورحت تصيع
زياد:والله انك الوحيد الي يفهمني
سامي بخبث:الا شخبار الحبايب؟
زياد:أي حبايب؟
سامي:علينا راعيةالقطوة والبلونات الي وصيتني عليهم
زياد:وانت شعليك
سامي:افا الحين انا صاحبك تقول شعليك
زياد:شوف انا رايق لا تخرب علي مزاجي
سامي:اكيد طحت بصيدة جديدة صح اعترف
زياد:وانت من عرفتك بس تصيد لا مو صيدة ولا شي
سامي:اجل ايش؟
زياد:انت وينك الحين؟
سامي:انا عند الشباب بالشاليه
زياد:لا مالي خلق اجي تعال انت
سامي:انت وينك؟
زياد:تعال الشقة
سامي:ليه شعندك
زياد:اذا جيت بقول لك
سامي:زين خلاص دقايق وانا عندك
زياد:زين يلا باي
سامي:باي

**********************************8
سحر رجعت للبيت ولقت ترف تلعب مع القطو حقها..
سحر صرخت لان القطو جا عندها..


ترف:ههههههههه شفيك ترا هاذي بسة ما تاكل
سحر:بعديه عني بسرعة
ترف: اعصابك لا تموتين علينا
سحر شوي وتبكي:اقولك بعديه لا ارتكب فيه جريمة
ترف وهي تشيل البسة:هههههههه الحمد الله والشكر
سحر تاخذ نفس بعد هاذا الرعب الي جاها:هاذا ..هاذا شيسوي هنا؟
ترف:هاذا حقي
سحر:نعم مين جابه؟
ترف:زياد
سحر:وليه بعد؟
ترف:لان عيد ميلادي الاسبوع الجاي
سحر:الحين عيد ميلادك لاسبوع الجاي تحتفلون من اليوم ليه؟
ترف:مقدمات
سحر:احلفي زين..اقول وخري هاذا عني ورجعيه للي جابه
ترف:no هاذا حقي الحين مابي ارجعه
سحر:انتي تدرين ان فيني حساسية منه شوفي جسمي صار يحكني
ترف:مشكلتك هاذي مو مشكلتي
سحر:اقووووول
ترف:قولي الي تقولينه ماهمني بس رجعه ماراح ارجعه
اسيل:ليه هاذا الصراخ كله؟

شهقت اول ما شافت شكل سحر:سوسو شفيه وجهك احمر كذا؟
سحر بنرفزة وهي تحك يدها:من هاذا الغبي
اسيل:ايوه صح انتي معاك حساسية ..توتو طلعيه برة مو زين على اختك
ترف بعناد:مابي
سحر:انطمي وطلعيه بتخترب بشرتي كذا
ترف:بالعنه
سحر:سمعتي شنو تقول قليلة الادب هاذي
اسيل:ترف طلعيه
ترف:no
اسيل شالت القطو وحذفته بره الحديقة:كذا اوكي
سحر:اوف احس اني اقدر اتنفس على الاقل (وراحت على غرفتها بدلع)
اسيل: على الاقل قولي شكرا
ترف:اسيل يالزفته ليه كذا؟
اسيل:تبين اختك تموت يعني
ترف:شدعوة بسة صغيرة بتموتها؟
اسيل:ايوه بسة بتموتها

ترف طنشتها وطلعت للحديقة ..
واسيل صعدت لغرفتها...

***************************************
كانت تلعب مع الاطفال وهي تحس بارضى من الي تسويه جاها واحد من الاطفال..
الطفل:ماما بتنامين عندنا اليوم؟
لينة ابتسمت وقالت بحنان:لا اليوم ما اقدر
الطفل:ليه؟
لينة:عندي شغل بس بكرة من الصبح بجي عندكم طيب
الطفل:تيب<<(طيب)وراح يكمل لعب مع باقي الاطفال

لينة كانت تتاملهم وهي تحس بالسعادة((ياترى امي كانت تحس بالي انا احس فيه الحين لما كانت تلعب معانا وينك يايما محتاجة لك ياترى انتي عايشة ولا ميتة شبعانة ولا جوعانة لو ما عمي حلف على وصاني اني ما اروحلك بمكانك الي انتي فيه ولا انا كل يوم عندك يارب سامحني اذا انا مقصرة معها يارب))

طالعت الساعة كانت 7 مساء ..قررت ترجع للبيت..

****************************************

بعد اسبوع بعيد ميلاد ترف..

اسيل راحت على غرفة ترف الي كانت تتجهز..

اسيل تتكلم مصري:اش اش أي الطعامة دي
ترف:والله شكلي حلو؟
اسيل:قمر
ترف:يعني تتوقعين يعجب زياد؟
اسيل:ايوه اكيد بيعجبه الا بيموت عليك
ترف:ميرسي

ترف طالعت اختها:انتي ليه مالبستي للحين؟
اسيل:خلصت
ترف:بتروحين كذا؟

اسيل كانت لابسة بنطلون جينز واسع وبلوزه جبنيز لونها سماوي ومكتوب عليها كلام بالفضي..

اسيل:ايوه ليكون شكلي مو عاجبك؟
ترف:اسيل حبيبتي تكفين بس اليوم البسي فستان عشان خاطري بس اليوم
اسيل طالعت اختها بصدمة:ايش..شنو تبيني البس؟
ترف خافت من نظرات اختها بلعت ريقها:ف..فس..تان
اسيل بصراخ:حلو حلو هاذا الي ناقص بعد
ترف:خلاص خلاص انتي بس اهدي زلة لسان والله
اسيل بعربجة:ايوه انطمي قال فستان قال

ترف سكتت عنها ولفت على المراية تعدل شعرها..

*****************************************

في غرفة سحر..

لينة:يعني ايش ماراح تروحين
سحر:يعني ماراح اروح
لينة:طيب ليه؟
سحر:مزااااااااج وبعدين صاحبتي بتجيني
لينة:مين هاذي؟
سحر بملل:اوف..سارة
لينة:وانتي كل يوم تغيرين صديقاتك
سحر خزت اختها وقالت بغرور:وانتي ليه محترة؟
لينة:مين قال اني محترة بس مايصير أي وحدة تتعرفين عليها تجيبينها للبيت
سحر:والله عاد صاحباتي وكيفي اجيبهم مكان مابي
لينة:انتي ما ينفع معك الكلام خلاص بكيفك مو لازم تجين

طلعت لينة من الغرفة وهي معصبة...

***************************************

*ايش تتوقعون راح يصير بعيد ميلاد ترف؟
*وايش اكثر شخصية عجبتكم بالقصة؟
((البارت4))
لينة قاعدة بالصالة وتنتظر خواتها ينزلون...
لينة تكلم نفسها:اوف هاذولا شفيهم تاخرو؟
لينة بصراخ:اسيل ترف يلا ترى زياد كسر جوالي من كثر ما يدق

نزلت اسيل من الدرج وهي شايلة عبايتها.

لينة:وترف وينها بعد؟
اسيل:تعرفين سخافة اختك قال ايش(وهي تقلد دلع ترف بالكلام) انا صاحبة البارتي ولازم اجي اخر وحدة
لينة:هههه الله يرجك والله ضبتيها
اسيل:افا عليك انا اسولة اعجبك
لينة:اجل خلاص خليها على راحتها..يلا نمشي

لبسوا عباياتهم وطلعو...

******************************

بافخم فنادق المنطقة الشرقية كان صوت راشد الماجد(تنحط على الجرح)مالي المكان زياد كان حده متحمس للبارتي لانه نوى يفتح صفحة جديدة في حياته صفحة بيضا مافيها أي تشوهات...
لمح من بعيد لينة و اسيل داخلين راح لهم بسرعة..

زياد:شفيكم تاخرتو؟
لينة:اسيل وترف طولو على ما خلصو لبس
زياد:اجل وين توتو؟
اسيل:طيب سلم على الاقل
زياد:ههههه معليه اسف شخباركم؟
اسيل:بدري
لينة دزتها:كلنا بخير وانت؟
زياد:تمام
اسيل:مطولين
زياد:ليه شفيك
اسيل:اسال نفسك ساعة موقفنا عند الباب قول لنا تفضلو تعبت وانا واقفة
زياد:يوه والله اسف بس انا اليوم متوتر شوي تفضلو

راحو وجلسو على الطاولة...

لينة:اقول زياد
زياد:هلا
لينة:مو قلت بتسوي الحفلة عندكم بالقصر ليه غيرت رايك؟
زياد:حكم القوي
اسيل:ليه عمي مارضا؟
زياد:لابس توه معرس ويبي ياخذ راحته مع زوجته الجديدة
اسيل:يوه طلق منى؟
زياد:أي منى انتي شخباري ابوي طلقها من زمان وبعدها تهاني وبعدين نجلاء وبعدين حصة والحين زوجته اسمها نسرين.
اسيل:عمي هاذا ما يزهق من الزواج؟
زياد:خليه عنده فلوس مو عارف وين يوديها
اسيل:على قولتك

*********************************

في هاذا الوقت كانت سحر بالسيارة مع خويها وليد...

سحر:وليد صدقني انا ما اكلم غيرك وانت اول واحد اطلع معه
وليد:مصدقك ياقلبي مصدقك
سحر:اجل ليه اشوف بعيونك نظرات شك؟
وليد:هاذي مو نظرات شك هاذي نظرات حب وشوق
سحرابتسمت
وليد:حياتي وصلنا بيتكم
سحر:مو كننا وصلنا بسرعة؟
وليد:انا بعد حسيت نفس الشي..تدرين ياسحر صحيح اني عرفت بنات قبلك واجد بس ولا وحدة تفهمني كثرك صدقيني ما عمري ارتحت لاحد مثلك
سحر ابتسمت على كلامه:وانا اوعظك اني اعوظك عن كل شي فقدته
وليد:انا عندي كل شي بس الشي الوحيد الي فاقده هو الحب ..سوسو انتي ت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بنت باباها والكل يبغاها
بنوتة جديدة
avatar

عدد المساهمات : 29
نقاط : 57
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: رواية بنات افكاري كامله\روايه رومنسيه خياليه جريئه   الأربعاء سبتمبر 16, 2009 5:08 pm

تابع البارت الرابع

>>>تابع الجزء الرابع<<<


دخلت لينة لغرفة الطعام واستغربت من الي شافته..
لينة وهي مستغربة:السلام عليكم
سحر بابتسامة حلوة:وعليكم السلام
لينة تطالع الساعة:توك قايمة ولا مواصلة؟
سحربنفس الابتسامة:لاتوني قايمة
لينة:جد؟
سحر:أي والله
لينة وهي تقعد:انشاء الله دوم
سحر:شخبارك لينة؟
لينة جد مستغربة من تغير اسلوب سحر فجاءة:تمام
سحر:ليش واقفة اجلسي
لينة جلست وهي تطالع سحر باستغراب:سوسو
سحر:هلا
لينة:شفيك اليوم تعبانة؟
سحر:ههههههههه لا ليش؟
لينة:لا ولاشي
سحر:لا عادي قولي
لينة:صدقيني ماتبين تعرفين
سحر:لا قولي ماراح ازعل
لينة بتردد:يعني فجاءة اسلوبك تغير شفيك؟
سحر سكتت وقعد تطالع لينة بنظرات مافهمتها...
لينة:لا تزعلين مني والله ماكان قصدي
سحر قربت من لينة وضمتها وبكت
لينة استغربت:سحر شفيك؟
سحر بعدت عنها ومسحت دموعها:في شي ابي اقوله لك من زمان
لينة:قولي حبيبتي شفيك؟
سحر:لينة انا ابي اقول لك شكرا على كل شي سويته لي من يوم وانا صغيرة كنتي تهتمين فيني وربيتيني وكبرتيني حتى دراستي تهتمين فيها ادري اني خذلتك بس سامحيني انا ما كان قصدي اسوي كذا بس غصبن عني الظروف جبرتني على هاذا الشي مالقيت ام تخاف على ولا ابو يقولي من وين جاية او وين رايحة حتى عمي ماعمري شفته الا بعا ابوي وبعدهها ما شفته انا اصلا اسمه نسيته كان المفروض اوقف معاك واساعدك مو اضيق عليك اكثر..لينة بليز سامحيني

لينة طالعت اختها والدموع انزلت من عيونها حست ان بنتها رجعت لها:انا عمري ما زعلت منك
سحر:بس اكيد تضايقتي مني في يوم وعصبتك والله مو قصدي بس انا كذا
لينة:لا يا سحر انا عمري مازعلت منك ولا راح ازعل انتي مو بس اختي انتي بنتي انتي واسيل وترف اعتبركم بناتي مو خواتي
سحر ضمت اختها:الله لا يحرمني منك
لينة:ولا منك
سحر رفعت راسها:لينة
لينة بابتسامة:هلا
سحر:انا احبك مرة
لينة ضمت اختها اكثر:وانا احبك اكثر واكثر
سحر قامت:طيب يلا نكمل فطورنا عشان نطلع
لينة:وين؟
سحر:بمشيك احسك بس بالبيت او بالشغل
لينة:أي والله من زمان ما طلعت
سحر:اجل اهلا بكي في شركة سوسو للسياحة والسفر
لينة:هههههههههه الله يرجك
سحر:ماراح اخلي مكان ماراح اوديك له
لينة:انا بعد بوديك مكان
سحر:وين؟
لينة كانت تبي توديها عند امها :بعدين بتعرفين
سحر:طيب يلا افطري عشان نروح ترى انا الي مسوية الفطور
لينة:جد من متى تعرفين؟
سحر:ههههه لا انا ما اعرف بس اشرفت عليه الطباخ كان يطبخ وانا اطالعه
لينة:لا الصراحة تعبتي نفسك
سحر:هههههههههههه
لينة:هههههههههه

*******************************

فتحت عيونها بثقل رجعت شعرها لورى قامت من سريرها طالعت غرفتها بالم امس ماقدرت تنام عدل طول اليل وهي تفكر فيه لحد الحين مو مستوعبه الي صار امس:اكيد كان حلم اكيد
بس الصور المتناثرة بالغرفة اكدت لها انه حقيقة.. بكت:اااه يازياد ماتوقعتك خاين بس الي ذابحني اني ماكرهتك ليش(صرخت) لـــيـــش ما قدر اكرهك لــــــــيــــــــش(بكت بصوت يقطع القلب)ليش

دخلت اسيل لغرفتها والخوف واضح عليها:ترف شفيك؟
ترف تبكي
سكتت اسيل وهي تشوف الصور مقصوصة ومتناثرة بكل مكان بالغرفة...
ترف تكورت على نفسها وبكت اكثر..
اسيل خافت عليها:توتو شفيك؟
ترف صرخت:لا تقولين توتو اكرهه اكرهه
اسيل خافت من صراخها:تكرهين مين؟
ترف:اكره كل شي كل شي(سكتت وبكت)
اسيل مو فاهمة شي ضمت اختها وخلتها تصيح بحضنها
اسيل بحنية:ترف شفيك قوليلي انا اختك
ترف مو قادرة تتكلم تبكي وبس..
اسيل:زياد صح؟
ترف رفعت راسها:ليش هوبالذات؟
اسيل:من الصور المقصوصة وهو اخر شخص كنتي معه امس صح ولا لا
ترف هزت راسها بالايجاب
اسيل:شنو سوى لك قوليلي وانا اعلمك فيه
ترف قاتعدة تتذكر موقف امس قالت بهدوء:ولا شي
اسيل:كيف ولا شي وحالتك الي النتي فيها والصور كل هاذا وتقولين ولا شي
ترف مسكت يد اسيل وقالت بترجي:اسيل صدقيني مافي شي
اسيل:سوى لك شي؟
ترف:لا
اسيل:طيب هو حاول انه
ترف قاطعتها:لا ولاشي من الي تفكرين فيه صار
اسيل:اجل ايش فيك؟
ترف:ولا شي صدقيني ولا شي
اسيل:ياليت اقدر اصدقك
ترف:لا تخافين خلاص انا مافيني شي
اسيل:طيب روحي غسلي وجهك وبدلي ملابسك من امس وهي عليك
ترف توها تلاحظ انها نايمة بالفستان:أي والله خلاص بروح ابدله
اسيل:متاكدة انك زينة؟
ترف:لا انا مو زينة انا ترف
اسيل:هههههههه سخيفة
ترف سحبت روب الحمام وقالت وهي طالعة من الغرفة:طالعة عليك
اسيل:ههههههههههههه(نزلت عشان تفطر)

ترف اول ما دخلت للحمام فتحت الماي حق البانيو وجلست فيه فتحت شعرها وجلست تطالع انعكاس صورتها بالماي:غبية انا غبية لاني حبيتك وغبية اكثر لاني للحين مو قادرة اكرهك

**************************************

كان قاعد بالشاليه ويناظر البحر جاله صديقه..
سامي حط يده على كتفه:شخبارك الحين؟
زياد:...........
سامي:تبي تفطر
زياد:...........
سامي:طيب روح نام من امس وانت على هالحال
زياد تنهد:تفتكر جد تكرهني؟
سامي سكت مو عارف أي يقول حق صديقه...
زياد بدون مايطالعه:يعني سكت
سامي:شنو تبيني اقول لك؟
زياد:تفتكر تكرهني من جد ولا كلمة قالتها وهي مقهورة؟
سامي:تبي الصراحة
زياد:ياليت
سامي:انا لومكانها مو بس اقط عليك الخاتم واقولك اكرهك انا لومكانها كان ذبحتك وذبحتها
زياد:ماجاوبت على سؤالي
سامي:ما ادري ايش اقول لك
زياد والدموع بعيونه:سامي لو ترف تركتني من جد بموت انت ماتدري هي شنو بالنسبة لي هي كل شي هي عمري وروحي وقلبي وحياتي الي اعيش عشانها انا اعيش لجلها وبس
سامي:ومادام انك تحبها لهاذي الدرجة ليش تخونها؟
زياد:مدري
سامي:كيف ماتدري تستهبل؟
زياد:صدقني ماادري كل الي اعرفه اني احبها وابيها ما ابيها تتركني
سامي:اسمحلي زياد انت مريض نفسيا
زياد:انا؟
سامي:أي انت ولازم لك علاج بعد
زياد:انا؟
سامي:ايوه انت
زياد:ليش؟
سامي:شلون تحب وتخون بنفس الوقت؟
زياد ماعرف ايش يقول له وفضل السكوت..
سامي:طيب حاول معاها
زياد:ماترد اصلا جوالها انكسر
سامي:طيب ماعندها جوال ثاني
زياد وكانه تذكر:ايوه عندها بدق عليها
سامي:مو الحين
زياد:ليش؟
سامي:صاحي انت امس تشوفك وانت تخونها والحين تبي تدق عليها باي عين؟
زياد:ماعلى منك انا احس انها بترد
سامي:على كيفك

زياد خذا جواله ودق على ترف..

كانت تمشط شعرها وسمعت النغمة..

الي كان من ابلك انت وانت مش جمبي مكنتش عيشى فيه
والي هيكون بعدك انت لو مكنتش جمبي يا ليتني اموت ابليه

طاح المشط من يدها معقولة اكيد اذنها صار فيها شي من كثر البكى صرت ما اسمع عدل رفعت الجوال ويدها ترتجف شافت الا(ملك الروح)((معقولة زياد داق على..ارد ولا لا قلبها يقول ردي بس عقلها يقول لا تردين.اخيرا قررت ترد))
ترف بصوت مبحوح:الو
زياد بلهفة:حبيبتي اسف
ترف نزلت دمعه من عينها قالت بصوت يرجف:زياد
زياد:عيونه
ترف ضغطت على نفسها ماتبي تضعف قدامه:خير شتبي؟
زياد:انا شنو ابي؟
ترف وهي تحاول ان صوتها يظهر عادي:ايوه انت شتبي؟
زياد:ابيك يا ترف ابيك ترجعين لي والله ان مو قصدي
ترف ماقدرت تتحمل اكثر انفجرت بوجهه وكانها قنبلة كانت تستنى الوقت عشان تنفجر:مو قصدك ايش بالضبط مو قصدك انك تحبني او مو قصدك تخوني او مو قصدك انك تدمرني وتحطمني او او او(بكت)مو قصدك ايش بالضبط؟
زياد:ترف ادري انك زعلانة مني بس......
ترف(قاطعته):زعلانة..كل الي انا فيه والي احس فيه توصفه بالزعل؟
زياد:حبيبتي والله اسف اوعدك اني ما اعيدها ابد بس لا تتركيني تكفين انا من دونك اضيع
ترف كتمت شهقاتها:انت ضايع معاي وبلياي
زياد حست بخاطره الكلمة بس هي معاها حق:معاك حق معاك حق بكل الي تقولينه بس يا ترف انا احبك
ترف:وان(سكتت كانت بتقول له وحتى انا احبك وما اقدر استغنى عنك بس كرامتها فوق كل شي):انساني زياد
زياد ما ستوعب الي سمعه حسبها زعلة وبتعدي بس الموضوع شكله جد:شنو؟
ترف من بين دموعها:انساني
زياد:انتي واعية للي تقولينه ولا بس عشانك معصبة وعلانة؟
ترف:ترجع وتقول زعلانة لا كن انت عمرك ماراح تعرف الي انا احس فيه الا اذا جربته
زياد:شقصدك؟
ترف بالم:انساني
زياد:شلون يجيلك قلب تقولينها؟
ترف:زي ما جالك قلب تخوني
زياد:بس انا يا ترف........
ترف(قاطعته):خلاص زياد الي بينا انكسر ولا يمكن انه يتصلح
زياد والعبره خانقته:يعني خلاص؟
ترف والدموع مغرقة وجها:امنتك الله
زياد:لحظة ترف
ترف:هلا
زياد:قبل لا تسكرين ابيك تعرفين اني بظل احبك وعمري ماراح انساك وباي وقت تحتاجين لاحد يوقف معك تعالي لي بكون موجود عشانك
ترف بصوت مبحوح:مع السلامة
زياد بياس:مع السلامة


دخل سامي وهو يغني:ها بشر شنو صار؟
زياد قعد:...........
سامي جلس جنبه وحط يده على كتفه:زياد شنو صار؟
نزلت دمعه من عينه:ماتبيني تركتني
سامي:زياد..انت تصيح؟
زياد بصوت مبحوح:احبها
سامي وقف ورفع صديقه:لا يازياد مو بنت الي تنزل دموعك
زياد:هاذي مو أي وحدة هاذي ترف
سامي:وخير ياطير بنت وراحت شنو يعني بدالها الف
زياد طالع سامي بنظرات كلها شر مسكه من بلوزته وصرخ:انت شنو تقول صاحي تستوعب الي تقوله
سامي:زياد شفيك هدني
زياد:انت ما تفهم وعمرك ماراح تفهم شي
رماه باقوى ما عنده على الكنب وطلع على جهة البحر...
سامي حس انه زودها شوي راح لعنده وجلس جنبه:اسف
زياد:........
سامي:جد ما كان قصدي
زياد:عادي
سامي:طيب قوم نروح نتمشى نغير جو
زياد:مابي
سامي:طيب الشباب دقو على يبون يسهرون اليلة بتجي؟
زياد:لا
سامي:طيب وين تبي تروح؟
زياد:ولا مكان
سامي:زياد تراك لوعت كبدي
زياد:تدري في اليوم الي فترقنا فيه كنت ناوي اتغير كنت ابي اصير زياد الوفي الي عمره ما يخون والي تتمناه ترف بس انا كذا حظي كل ما بغيت اتعدل يصير شي يخرب على كل مابي اتوب يصير شي ويخرب على احس في شي دايم يمنعني اني اسوي الصح ويدفعني للغلط
سامي:زياد روح نامشكلك تعبان
زياد:مابي انام
سامي:طيب موجوعان؟
زياد:لا روح انت
سامي:انا ماراح اتحرك منهنا الا ورجلي على رجلك
زياد:سامي
سامي:هلا
زياد:احنا ليه كذا؟
سامي:مافهمتك شنو قصدك؟
زياد:قصدي احنا ليه عايشين شنو الهدف من حياتنا؟
سامي:نستانس
زياد:بس؟
سامي:ليه في شي اهم من الوناسة؟
زياد:ربك
سامي طالع زياد مستغرب:شنو؟
زياد:ربك الي خلقك مو لازم نعبده
سامي:أي اكيد لازم هاذا احنا نصوم ونصلي برمضان
زياد:بس لازم نعبده بكل الشهور مو بس برمضان
سامي:انت شنو طاري عليك اليوم تسال اسالة غريبة
زياد ابتسم بستهزاء:الحين اذا سالتك عن دينك تصير اسالتي غريبة
سامي:شوفو عاد مين يتكلم عن الدين (ضحك بستهزاء)زياد ولد محمد
زياد:معاك حق انا صايع وابوي لاهي بحريمه والشركة ومالي حق افتي بشي او مو انا الشخص المناسب اني افتي بس بعد لازم احاول..سامي احنا لازم نتغير
سامي:انا حياتي عاجبتني كذا تبي تتغير تغير انت
زياد:من جد عاجبتك حياتك هاذي كل سهر وشرب وبنات وحرام في حرام
سامي ما عرف ايش يقول له:............
زياد:يعني سكتت
سامي:تبي الصراحة مو عاجبتني بس ما عندي غير هالطريق امشي فيه مع اني اعرف نهايته شنو
زياد:شنو الي حادك
سامي:كذا عناد
زياد مستغرب:عناد في مين؟
سامي يظيع السالفة:طيب انت شنو حادك على هاذا الطريق انت عندك كل شي الفلوس والحب حتى ابو يسال عنك عندك ليش تسوي كذا؟
زياد ضحك بستهزاء:ابو ايوه صح معاك حق ابوي الي حتى ما يدري كم عمري هو لو الناس مايقولون له يا ابو زياد ولا كان ما فتكر ان عنده ولد
سامي:انت ليه تتكلم عن ابوك كذا؟
زياد:لان هو كذا من يوم ماتت امي وهو لاهي بالشغل وبزواجاته الي ما تخلص ياخوفي تجي وحدة تضحك عليه وتاخذ كل حلاله
سامي:زياد انت لازم تنتبه على فلوسك ابوك هاذا ما ياتمن عليه
زياد:فلوسه خلها له انا مابي منه شي
سامي:شلون ماهاذي الفلوس بتصير لك اذا مات بعد عمر طويل
زياد:انا عندي فلوس امي تغنيني عنه وعن فلوسه
سامي:زياد ماتحس اننا قمنا نسولف باشياء عمرنا مافكرنا فيها
زياد:أي صح
سامي وقف:قوم
زياد:وين؟
سامي:قوم خلينا نفر بالسيارة لاعت كبدي
زياد رجع يطالع البحر:مالي خلق
سامي يسحبه:اقول يلا وبلا دلع
زياد:سامي جد مالي خلق
سامي:زياد بلا سخافة
زياد طالع فيه بياس:طيب يلا
سامي ابتسم:ايوه هاذا زياد الي اعرفه

********************************

بالسيارة...
لينة:الحين وين بنروح اول شي؟
سحر بحماس:اول شي بنروح السوق
لينة:ياحبك حق السوق
سحر:اجل شلون هاذا حياتي..شوفي انا مفكرة اسوي لك نيو لوك
لينة:ليه؟
سحر:عشان انا بعد ابي اسوي نيو لوك وابيك مثلي
لينة:اذا انتي بتسوين اجل بسوي معك
سحر:وبعدين بنروح المشغل نقص شعرك وبعدين نروح الكورنيش نجلس بالكوفي
لينة:كل هاذا بيوم واحد
سحر:ليش وراك شي؟
لينة:لا بس يمكن ما يمدينا
سحر:لا تخافين دامك معاي اكيد بيمديك
لينة:اها

رن جوال سحر اغنية(احبك واسهر)

احبك واسهر ايام وليلالي
اناجي اليل في غيابك لحالي
واقول اليوم يرجع لي حبيبي
يروح اليوم وما ترجع ياغالي

لينة :ردي شفيك
سحر بارتباك:ها شنو؟
لينة:جوالك
سحر:ايوه
لينة:شنو الي ايوه ردي
سحر:طيب

توها بتطلع الجوال ومن الخرعة طاح تحت الكرسي..
سحر:يوووه
نلت تجيبه مسكته وصقع راسها بالكرسي.
سحر:اااااااي
لينة:هههههههههه شفيك؟
سحر:ها لا لا ولاشي
لينة:ردي حرام
سحر:طيب
ردت..
سحر:الو
وليد:سنة عشان تردين
سحر وهي تحك راسها لانه يعورها:هههه سوري بس صارت سالفة
وليد:شنو؟
سحر:مو الحين
وليد:ليش انتي معاك احد؟
سحر:أي اختي
وليد:انتي ينك الحين؟
سحر:بالسيارة بطلع
وليد بغيرة:وين؟
سحر حست فيه:مع اختي بنروح السوق
وليد بنفس الطريقة:ومتى بترجعين؟
سحر:ههههههه
وليد بعصبية:ممكن اعرف ليه تضحكين؟
سحر:اقولك انا بالسيارة توني ما طلعت تقولين لي متى بترجعين
وليد:شسوي حبيبتي اغار عليك
سحر:من وشو؟
وليد:من عيون الناس الي بتشوفك بالسوق مابي احد يشوفك غيري انا وبس
سحر:ولا يهمك بغطي وجهي
وليد:جد؟
سحر:اذا تبين اغطيه بغطيه
وليد:انتي ليه تكلميني كذا؟
سحر بصوت واطي:اختي عندي
وليد:أي صح نسيت
سحر:طيب انا بسكر الحين
وليد:ليه انا مشتاق لك
سحر:الحين انا بالسيارة
وليد:زين حبيبتي اول ما توصلين للمجمع كلميني طيب
سحر:اوكي

سكرت ولفت على لينة الي كانت تطالعها باستغراب...
سحر وهي تحط جوالها بالشنطة:شفيك تطالعيني كذا؟
لينة:سحر انتي مين تكلمين قبل شوي؟
سحر بارتياك:اختي
لينة مستغربة:ايش؟
سحر:اه قصدي صديقتي
لينة طالعته بنظرات شك...
سحر حست انها مو مصدقة:هي صديقتي بس انا احسها مثل اختي
لينة قررت تمشي السالفة:اها
سحر سكتت لان لو قالت كلمه ثانية يمكن تنكشف اكستفت انها تطالع الطريق بهدوء

**********************************
نزلت من الدرج وشافت اسيل قاعدة تطالع كورة على القناة الرياضية ومتحمسة مع التشجيع..
ترف:مبارات مين هاذي؟
اسيل:النصر والهلال
ترف:مين غلب؟
اسيل:تعادل
ترف:اها وانتي مين تشجعين؟
اسيل:اوووه ترف لوعتي كبدي خليني اركز مع المبارات
ترف بدلع:مالت عليك اروح ادق على زيا(حست على نفسها )((كيف كنت بنطق اسمه معقولة انا للحين افكر فيه بعد ما شفت خيانته بعيوني))قطع تفكيرها صراخ اسيل
اسيل:قوووووووووووووول

ترف ابتسمت على اختها وراحت على غرفتها...

*******************************

بالسوق..
سحر ولينة كانو داخل المحل يشترون رن جوال سحر...
سحر بعدت عن لينة:هلا
وليد:وحشتيني
سحر:وانت اكثر
وليد:جد
سحر:ايوه جد
وليد:طيب لفي وراك
سحراستغربت:ليش؟
وليد:انتي لفي وبتعرفين

لفت وجها ولقت وليد وراها..سحر صرخت بعدين حست على نفسها وحطت يدها على فمها..
وليد:هههههه اذني ترى ابيها
سحر بصوت واطي:انت شنو مجيبك وراي وشدراك اني بهاذا المجمع وبهاذا المحل؟
وليد:انا لا حقك من يوم طلعتي من البيت وقلت اسويها لك مفاجاة
سحر ابتسمت:وربي احلى مفاجاة لاني جد مشتاقة لك
وليد:طيب تعالي
سحر:وين؟
وليد:تعالي عندي خلينا نتمشى
سحر:لا ما اقدر اختي معي
وليد:واختك شتبي تجي معك ليه ما جيتي لحالك
سحر:معليه حبيبي مرة ثانية

لينة اشرت على سحر عشان تجي عندها...
سحر:طيب حبيبي انا لازم اسكر اختي تبيني
وليد:واختك هاذي كل تخرب علينا
سحر ضحكت:معليه اذا رجعت البيت بكلمك
وليد:بمشي وراك عشان احميك
سحر:فديتك انا مسويلي فيها بودي جارد
وليد:والحرس الوطني بعد اذا تبين
سحر:هههههه اقول بس يلا باي
وليد:باي

راحت سحر لعند لينة...لينة كانت تكلمها بس سحر ماكانت معاها طول ما لينة تتكلم سحر كانت تطالع وليد ولا نزلت عينها من عليه...

***********************************

مر وقت طويل وهي قاعدة بنفس المكان ماتدري كم المدة هي سنة ولا شهر ولا اسبوع ولا يوم من دخلت لهاذا المكان وهي ماتعرف شي ماتعرف اذا كان ليل ولا نهار ولا تعرف ايش يصير بالعالم الخارجي حتى عيالها ولا احد منهم سال عنها ولا أي احد من اهلها او من اصدقاها كلهم تخلو عنها:الظاهر اني بظل وحيدة ولدت وحيدة وعشت وحيد وبموت وحيدة..

***********************************

كان قاعد على درج المكتب يدور شوية اوراق للدوام..
فيصل:اوف اخيرا لقيتها

اخذ الاوراق وطلع من المكتب وقف على باب مكتبها وصار يطالع فيه جاله فضول يدخل ويشوف ايش ممكن يكون بمكتبها دخل بكل هدوء شغل الانوار كان في مكتبين واحد منهم الاوراق متناثرة فيه بكل مكان والثاني مرتب ويعكس شخصية صاحبه الهادية...

فيصل ابتسم:اكيد هاذا هو مكتبها

تقدم على مكتبها بس بعدين وقف:انا مو من حقي افتش باغراضها بس الفضول راح يذبحني اموت واعرف شنو تحت بهاذا الدرج كل ما ادخل المكتب اشوفها تفتش بهاذا الدرج ..انا الحين ليش مهتم فيها اوف احسلي اطلع بس..

توه بيطلع بس حس ان في شي يجذبه لمكتبها ولازم يعرف شنو في هاذا الدرج تقدم له بخطوات ثقيلة وقف عند مكاتبها ومد يده للدرج..

*****************************************

بالمول..

كانو جالسات على الطاولة ولاكياس حواليهم تعبو وهم يفرون بالسوق..

لينة:ياربي والله تعب كيف تستحملين كل يوم تجين السوق؟
سحر:تعودت

سحر: اقول ليون
لينة:هلا
سحر:ماتبين تشربين شي؟
لينة:ليه؟
سحر:بس بروح اجيب لي كوفي قلت اذا تبين شي اجيبلك معي
لينة:اوكي جيبي لي شاي
سحر قامت وقالت بابتسامة:اوكي

راحت على لندن ديري جاها الويتر:wat do you wont?
توها بتتكلم بس طلع صوت من وراها :اثنين كيك (طالع سحر) لاحلى كيك
سحر انصدمت لما شافت وليد قالت بصدمه ماتوقعته يقرب منها كذا وبمكان عام:وليد
وليد ابتسم على شكلها:عيونه
سحر لفت على الويتر:بليز عطني ون كابتشينو اند ون تي
وليد:اند تو كيك
سحر ابتسمت:اند تو كيك

راح الويتر ولفت على وليد لقته مرة قريب منها رجعت على ورا بسرعة وقالت بصوت واطي:وليد بعد عني احنا بمكان عام

وليد قرب منها اكثر:احبك
سحر:وليد الناس تطالع فينا بعد عني
وليد بعد عنها: سامحيني بس انا اذا شفتك ما اعرف ايش يصير فيني ما اقدر اتحكم بنفسي
سحر:ادري عنك والدليل اخر مرة طلعنا مع بعض
وليد بخبث:ليش شنو سويت؟
سحر:يعني ماتدري
وليد:مممم لا
سحر:لا والله
وليد:طيب ذكريني
سحر:خلاص مو لازم

الويتر:مدام تفزلي الطلب
سحر :انا الحين صرت مدام
وليد:أي مدام الاستاذ وليد
سحر استحت...

خذت الطلب توها بتمشي الا وليد يمسك يدها طالعته بستغراب...
وليد:على وين؟
سحر:بروح عند اختي تنتظرني
وليد:اقول اجلسي ماعلي من اختك ولا من أي احد انا من زمان ما شفتك
سحر:ايش الي من زمان امس توك شايفني
وليد:والله وانا حسبالي انها شهر
سحر:لا والله اقول يلا باي
وليد:طيب على الاقل كلي الكيك الي طلبته
سحر:مرة ثانية باي
وليد:باي

راحت عند لينة...
لينة:تاخرتي كل هاذا شاهي
سحر:شسوي الهندي نشب فيني عيا لا يفهم((هههه مسكين ياوليد خليتك هندي))
لينة:اها

****************************


البارت((5))

>>>الجزء الخامس<<<

رجع مكتبه حط الملف على المكتب وقعد يطالعه...

فيصل:افتحه ولا لا..اصلا انا مالي حق اني اخذه من اول

قعد يدور بالمكتب وهو متوتر محتار يفتحه ولا لا ...

فيصل:خلاص دامني خذيته بفتحه

جلس على المكتب وفتح الملف بهدوء كان فيه اوراق للشغل ومن بين الاوراق طاحت صورة رفعها من على الارض كانت صورة لبنت صغيرة مع رجال وحرمة وواضح انهم امها وابوها دقق في شكل البنت وبعدين ابتسم:ما تغيرتي يا لينة نفس الجمال حتى وانتي صغيرة بس بعد واضح غرورك الي اكرهه

حط الصورة بجيبه ورجع الملف لمكتب لينة...

*******************************

في صباح اليوم الثاني...

رن جوالها و ردت بكسل..

اسيل:الو
محمد:اول مرة تقولين لي الو
اسيل ابتسمت:هلا وغلا
محمد:هههه ايوه هاذي اسيل الي اعرفها
اسيل تثاوبت:غريبة قايم بدري؟
محمد:أي بدري انا قايم عشان الدوام
اسيل نطت من السرير:أي دوام؟
محمد:شنو أي دوام اليوم السبت ولا نسيتي اليوم اول يوم دوام رسمي لك بالمستشفى
اسيل ضربت راسها:يووووه نسيييييييت
محمد:ماشاء الله يعني لو ما دقيت عليك ولا كان كملتي نوم ولا جيتي الدوام
اسيل:عادي شنو بيصير يعني لو ما جيت وجودي او عدمه ماراح ياثر على المستشفى وعلى الشغل
محمد((بس انا بياثر علي)):لا والله احلفي بس يلا قومي ولا بفصلك
اسيل بعربجة:افا والله يا ابو الشباب تفصلني وانا الي بضبطك
محمد مستغرب:تضبطيني؟
اسيل:ايوه اظبطك ان ما خليت كل الممرضات والدكتورات يخقون عليك ويخاونك ما اكون اسيل
محمد:ههههه لا شكرا ما ابيك تضبطيني مع احد((انا مابغى الا انتي وبس))
اسيل:زين شتبي داق؟
محمد:ول شهالنفس؟
اسيل بصراخ :مو تقول بتفصلني شلون تبيني اكلمك اجل
محمد:بسم الله شفيك قلبتي على انا كنت امزح معاك لا تزعلين
اسيل:مو زعلانة
محمد:اكيييد
اسيل:شايفني تافه عشان ازعل على سبب سخيف زي هاذا
محمد:اجل يلا تعالي الحين
اسيل:اوكي بس اسبح وابدل وافطر واجي على طول
محمد:الله كل هاذا لا ما يمدي اسبحي والبسي وتعالي على طول
اسيل:والفطور انا جوعانة
محمد:هههههههه يا قلبي جوعانة خلاص ولا تزعلين تعالي افطري معاي بالمستشفى
اسيل:نعم نعم لحظة انت شنو هاذي قلبي؟
محمد((يووه انا شنو قلت)):اسف زلة لسان
اسيل:ايوه حسبالي بعد
محمد:زين يلا بسرعة تعالي ترى حتى انا جوعان
اسيل:ليه ما فطرت للحين؟
محمد:استناك تجين تفطرين معي
اسيل ابتسمت:خلاص مسافة الطريق وانا عندك ماشي
محمد:ماشي
اسيل:يلا باي
محمد:باي

اول ما سكر الخط حس بفرحة بمجرد انه سمع صوتها :أي هاذا الصباح العدل اصبح على صوتها وامسي على صوتها شنو ابي اكثر من كذا اااه يارب تكون حاسة فيني والله اذا كانت حاسة فيني مدري ايش بسوي اتوقع بنجن ههههههههه

قام من كرسيه بسرعة:يووه ما طلبت الفطور الحين اذا جت وما شافت شي بتذبحني على حنتي قبل شوي

رفع السماعة وطلب من المطعم..

**************************************

نزلت من الدرج وهي تركض دخلت غرفة الطعام تموت لازم تاكل قبل لا تطلع من البيت<<مثل حالتي خخخخ

لينة:يوه اسيل صج انك مو صاحية شفيك تاكلين كذا كانك ما شفتي خير؟
اسيل تتكلم والاكل بفمها:بروح للدوام
سحر بقرف:بس سكري فمك الله يقرفك
اسيل وهي تبلع اللقمة واشرت عليها:انتي بذات(دخلت لقمة ثانية وتكلمت وهي تاكل عناد في سحر)مالك شغل
سحر:وليه انشاء الله؟
اسيل:كذا ما ادانيك
سحر:قولي تغارين مني لاني احلى منك
اسيل غصت بالاكل: كح كح وععع الله يقرفك انتي وشكلك مدري مين جاني ذاك اليوم يقول(وهي تقلد طريقتها بالكلام)شكلك يعجبني ابي اكشخ فيك
سحر:كنت عمية هبلة لاني اطالع وحدة مثلك
اسيل:شوفي لا تحديني اكفخك بكاس العصير
سحر:لو قدها سويها
اسيل:قدها ونص
لينة:بس خلاص انتي وياها اسكتو عورتو راسي من الصبح هواش
اسيل تكمل اكلها:هي الي بدت
لينة لفت على سحر:انتي خلاص لا تتسببين عليها
سحر:لاوالله
لينة لفت على اسيل:وانتي مو تقولين عندك دوام يلا روحي
اسيل قامت بسرعة من الكرسي:يوووووه نسيت يلا باي(باست خد لينة ركضت على الباب)
لينة:باي

سحر:اوف ياكرهها
لينة:شفيك انتي تراها اختك بعد انتو ليه ماتحبون بعض؟
سحر:كذا اصلا ما احسها اختي
لينة:استغفر الله شلون مو اختك
سحر:مدري كذا شخصيتها غير اصلا حتى شكلها غير أي احد يشوفها يقول هاذي مو اختكم
لينة:عاد والله ربك خلقها كذا
سحر:ادري بس..
لينة:سحر الظاهر انك انهبلتي حلوة ذي احسها مو اختي يلا عاد اسكتي ولا اسمعك تعيدين هاذي السالفة مرة ثانية
سحر سكتت هي معصبة...

***************************************

بالمدرسة...
جوهرة:ماقلتي لي توتو متى بتنخطبين؟
ترف لفت عليها معصبة:ومين قال لك اني بنخطب
جوهرة:انتي قلتي
ترف بصراخ:انا ماقلت شي ولا تقعدين تتبلين علي
جوهرة:طيب انتي ليه معصبة انا ماقلت شي يخليك تعصبين انا بس قلت متى........
ترف قاطعتها:خلاص غيري الموضوع
جوهرة:ترف شفيك؟
ترف:مافيني شي
جوهرة:قوليلي ترى انا صديقتك
ترف((ايوه واضح كله حق مصالح)):ادري
جوهرة:طيب قوليلي اذا مصايقك شي
ترف طالعتها بنظرات مافهمتها ((مابقى الا انتي اقول لك بعد عشان بكرة المدرسة كلها تعرف أي المدرسة الا الشرقية بكبرها بتعرف)):صدقيني مافيني شي اذا في شي انتي اول وحدة بقول لك مو انتي صديقتي
جوهرة:جد تعتبريني صديقتك
ترف:شدعوة اكيد انا من لي غيرك انتي احسن وحدة بهاذي المدرسة
جوهرة طارت من الفرحة هي دايم تتلزق بترف لانها بنت بطره واذا صادقتها راح يصير لها شعبية بالمدرسة..

**************************************

قام من النوم على صوت ضرب الباب..
دخل سامي وعلى وجهه اكبر ابتسامة وشايل معه صينية الفطور..

سامي:صباح الخير
زياد وهو يقوم من السرير:صباح النور
سامي حط الصينية على الطاولة:يلا غسل وجهك وافطر
زياد باستغراب:الشمس من وين طالعة اليوم؟
سامي:ههههه ليش؟
زياد:يعني اليوم مسوي الفطور وجايبه لحد الغرفة لا وتقول صباح الخير شسالفة؟
سامي وهو يجلس:لا سالفة ولا شي بس كل مافي الموضوع اني شفتك متضايق قلت اخفف عنك شوي
زياد تنهد بحزن:أي والله اني متضايق مو بس متضايق انا ندمان على كل الي سويته وودي ابدى صفحة جديدة
سامي يشرب العصير:يا كثر ما سمعنا هالكلام روح غسل وجهك وافطر احسن لك بلا هالتفاهات هاذي
زياد:صدقني يا سامي هالمرة من جد
سامي بدى ياكل:ايوه صح
زياد:كانك مو مصدقني
سامي:لا شدعوة مصدقك
زياد:ادري انك تتطنز بس صدقني انا راح اتغير وبتقول زياد قال
سامي رفع راسه وشاف بعيون زياد نظرات جدية:زياد انت من جد تتكلم؟
زياد:اجل تحسبني امزح معك
سامي تكتف:وانشاء الله كيف راح تتغير؟
زياد:مدري بس اول شي راح اسويه اني راح اداوم بالشركة
سامي قام من مكانة:الشركة؟!!
زياد:ايوه الشركة اجل تبيني اتركها حق ابوي يسرح ويمرح فيها ويصرف ارباحها على حريمه
سامي طالع زياد وهو متفاجئ:من جد؟
زياد:سامي شفيك عادي
سامي:انت يالله تستحمل تقعد ساعتين على بعضهم في مكان واحد والحين تبي تقنعني انك بتداوم بالشركة على طول
زياد:لا مو على طول
سامي:اها قول كذا من اول خرعتني على بالي من جد بتتغير
زياد طالع سامي بعصبية ليه مو راضي يصدقه:ماراح اداوم على طول لاني ناوي افتح شركة خاصة فيني
سامي شرق بالعصير: كح كح
زياد:سموي شفيك؟
سامي: كح كح شنو تقول كح كح
زياد:صدق او لا تصدق
سامي:ما اصدق
زياد:على راحتك بس بكرة بتشوف
سامي:نشوف

****************************************
وصلت للملجاء وكانت شايلة معاها اكياس وهدايا اول ما دخلت ركضوا لها الاطفال وضموها وسلمو عليها لينة ابتسمت لهم وباستهم وعطت كل واحد هديته تقدمت لها وحد من الي يشتغلون في الملجاء...

الموظفة:انسة لينة
لينة بابتسامة:هلا
الموظفة:ممكن تجي معي على مكتب المدير
لينة:ليه؟
الموظفة:المدير يبغاك في مكتبه
لينة :طيب انا وراك

تقدمت الموظفة ووراها لينة اول مادخلت انصدمت من الي شافته..

لينة بصدمة:استاذ فيصل؟
فيصل قام من الكرسي:لينة؟
المدير:واضح انكم سبق وتعرفتو
لينة تقدمت وهي مصدومة:استاذ فيصل مديري بالشغل
المدير:اها تفضلو ليش واقفين

لينة وفيصل جلسو وكل واحد يطالع الثاني بصدمه محد منهم توقع انه يشوف الثاني بمكان زي هاذا..

المدير:طبعا انتو تتسالون ليه انا جمعتكم هنا
لينة وفيصل لفو عليه يعني ايش الموضوع..

المدير:احنا قررنا نسوي تعديلات بالملجاء وبما انكم اكثر الاشخاص تردد على الملجاء فكرنا بان الموضوع يمكن يهمكم وتتبرعون لنا بمبلغ معين

لينة طالعت فيصل باستغراب((معقولة واحد مثل فيصل يهتم بالاطفال وانا الي كنت احسبه مغرور وتافه))
فيصل((معقولة لينة المغرورة يطلع منها هاذا عمري ما توقعتها تهتم بالاطفال او الاعمال الخيرية ))

المدير لاحظ ان سكوتهم طول:استاذ فيصل انسة لينة ماقلتو لي رايكم بالموضوع
فيصل انتبه على نفسه:عفوا أي موضوع؟
المدير:موضوع التبرع
لينة:انا موافقة
فيصل:وانا بعد
لينة طالعت فيصل بنظرات اول مرة يشوفها بعيونها نظرات مافهمها بس بعدين ابتسمت وطلعت برة المكتب فيصل طلع وراها...

فيصل:انسة لينة
لينة لفت عليه:نعم استاذ
فيصل بتردد:انا..انا اسف
لينة باستغراب:على ايش؟
فيصل بنفس التردد:يعني على أي شي..بصراحة انا كنت فاهمك غلط وابي اتاسف منك وياليت تقبلين اسفي
لينة:انا بعد ابي اتاسف منك كنت اظنك مغرور وتافه اسفة على ذي الكلمة بس جد كنت اظنك كذا
فيصل ابتسم((يعني شعور متبادل)):طيب والحين؟
لينة:هههه لا الحين غير الحين اكتشفت انك انسان طيب وحساس لانك تهتم بالاطفال والاعمال الخيرية وياليت تسامحني على ظني السوء فيك
فيصل:بسامحك بس على شرط
لينة:شنو؟
فيصل:انك تسامحيني اول
لينة ابتسمت:بس كذا من عيوني خلاص انا مسامحتك
فيصل((ياحلو ابتسامتك)):تسلم عيونك وانا بعد مسامحك
لينة:يعني خلاص صافي يالبن
فيصل:حليب ياقشطة
لينة وفيصل:هههههه
لينة:طيب عن اذنك بروح للدوام لاني اخاف مديري يفصلني
فيصل ابتسم:ايوه روحي بسرعة انا سمعت ان مديركم عصبي
لينة:يووه موت يلا باي
فيصل:باي

لينة راحت تركض للسيارة وفيصل وقف بمكانه طلع الصورة من جيبه وقعد يتاملها:جد الدنيا كل يوم تفاجاك بشي جديد عمري ماتوقعتك كذا يالينة عمري...

**********************************

بعد الي صار بشهر..

كانت قاعدة تتمشى بالحديقة وحاطة الipod على اذنها وتسمع اغاني جت اغنية نوال(تبغى الصدق)

تبغى الصدق اكذب عليك..اكذب عليك
هاذا عذر عشان اجيك..عشان اجيك
كل الحكاية اشتقت لك..كل الحكاية اشتقت لك
امر ولا يامر عليك انا وقلبي ياحبيبي..يا حبيبي
لنل وقلبي بين يديك..بين يديك تبغى الصدق

انا خلاص خلاص منك عسى مالي خلاص
تبغى الصدق انا خلاص خلاص منك عسى مالي خلاص
سلمت لك كلي وشلي معك قلي..سلمت لك كلي
وشلي معك قلي..افراح ووصال وهنا ولا شقا خلي
تبغى الصدق اكذب عليك..اكذب عليك
هذا عذر عشان اجيك..عشان اجيك
كل الحكاية اشتقت لك.كل الحكاية اشتقت لك
امر ولا يامر عليك انا وقلبي ياحبيبي..ياحبيبي
انا وقلبي بين يديك..

مابي اكون الا معاك في هامشك او في سماك

مابي اكون الا معاك في هامشك او في سماك

ماعــــــــــــاد يعنيني الشـــــــــــوق مغليني

ماعــــــــــــاد يعنيني الشـــــــــــوق مغليني

الحق على قلبي دخيل الله حس فيني
تبغى الصدق اكذب عليك..اكذب عليك
هاذا عذر عشان اجيك..عشان اجيك
كل الحكاية اشتقت لك..كل الحكاية اشتقت لك
امر ولا يامر عليك انا وقلبي ياحبيبي..ياحبيبي
انا وقلبي بين يديك..تبغى الصدق

وهي تسمع كلمات الاغنية جا على بالها زياد من زمان ماسمعت صوته جد اشتاقت له ياليتها ماطلعت هاذيك اليلة وشافته عندها يخونها من وراها ولا تشوفه وتبعد عنه هي بالفترة الاخيرة ما صارت تفكر فيه واجد عشان كانت تستعد للامتحانات بس الحين عطوهم اجازة قبل الامتحانات وماصار عندها شي غيره رفعت جوالها وصارت تطالع بصورته:طيب هو ليه مايدق انا مشغولة بالامتحانات وهو بشنو مشغول على الاقل دق مرة لو بالغلط

تذكرت كم مرة دق فيها عليها وهي ماكانت ترد:لا هو كان يدق بس انا مارد اكيد طفش بس الي يحب ما يطفش اوف ياربي ايش اسوي اموت واشوفه او حتى اسمع صوته..مافي الا اني ادق عليه..لا لا شنو ادق عليه شنو بيقول عني..طيب شسوي؟...يوووه بدق والي فيها فيها

دقت عليه وحط السماعة على اذنها ببطئ ومع كل رنة دقات قلبها تزيد...


كان قاعد ورى مكتبه ويوقع الاوراق عطاها للسكرتير:تفضل
السكرتيرخذ الاوراق وطلع..

رن جواله((فوق هاذا الحب احبك وبعد اكثر كثير يلي تدري ان قربك انا احتاجه كثير...))

زياد فتح عيونه على وسعهم ورفع الجوال وهو مو مصدق:ايوه هاذا رقمها رد بسرعة قبل ماتسكر..

زياد بلهفة:هلا
ترف اول ما سمعت صوته قلبها صار يدق بقوة مو طبيعة((ياربي انا شنو سويت الحين ايش بقول له))
زياد:الو ترف وين رحتي؟
ترف:معاك
زياد لما سمع صوتها عرف هو قد ايش مشتاق لها قال بدون مايحس بنفسه:وحشتيني
ترف تجمعت الدموع بعيونها جد مشتاقة له ولصوته:وانت بعد وحشتني
زياد فرح:ترف الله يخليك سامحيني والله اني ندمان على الي سويته لا تتركيني
ترف:زياد خلاص غير الموضوع انا داقة عشان اسمع صوتك بس
زياد((يعني للحين تحبيني يابعد قلبي ياترف)):يعني سامحتيني
ترف:ما اقدر
زياد:طيب ليه؟
ترف:حط نفسك بمكاني شنو بتكون ردة فعلك لو شفتني مع غيرك
زياد بعصبية:اكسر راسك
ترف:شفت شلون قلتها بدون تفكير اكسر راسك بس لانك شفتني مع غيرك وتبيني انسى بسهولة الي شفته شلون؟
زياد سكت جد صعب احساس الخيانة وخصوصا لو كانت من شخص تحبه:ترف انا اسف
ترف بدت تبكي: انا الي اسفة لاني دقيت عليك ماكان قصدي باي
زياد بسرعة:لحظة ..وين؟
ترف:اخليك مع شغلك
زياد:مين قال اني مشغول لا انا خلصت شغلي من زمان
ترف بالم:بس انا مشغولة
زياد بايس:اوكي على راحتك باي
ترف:ببساطة تقول باي
زياد استغرب:ايش تبيني اقول
ترف عصبت:لا ولا شي باي
زياد:لحظة ترف شفيك؟
ترف بكت:مافيني شي خلاص
ياد:ترف...(سكت لانها سكرت الخط)


ترف اول ما سكرت الخط:انا ليش سويت كذا اصلا ليش ادق عليه من اول وليش عصبت عليه مع ان ماكان في سبب يستدعي اني ازعل واعصب منه ياربي انا شنو صار فيني كل معصبة واصيح طول الوقت جد ماعندي سالفة...

زياد اول ما سكرت الخط قعد يتامل الجوال :شفيها عصبت انا ماقلت شي يخليها تعصب مني بس معاها حق انا لو مكانها وشفتها مع غيري اقل شي ممكن اسويه اني اذبحها وترف بنت حساسة ودلوعة اكيد ماراح ترجع لي بس على الاقل خليها تسامحني والله احس اني بموت لو مارجعتلي او ما سامحتني...

((مايخلي حالة الرجال حالة غير بنت في موقفها رجولة))<<<خذوها حكمة خخخخ

*******************************************
اسيل كانت تطالع التلفزيون رن جوالها رفعت السماعة بدون ما تطالع الرقم..

اسيل:هلاوغلا
محمد:هلا اسيل شلونك؟
اسيل:تمام وانت؟
محمد((بخير دامني سمعت صوتك)):تمام
اسيل سكتت تنتظره يتكلم وهو سكت مايعرف ايش يقول اصلا هو داق بس عشان يسمع صوتها..

اسيل زهقت وقررت تتكلم:ايوه محمد ايش بغيت؟
محمد ارتبك:ها..اي صح تذكرت
اسيل:ايش؟
محمد:اااه عندك ملف الطفل ياسر
اسيل تحاول تتذكر:ياسر..اي ياسر عندنا ياسر واجد وبعدين انا ما اعرف غير ياسر القحطاني الاعب
محمد:هههه دمك خفيف بس مو وقته
اسيل: بل بدون نفس الشره علي انا الي امزح معك ماراح امزح معك مرة ثانية لانك مو كفو
محمد:افا والله تقولين حق مديرك انت مو كفو
اسيل:مديري بالشغل مو بالبيت
محمد:يمى منك كلتيني خلاص ولا تزعلين قولي الي تبينه
اسيل:طيب هاذا الي تقول عنه ياسر ايش؟
محمد ارتبك مو عارف ايش يقول:ياسر ال.....
اسيل:ايوه تذكرته بس هاذا ملفه مو معي مع الدكتورة جيهان
محمد:الدكتورة جيهان اها طيب
رجعو سكتوا..

اسيل:محمد شفيك؟
محمد بارتباك :مافيني شي
اسيل:بس احس بقلبك كلام تبي تقوله صح ولا لا؟
محمد:ليه تقولين كذا؟
اسيل:مدري ساكت احس عندك شي قول لا تستحي
محمد((ايش تبيني اقول لك اني احبك عز الله دفنتيني بمكاني)):لااحساسك غلط مافيني شي
اسيل:مع ان احساسي عمره مايخيب بس بمشيها هالمرة
محمد:لا والله يعني شنو بتسوين؟
اسيل:مو لازم اقول لك اخاف ماتنام باليل
محمد:شنو قالو لك جاهل
اسيل:اقول محمد ماوراك دوام بكرة؟
محمد:الا
اسيل:اجل روح نام وادعي ان ربك يهديك
محمد:شايفتني مجنون
اسيل:لا حاشا لله انت مجنون انت ابو العقل كله
محمد:كانك تتطنزين؟
اسيل:لا وليش اتطنز بس بصراحة انا تعبانة وابي انام وانت مزعجني
محمد:ول طيب جاملي على الاقل كذا تقولينها بالوجه
اسيل:السموحة بس انا عند النوم مااعرف ابوي
محمد:طيب يلا روحي نامي لا تنامين علينا بالدوام
اسيل:اصلا انا ماخذه اجازة
محمد بخوف:ليه ليكون تعبانة فيك شي؟
اسيل:محمد شفيك الله يهداك مافيني شي بس مالي خلق اداوم واخذت اجازة
محمد:ومين وقعها لك انا ما اذكر اني وقعت اجازات
اسيل:الا وقعتها بس انت مدري وين عقلك ركز يا بابا
محمد((وين اركز وانتي معاي 24 ساعة الله يعيني على فرقاك بس))كم يوم الاجازة؟
اسيل:مو طويلة 3 ايام بس
محمد:ثلاث ايام على قلبي ثلاث سنين
اسيل ماسمعته عدل لانها كانت متقطعة من النوم:ها شنو قلت؟
محمد:لا ولا شي سلامتك
اسيل وهي تتثاوب:زين يلا تصبح على خير بروح انام
محمد:وانتي من اهل الخير باي
اسيل:بايات

***************************************

دخلت للبيت وهي تفكر بلي سوته صح ولا غلط قطع عليها افكارها صوت الاغاني طالع من جناح سحر تقدمت للجناح وطقت على الباب..

سحر:ادخلي لينة
ترف ابتسمت:انا مو لينة
سحر ابتسمت بس كانت مستغربة:هلا ترف تعالي
دخلت وهي تتامل الغرفة:تدرين هاذي اول مرة اشوف فيها غرفتك
سحر وهي تمشط شعرها:أي انتي زين تدرين ان عندك اخت غير لينة واسيل
ترف ح بخاطرها كلام اختها ((اكيد انا مقصرة بحقها))(حطت يدها على كتفها):شدعوة سوسو ليه تقولين كذا؟
سحر:من تصرفاتك دايم تتصرفين وكان ماعندك خوات غير لينة واسيل
ترف:والله مو قصدي اتصرف كذا انتي بعد اختي وانا احبك زي ما احبهم بس انتي الي دايم تبعدين عني وعن لينة واسيل
سحر سكتت وقعدت تناظر انعكاس ترف بالمراية:لاني كنت احس انكم ماتحبوني
ترف:مين قال كذا انتي غلطانة كلنا نحبك
سحر ابتسمت باستهزاء:ايوه صح
ترف طالعتها مستغربة:سحر ليه مو مصدقة اننا نحبك
سحر:لينة هي الوحيدة الي تحبني بعد ماتوفى بابا اما انتي واسيل لا
ترف:مين قال؟
سحر:من غير محد يقول انا لي عين تشوف واذن تسمع
ترف:انا قد مرة قلت اني اكرهك؟
سحر:.......
ترف:ردي علي
سحر:لا
ترف:اجل ليه تقولين كذا
سحر:من تصرفاتكم معاي
ترف:بالعكس والله اني احبك بس انا اتعامل معاكم مثل ما انتو تتعاملون معاي
سحر:شلون؟
ترف:يعني مثلا لينة مرة طيبة معاي مو بس معاي معانا كلنا فلازم اكون طيبة معاها اما اسيل احيانا تكون عصبية واحيانا حبوبة وانا معاها نفس الشي
سحر:طيب وانا؟
ترف:بدون زعل
سحر:بدون زعل
ترف:الصراحة احسك غامضة يعني ماتقعدين معانا كثير ولا تسولفين احس بقلبك كلام واجد بس ماتقدرين تطلعينه يعني احسك تغيرتي مو زي اول يعني لما بابا كان عايش كنتي غير ولما مات صرتي غير ليش؟
سحر ماعرفت ايش تقول قررت تغير الموضوع:ماقلتي لي شخبارك مع زيود؟
ترف انصدمت من سؤالها جافجاة وبدون مقدمات ماتعرف ايش تقول لها ابتسمت بتوتر:الحمد الله
سحر:واخبارك مع الامتحانات؟
ترف:لا هالسنة ناجحة انشاء الله
سحر:بس بدون دور ثاني بليز
ترف:ههه لا انشاء الله بدون دور ثاني

قعدو يسولفون بامور مختلفة وكانهم يتلاقون لاول مرة اكتشفو عن بعض امور اول مرة يدرون عنها وكانهم مو خوات وساكنين في بيت واحد...

*********************************

بغرفة لينة ..

لينة:ههههههههه توني اعرف ان دمك خفيف
فيصل:وانا توني اعرف ان ضحكتك حلوة كذا
لينة استحت وقالت بهدوء:فيصل
فيصل:عيونه
لينة صار وجها احمر:استاذ فيصل خلاص ترى والله اسكر
فيصل:هههههه الحين صرت استاذ فيصل
لينة:يووه خلاص باي
فيصل:لا لا خلاص بسكت
لينة:روح نام بكرة وراك دوام
فيصل:انا المدير يعني اجي وقت ماابي
لينة:طيب انا مو موظفة وبعدين اخاف اتاخر بكرة والمدير يخصم علي
فيصل:لا لاتخافين عندك واسطة
لينة:بس انا ما احب الواسطات
فيصل:افهم من كذا انك تبين تسكرين الخط
لينة:عليك نور
فيصل:تكفين تكلمي لين انام مع اني ما اظن انام وانا اسمع احلى صوت بالدنيا
لينة بجدية:اساتذ فيصل
فيصل:هههه خلاص توبه ما اعيدها
لينة:انا مدري شلي خلاني اطاوعك واكلمك بالتلفون
فيصل:قلبك
لينة:نعم؟
فيصل:ااه اقصد عشان اذا بغيت شي منك للدوام
لينة:ايوه على بالي..طيب انت شتبي داق الحين؟
فيصل:الحين من مساع سوالف وتوك تتذكرين تساليني ايش ابي
لينة:يتقول ولا لا
فيصل:بقول
لينة:طيب ايش كنت تبي؟
فيصل:كنت ابي اسمع صوتك لاني اليوم ماسمعته وكنت مشتاق له حيييييييل
لينة سحت وصار وجها الوان((مالت علي يعني ابي احرجه الحين قام هو وزودها علي))
فيصل كان يدري انها استحت حب يزيد عليها:مو بس للصوت ولراعيته بعد
لينة هنا خلاص وصلت حدها خذت نفس تخفف من توترها:طيب الحين انا بنام باي
فيصل:فديت الي يستحون والله
لينة:تصبح عل خير
فيصل:ههههه وانتي من اهل الخير

اول ماسكرت الخط ناظرت وجهها بالمراية كان احمممممر من الخجل وحااار ابتسمت وهي تتذكر كلامه:معقولة يكون يحبني لا لا ما اتوقع هو بس يقول كذا عشان يحرجني ولا انا وفيصل مجرد اصدقاء وبس...

*************************************

في اليوم الثاني...

كانت بالمكتب مع صديقتها نجد..
دخل فيصل للمكتب :صباح الخير لينة شخبارك؟
نجد طالعت لينة الي ابتسمت بدورها وهي مستغربة...
لينة لاحظت نظرات نجد لها وخصوصا ان فيصل اول مادخل سلم عليها هي وقعد يطالعها وتجاهل وجود نجد:بخير استاذ وانت؟
فيصل:الحين صرت بخير
نجد:؟؟؟؟؟؟؟
لينة طالعت فيصل بنظرات يعني اسكت وكانت تنبهه بوجود نجد..
فيصل ابتسم لانه فهم قصدها:طيب لينة عن اذنك
لينة بهدوء:اذنك معك

طلع فيصل من المكتب ونجد طالعت لينة بنظرات كلها شك..

لينة:هههههههه ليه تطالعيني كذا؟
نجد:مستغربة
لينة:من شنو؟
نجد:لا والله استهبلي استهبلي
لينة:ههههه ايش استهبل جد مو فاهمتك
نجد:شعندك مع فيصل
لينة:اسمه الاستاذ فيصل
نجد:عشتو قمنا نغار بعد لا لا اشوف في تطورات ايش الي بينكم بالضبط؟
لينة بتوتر:انتي انهبلتي ايش اغار ما اغار الحمد الله والشكر الظاهر ان الافلام اثرت بعقلك وبعدين مابيني وبين استاذ فيصل الا الشغل وبس
نجد:عل راحتك انا بمشيها الحين بس لي كلام ثاني معاك بعدين
لينة سكتت وهي متوترة ((هاذا فيصل بيجيبلي الجلطة حت نجد بدت تلاحظ الله يستر)) تذكرت كلامه امس والكلام الي قاله قبل شوي وقعدت تبتسم
نجد:الحمد الله والشكر انهبلت البنت
لينة طنشتها وسرحت بخيالها لبعيييد...

يوم اقبل علي..خصني بالتحية وببتسامة سلام
جيت ارد التحية..طالعو الناس في..ضاع مني الكلام
يوم اقبل علي..خصني بالتحية وببتسامة سلام
جيت ارد التحية..طالعو الناس في..ضاع مني الكلام


****************************************

دخلت على المكتب بهدوء وكان مندمج بالشغل ابتسمت على افكارها الشيطانية سكرت الباب بهدوء وقفت وراه ما انتبه لوجودها لانه مندمج بالاوراق الي قدامه...

اسيل:بووووه
محمد فز من مكانة وتناثرت الاوراق بكل مكان:بسم الله يالله سكنهم مساكنهم
اسيل:هههههههههههههه
محمد حط يده على قلبة:خرعتيني
اسيل:يالخكري صج الطيور على اشكالها تقع
محمد:شقصدك؟
اسيل:الحين عرفت ليش مصادق هالتعبان زياد لانكم نفس الطينة كلكم خكاروة
محمد:والي يخاف يصير خكري
اسيل جلست وحطت رجل على رجل:اكيد لان الرجال ما يخاف
محمد:ومين قال كذا؟
اسيل:انا قلت والحين يلا لا يكثر هرجك ولم هالاوراق هاذي
محمد:لا والله الحين مين المدير انا ولا انتي
اسيل:لم ولا تكثر حكي
محمد وهو يلم الاوراق:عشنا وشفنا
اسيل:شتقول؟
محمد:سلامتك بس الحين لو دخلت الممرضة وشافتك قاعدة وانا الم الاواق شنو بتقول
اسيل:تقول الي تقوله انت الي قطيتها وانت الي تلمها
محمد:لو انك ما خرعتيني كان ما طاحت الاوراق
اسيل:وانا شدراني انك خكري وبتخاف
محمد حط الاوراق على المكتب:زين يعني انتي ما تخافين
اسيل:لا
محمد:اتحدى ما تخافين من شي
اسيل:الا اكيد اخاف
محمد:من شنو؟
اسيل:مو لازم تعرف بعدبن بتمسكها علي زلة
محمد:ههههه لا شدعوة قولي عادي
اسيل قربت منه محطت يدينها على كتفة:ماراح اقول لك موت قهر زين
محمد حس بتوتر من قربها ابتسم بتوتر:على راحتك
اسيل رفعت خصلة من شعره طاحت على وجهه:سي يو
محمد:اسيل
اسيل:هلا
محمد بارتباك:...انا..انا
اسيل:انت شنو؟
محمد:بقول لك شي
اسيل:ايش؟
محمد:ااه نسيت بعدين بقولك
اسيل:اوكي على راحتك باي
محمد:باي


اول ما طلعت تنهد تنهيدة قوية يخفف من توتره:هاذي مجنونة تقرب مني كذا هالمرة عدت على خير بس المرة الجاية الله يستر(خذ نفس عميق وقعد على المكتب يكمل شغله بس وين يركز وتفكيره صار كله معها)

**************************************
*ايش راح يصير مع لينة وفيصل؟
*وهل محمد راح يعترف بحبه لاسيل ولا راح يضل كاتمه؟
*ترف وزياد ايش راح يصير عليهم؟
*سحر راح ترجع زي اول ولا راح تظل مثل ماهي؟

>>>الجزء السادس<<<

اول ما طلعت تنهد تنهيدة قوية يخفف من توتره:هاذي مجنونة تقرب مني كذا هالمرة عدت على خير بس المرة الجاية الله يستر(خذ نفس عميق وقعد على المكتب يكمل شغله بس وين يركز وتفكيره صار كله معها)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بنت باباها والكل يبغاها
بنوتة جديدة
avatar

عدد المساهمات : 29
نقاط : 57
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: رواية بنات افكاري كامله\روايه رومنسيه خياليه جريئه   الأربعاء سبتمبر 16, 2009 5:16 pm

البارت((7))



كان واقف على سور البحر ويتامله لحظات كثيرة جمعته معاها بهذا المكان كان يفكر شنو بتكون ردت فعلها لما تقرى الي بالكرت...بتفرح..ولا بتزعل اكثر..او يمكن تطنش السالفة...
اول مرة تكون ترف كذا حسها من جد تغيرت اول لما كانو يزعلون من بعض كانت تزعل يوم يومين بالكثير بس الحين صار لها شهر ونص...

((زياد))

معقولة من جد تبي تتركني معقولة كرهتني مثل ما قالت بس انا احبها وهي تدري اني اموت على تراب رجلينها كيف يجيها قلب تسوي كل هاذا فيني...بس هي بعد معاها حق انا لو مكانها بسوي زي كذا واكثر..بس انا غير..لا كيف انا غير يعني هي ماعندها قلب ما تحس ما تتاثر مثلي..

تنهد بضيقه:اااااه يا ترف والله اني اشتقت لك

لاكن هاذا كله من بتول حسبي الله عليها..اه لوبس اشوفك يا بتول والله لاخليك تدفعين الثمن غالي وادفعك ثمن كل لحظة عشتها بعيد عن ترف وثمن كل دمعه نزلت من عيونها..

خذ نفس عميق وكانه يخفف من الهموم الي بقلبه...
ركب سيارته وراح للشركة...

********************************

((لينة))

دخلت على المكتب وكان مظلم بس في ريحة حلوة تطلع منه اول مرة اشم هالريحة فتحت الانوار يمكن الاقي تفسير لهاذي الريحة...
ابتسمت لما شفت باقة ورد كبيرة موجودة على مكتبي وبجنبها علبة عطر...
تقدمت عشان اعرف من مين هالباقة...
مع كل خطوة اخطيها احس نبضات قلبي تزيد عندي احساس قوي يقول لي انها منه مسكت الظرف بيدين مرتجفة اخذت نفس قبل لا افتحه..

فتحت الكرت وكان مكتوب فيه خاطره...

مساءٌ يفتتحُ عِشقهُ من لون حضوركَ
تنتشي منهُ خلايا الروح
يفوحُ منه عِبقُ التراب الرّطب
في ليلةٍ ماطرة هادئة
وكوباً من الرغبةِ أحتسيه
ومعزوفةٍ تنفخُ في الأحلام وعداً
أفتحُ صفحتي البيضاء

وطناً لـ حروفكَ

فاغدق من حبرك عليها بعضُ من شهوات المساء

واملأ ثغرات السطور كلُّها حباًّ

واترك في آخرها قبلةً على ثغر وردةٍ حمراء
هاذهي خاطرة راودتني وانا افكر بك..نعم افكر بك لا تستغربي هاذا فانتي اصبحتي هاجسي الوحيد في هاذهي الايام بالبداية ظننتك انسانة مغرورة متعجرفة ولاكن بعد ان تقربت منك اكتشفت انك ارق قلب يمكن ان اعرفه ثم ظننتك شخص سوف يمر بحياتي دون ان يترك اثر كبيرا فيها واكتشفت انني لا استطيع تخيل حياتي بدونك...
ظننت ان مشاعري هاذي ليست سوى صداقة او احترام او معزة ولا كن اتدرين ماذا اكتشفت هاذهي المرة...

اكتشفت اني احبك لا بل اعشقك...

من فيصل((مجنون لينة))

اول ما قريت الرسالة حسبت اني كنت احلم قريتها مرة واثنين وثلاثة احاول استوعب الي اقراه مو مصدقة الي مكتوب فيها معقولة فيصل الي كاتب الظرف هو نفسه فيصل الي اعرفه او انه واحد ثاني<<ايش واحد ثاني بلا غباء((اوه سوري على المقاطعه))

ايوه صح اكيد هو نفسه تصرفاته في الايام الاخيرة تدل على انه يحبني...

لينة:بس معقولة يحبني جد ولا بس حب يمزح معي؟

طلع لها صوت من وراها:لا من جد احبك

لينة التفت وهي متخرعة:فيصل؟!!
فيصل ابتسم:احبك
لينة للحين مو مصدقة قربت من تبي تتاكد هو حقيقة ولا هي تتخيل:ايش قلت؟
فيصل قرب منها وهمس باذنها:احــــــبـــــك

لينة غمضت عيونها مو مصدقة الي تسمعه فتحت عيونها ولتقت بعين فيصل حست بشعور غريب رجفه مرت بكل عضو بجسمها نزلت دموعها مو مصدقة الي قاعد يصير لها...

فيصل وهو يمسح دموعها برقة:ليه الدموع؟
لينة:فرحانة
فيصل ابتسم لها:افهم من كذا انك تحبيني زي ما احبك؟
لينة ردت له الابتسامة:اكيد
فيصل بغى يطير من الفرحة:طيب قوليها
لينة استحت ونزلت راسها:مو لازم انت تعرف
فيصل ابتسم بخبث:بس انا ابي اسمعها منك
لينة:لازم؟
فيصل رفع راسها وحط عينه بعينها:أي لازم
لينة بهمس:احبك
فيصل زادت ابتسامته:شنو؟ ما سمعت
لينة بعدت عنه:يوه فيصل خلاص
فيصل:ههههههه(قرب منها وحط يده على خصرها)فديت الي يستحون
لينة فزت من حركته لفت عليه ووجها احمر من الحيا:فيصل لا تسوي كذا
فيصل:اسف بس مو مني من حبي لك احس اني ما اقدر اسيطر على نفسي
لينة:لا سيطر
فيصل:ولا تزعلين خلاص بتعلم كيف اسيطر على نفسي اوكي
لينة:اوكي

نجد كانت توها بتدخل بس وقفتها بمكانها كلمة فيصل للينة(احبك)...

((نجد))

معقولة فيصل يحب لينة لا وبعد لينة تحبه...وانا اقول لها في شي بينكم تقولي لا لاكن انا اوريك يالينة هين...


ركضت لاقرب مكتب لعندها وتخبت فيه لان فيصل طلع من المكتب اول ما شافته بعد ودخل لمكتبه ركضت لعند لينة...

نجد وكانها ما تعرف شي:السلام عليكم
لينة لفت عليها وعلى وجها اكبر ابتسامة:وعليكم السلام
نجد:من مين هاذا الورد؟
لينة ارتبكت:ها..مدري دخلت ولقيته
نجد:ليش انتي متى جيتي؟
لينة:تو قبل شوي

نجد قربت منها وجلست جنبها على الطاولة:لينة حبيبتي ماله داعي تكذبين عادي قولي لي الحقيقة
لينة ارتبكت:أي حقيقة؟
نجد تنهدت:ادري انك انتي وفيصل تحبون بعض
لينة لفت عليها مصدومة:مين قال؟
نجد:كنت بدخل المكتب وسمعت كل كلمة قلتوها
لينة زاد ارتباكها:اصلا انا واستاذ فيصل ما قلنا شي كنا نتفاهم على الشغل و....
نجد قاطعتها:لينة انا وانتي صديقات من زمان ليش تخبين على موضوع مهم بحياتك زي كذا؟
لينة حست بتانيب الضمير صديقتها من الابتدائي وتخبي عليها:صدقيني كنت بقول لك بس خفت لا تتضايقين
نجد:اتضايق من شنو؟
لينة:لانك كنتي معجبه بفيصل
نجد ضحكت:ههههههههه
لينة:ليه تضحكين؟
نجد:لينة حياتي انا ما انكر اني انبهرت بوسامته اول ما شفته بس هاذا ما يعني اني اعجب فيه واحبه

لينة طالعتها باستغراب...
نجد:لا تناظريني كذا انا اصلا كنت بقول لك على سالفة صارت لي
لينة:شنو؟
نجد رفعت يدها وبان بين اصابعها خاتم:انخطبت
لينة شهقت:يالخايسة وليه ما تعلمين لا ومن مساع تهاوشيني عشان ما قلت لك عن فيصل وانتي تنخطبين ولا تعلميني
نجد:السالفة صارت بسرعة وما مداني اقول لك
لينة:احلفي بس لا كن انا اوريك شغلك..ماقلتي لي مين سعيد الحظ؟
نجد:سعد
لينة:مين سعد؟
نجد:سعد ما تذكرينه
لينة تحاول تتذكر:اها سعد ولد عمك؟
نجد:ايوه
لينة:بس هو بالرياض متى جا لهنا؟
نجد:من اسبوع جا يخطبني
لينة:من اسبوع يالظالمة وتوك تقولين لي
نجد:حتى انتي انا اصلا ما قلت لك عشان انتي خبيتي على موضوعك مو فيصل
لينة:اسمه الاستاذ فيصل
نجد:عشتو وبدينا نغار بعد
لينة:اجل شلون
نجد:اقول بس يلا خلينا نشتغل
لينة:اوكي

***************************************

الساعة 3...

طلعت سحر من الامتحان وهي معصبة دق عليها وليد اول ما شافت رقمهه تحولت ملامحها لملامح طبيعية وهادية..

سحر بكل هدوء:هلا
وليد:هلا قلبي..ها بشريني ايش سويتي؟
سحر رجعت عصبت:اوف شجاب هالطاري الحين
وليد:بسم الله شفيك عصبتي؟
سحر:مو معصبة بس انا مبسوطة لاني اسمع صوتك تقوم تخرب على بهالطاري
وليد:خلاص ولا تزعلين ماراح اجيب هالطاري ابد
سحر:طيب انت وينك الحين بالبيت ولا بالدوام؟
وليد:لا هاذا ولا ذاك
سحر:اجل انت وين؟
وليد:عند باب الجامعه
سحر:أيـــــــــش؟ شنو تسوي هنا؟
وليد:انتظرك بوصلك للبيت
سحر:نعم نعم حلوة ذي انت صاحي ولا مجنون
وليد:اااه مجنون بحبك
سحر:وليد انا اتكلم جد
وليد:وانا بعد اتكلم جد
سحر بجدية:وليد
وليد:يلا عاد تعالي بسرعة انا انتظرك
سحر:وليد انت من جدك السواق واقف عند الباب
وليد:صرفيه
سحر:احلف بس شلون؟
وليد:تبيني اعلمك كيف تصرفين السواق انتي تعلمين الدنيا كلها
سحر:طيب خلاص بحاول
وليد:لا مافي احاول لازم اشوفك انا مشتاق لك مررة
سحر:حتى انا مشتاقة لك
وليد:اجل تشطري وصرفي السواق بسرعة تعبت وانا انتظرك الشمس حرقتني
سحر:ليه من متى وانت هنا؟
وليد:من اول ما دخلتي الجامعه وانا انتظرك
سحر:يوه حبيبي ليش كذا مو زين عليك تقعد تحت الشمس واجد
وليد:شسوي مشتاق لك قلت يمكن المحك وانتي داخلة او وانتي طالعه
سحر:هههههههه والله انك مو صاحي
وليد:أي اضحكي شوراك مو انتي الي حرقتك الشمس
سحر:طيب خلاص عطني فرصة اصرف السواق واجيلك اوكي
وليد ابتسم:اوكي

**********************************

كانت تدور بالبيت وهي تحس ان الملل راح يذبحها...

اسيل:الحين حسيت فيك ياترف يوم تقولين بتموتين من الزهق..اوف انا مدري شلي خلاني اخذ اجازة غبية انا اكبر غبية..اصلا كل من محمد الزفت...لا هو شنو دخله ما سوى شي...الا هو السبب هو الي وقع على الاجازة هين يا محمد انا اوريك...

راحت لسماعة التلفون ودقت على محمد..

بس طلع لها صوت غير صوت محمد:الو
اسيل استغربت من الصوت:الو
.........:هلا وغلا
اسيل:هاذا جوال محمد ناصر؟
........:اذا تبين اصير لك محمد ناصر
اسيل عرفت انها غلطت بالرقم:طيب خلاص اسفة شكلي غلطت بالرقم
.......:معاك خالد
اسيل:وخير ياطير
خالد:ممكن نتعرف؟
اسيل:نعم نعم شامرت عمي
خالد:اقول ممكن نتعرف؟
اسيل:وتعيدها بعد جد انك ما تستحي على وجهك لاكن الشره على انا الي للحين اكلمك وما سكرت بوجهك
خالد:على هونك شفيك هبيتي بوجهي... ما تعرفنا مين معاي
اسيل:ابليس
خالد:ابليس صوته حلو كذا اجل ياليت كل يوم تكلمني
اسيل:مالت عليك وعلى امن جابتك(وسكرت الخط)

اسيل:كل منك يامحمد انا اوريك هين

*********************************
((ترف))

رجعت للبيت وانا كلي شوق افتح الظرف واشوف ايش كاتبلي فيه...
دخلت للصاله وشفت اسيل جالسة وتطالع التلفزيون وواضح انها معصبة بس من شنو ماادري..
تقدمت لها عشان اعرف ايش فيها..

ترف:هاي اسيل
اسيل من غير ما تطالعها:هلا
ترف:شفيك؟
اسيل:مافي شي.انتي وين كنتي من زمان خلص اختباركم
ترف:كنت مع صديقاتي بالمجمع
اسيل لفت عليها:احلفي بس عندكم اختبارات وانتو تدجون بالمجمعات
ترف:مافيها شي قلنا نستانس شوي قبل لا نذاكر حق اختبار بكرة
اسيل رجعت تطالع التلفزيون:كيفك

ترف تركتها وصعدت لغرفتها بسرعة تبي تعرف ايش كاتب لها حتى بالامتحان ماقدرت تركز كل بس تفكر فيه وتفكر بايش ممكن يكون كاتب لها...

جلست على السرير وفتحت الظرف بيدين تترجف خايفة يكون مل منها ويبي يقول لها انه بينهي علاقتهم للابد او انه حب وحدة ثانية افكار كثيرة تدور براسها...بس ماراح تعرف الحقيقة الا لما تفتح الظرف...

****************************************

بالسيارة ...

سحر:وليد خلاص رجعني الجامعه اكيد السواق الحين دق على لينة
وليد:انا بس ابي اعرف لينة هاذي شتبي عمك ماقال شي هي شتبي
سحر:لا عاد كل ولا لينة هاذي امي
وليد:شلون يعني؟
سحر نزلت راسها وتجمعت الدموع بعيونها لما تذكرت ابوها:بعد ما توفى ابوي وماما تركتنا لينة هي الوحيدة الي اهتمت فينا وربتنا حرمت نفسها من كل شي عشاني انا وخواتي

وليد رفع راسها بيده:حبيبتي ليه تبكين؟
سحر نزلت دموعها:مشتاقة لبابا
وليد ابتسم:اوعدك اكون لك ام وابو واخو وحبيب وكل شي
سحررمت نفسها بحضنه:انت اصلا دنيتي كلها
وليد همس باذنها:احبك
سحر ابتسمت:وانا بعد(رفعت راسها)يلا عاد رجعني للجامعه
وليد وهو يحرك السيارة:اوكي بس بقول لك شي
سحر:شنو؟
وليد:انا كلمت امي عنك وقالت تبي تشوفك
سحر:متى؟
وليد:انا قلت لها بعد الاختبارات عشان تكونين مستعده ومافي شي يشغلك
سحر:شنو قلت لها عني؟
وليد:قلت لها ان في وحدة مطلعة عيني وملوعة كبدي ومطفشتي بدنيتي
سحر بوزت:افا انا كذا طيب ياوليد انا اوريك
وليد:هههههههه يا حلوك وانتي مبوزة قمر
سحر:أي قص علي بكم كلمه بس بعد انا زعلانة منك(تكتفت ولفت تطالع الدريشة)

وليد مسك يدها وباسها:حبيبتي شفيك تراني كنت امزح
سحر:دمك ثقيل
وليد:ولا تزعلين انا سخيف وبايخ وماعندي سالفة
سحر:ودمك ثقيل بعد
وليد ابتسم:ودمي ثقيل بعد..يلا عاد لاتصيرين بايخة اضحكي
سحر بدلع:مابي
وليد:عشان خاطري
سحر لفت عليه وابتسمت:عشان خاطرك بس
وليد:فديتك انا
سحر انحرجت ولفت وجها على الدريشة....

*****************************

بكيت وانا اقرى كلماته احبه ومشتاقة له وهو يقولي خلينا عيال عم ماتوقعتها تطلع منه ابد انا صحيح قلتها من قبله بس كنت معذورة الي شفته مو شوي وهو بكل برود يوقلها...
رميت الورقة وجلست ابكي :مهما تقول يا زياد بظل احبك وعمري ماراح انساك

طلعت صورته من الدرج ضمتها وصارت تبكي مو متخيله ان قصتهم انتهت يعني خلاص ما عنا حبايب كيف يقولها كذا انتهينا..زاد بكيها رفعت جوالها تبي تفهم منه هو وعدها ما يخليها والحين يقول لها كذا ليش؟


كان جالس بالسيارة ماله نفس يشتغل بعد ما عطاها الظرف:اكيد الحين قرته واكيد ما هتمت لان هاذا الي تبيه...رن جواله وماصدق عينونه وهو يشوف رقمها على شاشة الجوال رفعه بسرعة يبي يعرف ردة فعلها..

زياد:الو
ترف بصوت مبحوح:احبك
زياد قلبه عوره عليها:مو هاذا الي بغيتيه
ترف:بس مو كذا
زياد:شلون يعني تبيني اذل نفسي عشان تسامحيني..ترف انا تاسفت وترجيتك اكثر من مرة تسامحيني وانتي الي قلتي خلينا عيال عم احسن صح ولا لا

ترف ماقدرت تتكلم زادت من البكي..

زياد:ترف تكفين لا تبكين
ترف من بين شهقات:شلون؟انا ابيك مابي اهدك
زياد:يعني سامحتيني؟
ترف:ودي زياد بس ما اقدر
زياد:ترف والله اني مافهمتك مرة تقولين ابغاك ومرة تقولين مااقدر اسامحك انتي شنو تبين بالضبط؟
ترف:خلاص بكيفك تبينا عيال عم اجل انا من اليوم ما اعتبرك الا ولد عم وبس
زياد:طيب فهميني انتي بالضبط شنو تبين؟
ترف بكت:خلاص مابي شي باي
زياد:ترف لحظة انا......(كان بيكمل لا كنها سكرت الخط)

زياد رمى الجوال بعصبية:كل منك ياوجه النحس سامي هاذي افكارك الغبية شوف وين ودتني...

مشى بسيارته بعصبية مايدري وين يروح اهم شي يشم هوا يحس انه مخنوق ويبي يتهاوش راح لعند سامي على الشقة...

وصل لباب الشقة وكان صوت الاغاني مالي المكان..

زياد تافف:لاحووول هاذا باليل والصباح كل كذا

طق الجرس وانتظر..انفتح الباب وانصدم من الي فتح له....

*************************************

كان جالس بمكتبه ويحوس بالاوراق مو عارف يسوي شي من يوم اخر مرة كلمها فيها وماعاد كلمها ابد مشتاق يسمع صوتها قرر يدق عليها..

اسيل بدون نفس:خير
محمد:بسم الله اسيل شفيك؟
اسيل:لا يكثر شتبي؟
محمد:اسيل انا محمد شفيك؟
اسيل:وخير ياطير محمد مين يعني الي مكلمني الملك
محمد:ليه تكلميني كذا؟
اسيل:وانشاء الله شلون تبيني اكلمك؟
محمد:على الاقل لا تصارخين
اسيل:زين ماراح اصارخ بس اخلص على شتبي؟
محمد:اسيل جد شفيك؟
اسيل:مافيني شي.انت فيك شي
محمد:اسيل شفيك تكلميني كذا انا شنو سويت لك؟
اسيل:ابد ما سويت شي
محمد:اجل ليه هالجفاء معاي
اسيل:شنو جفا ايش؟
محمد:اسيل بلا استهبال انا اتكلم جد
اسيل:محمد انا مشغولة الحين لازم اسكر
محمد:مو قبل ماتقولين لي شفيك
اسيل:يووووه تراك لوعت كبدي قلت لك لازم اسكر
محمد استغرب اسلوبها معه بس يمكن جد مشغولة:اوكي بس لازم اعرف شفيك
اسيل:لا مو لازم ويلا تلايط باي
محمد:باي

محمد:هاذي شفيها شابة علي انا ما اذكر اني سويت فيها شي ليكون تبي تعاقبني على اخر مرة كلمتها فيها يمكن ليش لا اسيل تسوي كل شي ...

اسيل:انا ليش سويت كذا هاذا وانا مشتاقة له وابي اكلمه واسوي كذا اجل لو مالي خلقه شنو بسوي..اوف ياربي شسوي ادق عليه واعتذر؟..اي هاذا احسن شي اسويه..

خذت جوالها ودقت عليه..

محمد وهو مستغرب انها دقت عليه:شنو باقي كلام ما سمعتيني اياه تفضلي قولي وبعدين سكري لان وراي شغل
اسيل حست انه زعل:اسفة
محمد:اسيل شفيك انتي اليوم مساع تهزئيني والحين تتاسفين
اسيل:والله مدري شفيني بس والله ماكان قصدي اقول لك كذا
محمد:خلاص انا مسامحك
اسيل:بعدي والله حمود ادري قلبك طيب وما تشيل على احد
محمد:على الحبايب بس
اسيل:شنو؟
محمد حس على نفسه:ااه..قصدي العزيزين بس
اسيل:اها قلت لي...اقول حمود
محمد:هلا
اسيل:شنو الموضوع الي كنت بتقولي اياه انعصر مخي وانا افكر وما عرفت
محمد:لما تداومين بقول لك
اسيل:يلا عاد محمد بلا سخافة
محمد:افا صرت سخيف الحين
اسيل:محمد يلا عاد
محمد:طيب انتي شنو تتوقعين؟
اسيل:ممممم مدري بس يمكن بتقول لي مين الي تحبها
محمد دق قلبه اول ما قالت هالكلمة:تقريبا
اسيل تحمست:جد والله يلا قولي الحين مافيني صبر
محمد:كل شي بوقته حلو
اسيل:اوف محمد باقي يومين
محمد:طيب يومين اصبري شوي
اسيل:اوف طيب امري لله
محمد:لا تتاففين بوجهي
اسيل:الا بتافف ها.اوف اوف اوف
محمد:اسيييل
اسيل:خييير
محمد:بلا لعانة وحركات بزارين
اسيل:والله ما البزر الا انت لا كن تدري شلون اذلف عن وجهي
محمد:انا اذلف؟
اسيل:أي انت ومابي اشوفك الا بعد يومين يلا باي
محمد ابتسم:باي

****************************************

((لينة))

رجعت البيت وانا احس بالسعادة لاول مرة احس اني سعيدة وفرحانة من جد ماني مصدقة للحين ان فيصل اعترف لي بحبه..احبك كلمة سمعتها كثير من خواتي ومن امي ومن ابوي الله يرحمه بس اول مرة احس فيها ياربي شكثر هالكلمة حلوة وخصوصا لوجت من شخص تحبه وهو يحبك بعد...

رن جوالها وكانت رسالة من فيصل فتحتها وهي مبتسمه..

عسى ربي يخليك لعيوني
وعسى ربي يخليني لعيونك
حبيبي دنيتك صعبة بدوني
ولاشي دنيتي تسوى بدونك

انا مغرم ياغالي فيك
وادعي ربي يخليك
اذا عني بعدت يجن جنوني
لانك صرت اغلى من عيوني

ابتسمت من جد تحبه ردت له برسالة ثانية...

اضيع في الدنيا بلياك
عني عذولك لا يردك
انت تامر والي تطلبه اياك
الا الوداع وصاة صدك

اقرب قريب الروح تهواك
والله وربي ما اردك
انت تامر والي تطلبه اياك
الا الوداع وصاة صدك

صعدت لغرفتها وهي تتمنى ان كل الي يصير معها يدوم على طول...

*************************************

زياد وقف مصدوم...

بتول:تفضل ليه واقف
زياد بصراخ:انتي شنو تسوين هنا؟
بتول:والله الي جابك جابني
زياد:جد انك قوية عين وما تستحين على وجهك(دزها ودخل يصارخ)ســأمــي..ســامـــي

سامي وهو طالع من غرفة النوم بالبنطلون بس بدون بلوزة :زياد؟

زياد وقف منصدم معقولة سامي وبتول يكونون...

زياد وهو ياشر على بتول:هاذي ايش تسوي هنا؟
بتول مشت بغرور ووقفت جنب سامي ومسكت يده:الي ما تعرفة يا زياد ان سامي صار زوجي
زياد من جد انصدم هالمرة:شنو؟زوجك؟سامي هاذي شنو قاعدة تقول شنو تخربط..اكيد شاربة شي
بتولكهي انت احترم نفسك واذا مو مصدقني اسال سامي مو هو صديقك وما يخبي عنك شي
زياد قرب من سامي:سامي صدق الكلام الي تقوله هاذي؟

سامي سكت ونزل راسه...
بتول:اظن انك عرفت الجواب
زياد:بس انا ابي اسمعها منه..سامي انت توجتها ولا لا؟
سامي رفع راسه وقال بتردد:أي..بتول زوجتي
زياد:شلون؟وكيف ومتى هاذا وانت تعرف بكل السالفة تقوم وتتزوجها ياسامي هاذي......
بتول قاطعته:حدك عاد لا تقعد تتبلى علي ويلا من غير مطرود
زياد ضحك بستهزاء:انتي الي تطلعين مو انا
بتول:لا والله بس هاذي شقة سامي
زياد:هههههههههه شقة مين..هاذي شقتي انا ياحلوة وكل الي فيها مني انا(اشر عليها بطرف اصبعه بتكبر)حتى البس الي لابسته من فضلة خيري انا
بتول انقهرت:سامي قول شي
زياد:ايش تبينه يقول..يلا اطلعي برة ومن غير مطرود ومابي اشوف وجهك السمح مرة ثانية زين
بتول طالعت سامي بقهر:سامي

سامي ساكت مو عارف ايش يقول...

زياد:يلا شيلي قشك وبرة..ولا أي قش انتي ما عندك شي اصلا البسي لك شي عدل وانقلعي من هنا

بتول دخلت لغرفة النوم وهي متنرفزة منه كانت تبي تقهره بزواجها من سامي لاكن السالفة انقلبت عليها وهو الي قهرها لا ومو بس كذا وطردها بعد...

زياد:ليش سويت كذا هاذا وانت تدريبكل السالفة من يوم كنا في بيروت الى يوم عيد ميلاد ترف وتقوم وتتوجها اجل لو ماتدري ايش بتسوي
سامي:غصبن عني
زياد:كيف يعني غصبن عنك شنو يعني كنت مسير ولا ما عندك عقل تفكر فيه؟

سامي توه بيتكلم الا بتول طلعت من الغرفة ومعاها عبايتها طالعت زياد بحقد:انبسطبشقتك مالت عليك(وجهت نظرها لسامي)وعلى صاحبك...

وقبل لا تطلع ناظرت سامي:ورقة طلاقي ابيها توصلني باسرع وقت واظن تعرف وين تلقاني..

طلعت وضربت الباب وراها بقوة...

زياد:الحين روح غسل وجهك وبدلملابسك وقولي كل السالفة
سامي:اوكي

راح سامي للغرفة يبدل ملابسه وزياد جلس مستغرب كيف سامي يتزوج بتول وهو يعرف بكل سوالفها معه ومع غيره...

طلع من الغرفة جلس جنبه..

زياد:والحين قول لي شنو السالفة بالضبط

سامي قال له انه شاف بتول من قبل اسبوعين وفهمته انها متضايقة من الي سوته في عيد ميلاد ترف وتبي تتاسف من زياد وهو قرر يساعدها وبعدين جت معه على الشقة وكان اخو بتول لاحقهم(طبعا هو مو اخوها ولا شي هاذا واحد متفقة معه عشان يشوفها مع سامي وبعدين يغصبونه يتزوجها)تزوجها بعد اسبوع وصار الي صار...

زياد مستغرب:كل هاذا ولا تقول لي
سامي:لاني ادري انك ببتتضايق وبتزعل
زياد:عليك مو عشانها صدقني سامي انت ما تستاهلها انت تستاهل وحدة احسن منها بمليون مرة طيعني ياسامي هالمرة بس وتعال اشتغل معي بالشركة صدقني راح تتغير
سامي:لا شكرا انا حياتي عاجبتني كذا ومابي اتغير
زياد:بس هالمرة طيعني
سامي:لا شكرا
زياد بياس:على راحتك

***********************************

بعد يومين..

وصلت للمستشفى وقالت لازم تروح تسلم عليه من زمان ماشافته..

وقفت عند باب المكتب ..وسمعت اصوات من المكتب صوت محمد بس معاه صوت ثاني اول مرة تسمعه كان صوت حرمة..

اسيل:يمكن مريضة

قررت تروح وترجع له بعدين...
****************************************

لينة وفيصل كانو جالسين بالكوفي وحاوليهم اوراق الشغل..

لينة:اوف فيصل تراني زهقت قلت مابي يعني مابي
فيصل:انا المدير وانا الي احدد مين يمسك هالصفقة وانا قلت انتي راح تمسكينها يعني انتي راح تمسكينها
لينة:بس انا مابي
فيصل:مو على كيفك
لينة:لا والله اجل على كيف مين؟
فيصل:على كيفي انا مو انا المدير
لينة وهي تبعد الاوراق من قدامها:مدير على بالشغل مو هنا
فيصل:لينة لا ترفعين ضغطي
لينة:مابي

فيصل عصب ورما القلم وتناثرت الاوراق..

لينة((يوه بعد انا السخيفة ادري انه معصب عشان مرض امه اقوم ازيدها عليه...

لينة:فيصل
فيصل عقد حواجبه وطنشها..
لينة ابتسمت حتلى وهو معصب حلو:اسفة
فيصل طالعها بدون مايرد عليها...
لينة:احبك
فيصل ابتسم غصبن عنه دايم تغلبه يسوي نفسه زعلان بس بالاخير تقدر تراضيه:وانا بعد احبك
لينة ابتسمت:يعني رضيت؟
فيصل:وانا اقدر ازعل منك ودي(اشر على قلبه)بس هاذا ما يطاوعني
لينة:هههههه فديت قلبك
فيصل:زين بتمسكين الصفقة ولا لا؟
لينة تنهدت:مصمم؟
فيصل:أي
لينة:ما اقدر ارد لك طلب ودي(اشرت على قلبها)بس هاذا ما يطاوعني
فيصل:هههههههههههههه

لينة طالعته وابتسمت...

فيصل:ليه تطالعيني كذا؟
لينة:احس اني بحلم واخاف اصح منه

فيصل قام من مكانه وراح لجنبها وباسها على خدها...
لينة انحرجت من حركته ما توقعته يسوي كذا...

فيصل ابتسم على شكلها:عشان تتاكدين انك بحقيقة مو حلم
لينة مسكت خدها وصارت خدودها حمرة:فيصل لا تسوي كذا مرة ثانية
فيصل بخبث :ليه تستحين؟
لينة نزلت راسها:يلا نرجع للشغل
فيصل:ههههههه حلوة التصريفة
لينة:يوه عاد فيصل
فيصل:ههههه طيب خلاص نرجع للشغل

***********************************

بتول جالسة بغرفتها:هين با زياد ان ماوريتك شغلك وخليتك تدفع الثمن غالي مااكون بتول مثل ما فرقتك عن حبيبة قلبك ترف ومثل ما تزوجت صديقك اقدر اسوي اكثر من كذا وانا بوريك...


*************************************

رجعت لمكتبه ولسى تسمع نفس الاصوات زاد فضولها وقررت تدخل..

دخلت وشافت وحدة جالسة على المكتب وجالسة تضحك مع محمد وكان شكلها مرة حلو بشعرها الاحمر وبياضها الصافي وعيونها السود...

اسيل:احم احم

البنت لفت علي اسيل وطالعتها بغرور.. واسيل ردت لها النظرات...

محمد وقف لما شاف اسيل اشتاق لها من زمان ما شافها وسمع صوتها..ابتسم:هلا اسيل اقصد دكتورة اسيل تفضلي
اسيل وهي ما نزلت عينها من على البنت:هلا
محمد:اعرفك بنت خالتي ابرار
اسيل بغرور:تشرفنا
ابرار تطالعها من فوق ليتحت بتفحص:انتي اسيل؟
اسيل:الدكتورة اسيل
ابرار:ايوه حمودي دايم يتكلم عنك
اسيل:قلتيلي حمودي
محمد حس بتوتر الجو:ايش تشربون؟
اسيل وابرا ربحدة:ولا شي

محمد سكت لانه خاف من نظراتهم...

اسيل:ايوه وشنو يقول عني..حمودي
ابرار:كل خير
محمد:ابرار امك دقت قبل شوي تبغاك بالبيت
ابرار وهي تقوم:اوكي حمود اشوفك وقت ثاني اوكي
محمد:اوكي
ابرار طالعت اسيل:باي
اسيل تقلد طريقتها الماصخة بالكلام:باي

طلعت ابرار وراح محمد يوصلها وظلت اسيل بالمكت:شتبي هاذي مع وجها لا وتضحك بعد يعلك ما تربحين ياتلخايسة لا والاخ محمد مبسوط انا اوريك هين اجل ابرار ها طيب انا اعلمك...

********************************

*ايش راح تسوي بتول لزياد؟
*ترف بترجع لزياد ولا بيضلون عيال عم مثل ما قالو؟
*وايش سالفة ابرار ..واسيل ايش بتسوي لها؟

>>>الجزء الثامن<<<

مر الاسبوع والكل مشغول...

ترف...
حاولت تشغل نفسها بالاختبارات وتبعد تفكيرها عن زياد اكثر ما تقدر وتركز بالاختبارات وبس...

زياد...
انشغل بالشركة والمناقصات ونسى موضوع سامي وبتول بس موضوع ترف عمره ماغاب عن باله ويتمنى يرجع لها اليوم قبل بكرة وهو مفكر بموضوع راح يسويه بعد ما تخلص من الاختبارات...

سحر...
كل يوم حبها يكبر لوليد بس بالايام الاخيرة انشغلت بالاختبارات لانها ناوية تنجح هالسنة..

وليد...
بالايام الاخيرة زاد تعلقه بسحراكثر من اول وخصوصا انه ماصار يشوفها واجد بس كل يوم يوقف عند باب الجامعه ويشوفها وهي داخلة وهي طالعه...<<الحب عذاب خخخ

لينة...
كل يوم تشوف فيصل بالشغل وكل يوم تحس انها متعلقة فيه اكثر من الي قبله وتتمنى انها ما تبتعد عنه ابد حتى انها ماصارت تهتم بخواتها مثل اول اهم شي عندها الحين فيصل وبس...

فيصل...
كان جد مجنون لينة يحاسبها على اقل حركة يراقب كل شي تسويه حتى ان الموظفين بدو يلاحظون اهتمامه الزايد فيها ما يرضى احد من الموظفين يغلط عليها ولو بكلمه وقرر انه يخطبها بس بعد ما يخلصون خواتها من الاختبارات عشان مايكون في شي يعطلهم...

اسيل...
تحس انها متغيرة هالايام دايم تحاول تتهرب من محمد وما تقعد معاه كثير بس اذا درت انه جالس مع ابرار تحس انها ودها تذبحها ماتدري ليه هي ما تحبها من اول يوم شافتها فيه وهي مو مرتاحة لها بس كل الي تعرفه انها تتمناها تختفي للابد وتبعد عن محمد...

محمد...
مسكين كل يوم يتعلق باسيل اكثر من اول وهي ولا هنا وكل ما ابرار تزوره لازم تصير بينها وبين اسيل هوشة وهو مو فاهم شي بالاول كان يحسب ان اسيل صارت تحبه بس بعدها عنه بالايام الاخيرة وتجاهلها له ياكد له انها تعتبره صديق وبس ومايهمها لو يحبها او يحب غيرها...

********************************

اسيل كانت تتمشى بممرات المستشفى ماعندها شي تسويه...
كانت بتروح عند محمد بس هي كل ماتروح عنده تحس بشي غريب ماتبي تحس فيه خايفة تكون تحبه...

اسيل:لا مستحيل احب محمد..محمد لا

مرت من عند مكتبه ووقفت عند الباب..تبي تدخل وما تقدر تدخل...
مسكت قبضة الباب و توها بتفتحها...

طلعت ابرار من المكتب وهي تضحك:محمد لاتنسى الي وصيتك عليه
محمد:افا عليك لا توصين حريص

اول مالفت وشافت اسيل قدامها اختفت ابتسامتها وتحولت نظراتها الى نظرات كره وغرور:اهلين يا..دكتورة اسيل
اسيل ردت لها النظرات وقالت بدون نفس:هلا
ابرار لفت على محمد وابتسمت:باي حمودي
محمد ارتبك من وجود اسيل تكلم وهو مانزل عينه من اسيل الي واضح عليها العصبية:باي

اول ماراحت ابرار دخلت اسيل للمكتب وسكرت الباب وراها بقوة...

اسيل بنرفزة:هاذي شتبي جاية هنا؟
محمد جلس على المكتب وقال ببرود عكس الي يحس فيه:شفيك هاذي بنت خالتي مافيها شي لو زارتني
اسيل:أي بس مو كل يوم
محمد:وانتي ليه معصبه؟
اسيل برتباك:اصلا انا مو معصبة ولا شي بس انت وراك شغل..يعني الشره علي خايفة عليك لا تنشغل فيها وتترك الشغل
محمد لاحظ ارتباكها وابتسم((والله وسويتيها يا ابرار فديت عقلك على هالتفكير)):والله انا اعرف كيف اوفق بين شغلي وبين قرايبي
اسيل قربت منه وجلست على المكتب:طيب هي ليه تجي هنا كل يوم؟
محمد ارتبك لمى حط عينه بعينها:بس كذا..تزورني
اسيل:شدعوه كل يوم تزروك
محمد:اسيل شفيك عادي وبعدين انا ما اعرف اشتغل الا وفي احد معاي
اسيل:طيب اول كنت تشتغل وهي مو معاك
محمد:لانك انتي كنتي معاي
اسيل دق قلبها وارتبكت لما قال انتي معاي:طيب وشنو الي تغير؟
محمد:مدري شفيك احسك تغيرتي علي بالايام الاخيرة .ماعدتي اسيل الاوليه الي انا متعود عليها كل تتجاهليني وتحاولين تبعدين عني باي طريقة..اسيل انتي زعلانه مني انا سويت لك شي؟
اسيل قلبها يدق اكثر مع كل كلمة يقولها قررت تحطة حد لهاذي المشاعر الي مو عاجبتها ابد:محمد
محمد:لبيه
اسيل نزلت راسها:بقول لك شي
محمد:شنو؟
اسيل خذت نفس واخيرا تجراة وحطت عينها بعيونه:تبي تعرف انت شنو بالنسبة لي؟
محمد دق قلبه حس انها بتقول شي ماراح يعجبه ابد قال بتردد:أي
اسيل ابتسمت ومسكت يده:بقول لك بس اول قول لي شفيك؟
محمد ارتبك من مسكتها:مافيني شي
اسيل:محمد انا حاسة ان في شي مخبيه علي من كم يوم بس مدري ايش هو قول لي لا تخبي عني شي
محمد:ليش تقولين كذا؟
اسيل:يقولون الي يحب يحس بالي يحبه وانا والله احبك
محمد فتح عيونه على وسعهم.يعني اسيل تحبه مثل ما يحبها شدعلى يدها اكثر:وانا بعد احبك
اسيل ارتبكت ودق قلبها :والله يشهد اني اعتبرك اخوي الي ما جابته امي
محمد حس انه انشل ما قدر يتحرك كلمة اخوي تدور براسه:اخوك؟
اسيل ارتبكت من نظراته بس لازم تحط حد لمشاعرها المتهورة ابتسمت تخفي توترها:ايوه انت اخوي وصديقي وكل شي
محمد:كل شي يعني ايش؟
اسيل:يعني انت الوحيد الي ارتاح له واقدر اقول له علي بقلبي
محمد بالم:ترتاحين له بس؟
اسيل وقلبها ينزف:ايوه..بس
محمد بترجي:بس انا احبك
اسيل:اعرف اكيد اخوي وبتحبني
محمد قام من مكانه بعصبية:لا تقولين اخوي انا مو اخوك

اسيل نقزت من صرخته رجعت نفسها على ورى وقررت ما تتكلم...
محمد:اسيل تكفين افهميني انا احبك تعرفين يعني ايش احبك(0قرب منها وجلس على ركبته)من اول يوم شفتك فيه وانتي دخلتي قلبي وما طلعتي منه ولما شفتك بعيد ميلاد اختك حسيت ان القدر يحاول يجمعنا مع بعض ولما عرفت انك تشتغلين معاي بنفس المستشفى وبنفس القسم تاكدت ان في شي بيصير بينا..اسيل انا ادري انك تحبيني مثل ما احبك لا تحاولين تنكرين هاذا الشي تكفين قوليها لا تكسرين قلبي

اسيل طالعته متفاجاة عمرها ما توقعت محمد يحبها هالكثر هي كانت متاكدة انه يحب بس عمرها ما توقعته يحبها هي...

محمد:تكفين قولي شي لا تسكتين
اسيل بهدوء وواضح انها متفاجاة :شنو تبيني اقول؟
محمد:قولي انك تحبني زي ما احبك
اسيل قامت من مكانها وعطته ظهرها:مااقدر
محمد:ليش؟
اسيل لفت عليه والدموع بعيونها:لان مايصير نكون غير اصدقاء او اخوان وبس
محمد:ليش مايصير
اسيل:مايصير وبس
محمد بصراخ:مو على كيفك شنو ذنبي اذا انا حبيتك (قرب منها ومسك كتوفها)انتي تحبيني ليش مو راضية تعترفين بهشي؟
اسيل بترجي:محمد هدني
محمد:موقبل ما تقولين لي ليش تسوين كذا؟
اسيل والدموع بعيونها:هدني
محمد طالعها بياس اول مرة يشوف دموعها مسمح دمعة نزلت من عينها:لاتبكين

اسيل هزت راسها بالايجاب..

محمد ضمها وبكت بحضنه:طيب قوليلي ليه تسوين كذا؟
اسيل:صدقني محمد ما اقدر اعتبرك الا اخو وبس
محمد بعدها عنه شوي وقال بحنان:طيب ليه؟
اسيل بكت:لان كل حب نهايته الفراق وانا ما احب الفراق فارقت كثير بحياتي ومابي افارق ناس احبهم افهمني محمد ما اقدر احبك واتعلق فيك وبعدين نتفرق وساعتها انا بتعذب وانت بتتعذب
محمد:مين قال لك ان كل حب نهايته الفراق؟
اسيل:ماما وبابا كانو يحبون بعض وتفرقو وعمي وزوجته كانو يحبون بعض وتفرقوا و ترف وزياد بعد يحبون بعض وتفرقو وانا وانت لو حبينا بعض بعد بنتفرق
محمد:اصابعك مو سوى
اسيل:خلاص محمد انا لازم اروح

بعدت عنه وتوجهت للباب...

محمد:اسيل

لفت عليه بدون ماتتكلم...
محمد:احبك

نزلت دموعها وطلعت برة المكتب...
محمد وقف بمكانه منهار:انا الغبي ليش استعجلت وقلت لها

رفع جواله ودق على ابرار..

ابرار:هلا محمد
محمد بصوت مبحوح:قلت لها
ابرار خافت من نبرت صوته:طيب وشنو كانت ردة فعلها
محمد:تعتبرني اخوها
ابرار عضت على شفايفها لانها تدري قد ايش محمد يحب اسيل:اسفة اكيد هاذا بسبتي
محمد:لا انتي مالك دخل بالعكس انتي ساعدتيني واجد بس هاذا الي صار
ابرار:طيب انت شلونك الحين
محمد:شنو تتوقعين يعني الانسانة الوحيدة الي حبيتها تقولي اعتبرك مثل اخوي... المشكله مو هاذا الي قاهرني
ابرار:ليه شفيك؟
محمد:الي قاهرني انها تحبني مثل ما احبها بس ماتبي تعترف لا لي ولا لنفسها
ابرار:وانت شدراك؟
محمد:هي قالت لي
ابرار:قالت لك انها تحبك بس ماتقدر تقول لك
محمد:شي زي كذا
ابرار:يعني في امل
محمد:انا مابي اامل نفسي وبعدين تقولي ما احبك
ابرار:طيب شوف انا عندي فكرة تخليها تجي لحد عنك وتقول لك احبك
محمد:على يدك شنوهي
ابرار:لا حبيبي الافكار ما تجي ببلاش كافي اني عطلت اشغالي الايام الي فاتت عشان اخلي حبيبة قلبك تغار عليك
محمد:قولي الي تبينه أي شي
ابرار:ابيك توديني ستار بكس وبعدين تعزمني على باسكن اوكي
محمد ابتسم على شروطها العادية:تامرين امر بس انشاء الله تنفع خطتك
ابرار:افا عليك اذا ما جت لين عندك تقول لك احبك ما اكون ابرار
محمد:طيب خلاص دقايق واكون عندك
ابرار:كل هاذا عشانها
محمد:ماتدرين قد ايش احبها
ابرار:ااه اوعدنا يارب
محمد:هي هي تراني ولد خالتك مو وحدة من صديقاتك
ابرار:اقول لا يكثر ويلا باي
محمد:باي بس لا تتاخرين علي لما اجيك
ابرار:طرار ويتشرط لما اخلص يصير خير
محمد:زين خلاص يلا باي
ابرار:باي

**************************************

رجعت من الاختبار اليوم كان اخر يوم..

ترف وهي ترمي نفسها على الكنب:اوف اخيرا هم وانزاح

رن تلفون البيت..رفعت السماعة..

ترف:الو
زياد:هلا ترف شلونك
ترف شدت يدها على سماعة التلفون دقات قلبها زادت اول ماسمعت صوته:هلا انا بخير وانت شلونك؟
زياد مو احسن من حالها ندم انه دق عليها لانه يضعف لما يسمع صوتها وينسى الي كان ناوي يسويه:تمام
ترف:دوم
زياد:وياك

لحظة صمت بينهم كل واحد ينتظر الثاني يقول شي..

زياد:شخبار الاختبار اليوم؟
ترف:الحمد الله اليوم اخر يوم
زياد:الحمد الله وشلون سويتي انشاء الله زين
ترف:ايوه سويته عدل
زياد:يعني انشاء الله ناجحة؟
ترف:انشاء الله

اسكتو مرة ثانية...

ترف:طيب اجل اخليك مع شغلك
زياد بسرعة:انا مو مشغول
ترف سكتت ماعرفت ايش تقول له:.....
زياد:شخبار خواتك؟
ترف:بخير
زياد:من زمان عنهم
ترف بتردد:طيب..ليه ماتجي عندنا
زياد وكانه ماصدق:طيب بجيكم اليوم
ترف ابتسمت:اوكي
زياد:أي وقت اجيكم؟
ترف:أي وقت انت مو اول مرة تجي عندنا
زياد:بس اول غير والحين غير
ترف اختفت ابتسامتها:شنو تقصد؟
زياد حس انه غلط لما قال الي قاله:لا مو قصدي شي بس الحين انا اشتغل اخاف اخلص شغلي متاخر وما اقدر اجيكم الا متاخر
ترف:لا البيت بيتك تجي باي وقت
زياد:اوكي

اول ما سكرت حطت السماعة على قلبها وتنهدت:وناسة زياد بيجي عندنا والله وحشني

سكرت السماعة وركضت على غرفتها تختار ملابس عشان لما يجي زياد تكون بكامل اناقتها وجمالها...

*******************************

كانت جالسة بمكتبها وتبكي كل ما تتذكر كلماته تزيد..

اسيل:ليه يامحمد ليه تسوي كذا انا قلت لك لاتقولها بس انت كنت مصر ليه تبي تخرب صداقتنا ليه((زات من البكي))

طق باب المكتب..راحت على المراية ومسحت دموعها بسرعة..

اسيل بهدوء:تفضل

دخلت الممرضة واستغربت من شكلها:دكتورة اسيل في مراجع برة ادخله ولا لا؟
اسيل:لا دخليه
الممرضة:بس شكلك تعبانة
اسيل:لامافيني شي دخليه
الممرضة:متاكدة لان شكلك تعبان وماراح تقدرين تشتغلين
اسيل طفشت منها الظاهر ماراح تعديها على خير:خلاص خذي موعد له بكرة
الممرضة:اوكي

طلعت الممرضة واسيل جلست على المكتب:شكلي ماراح اقدر اشتغل اليوم خلني اخذ اغراضي واروح للبيت احسن

لمت اغراضها ولبست عبايتها وطلعت...

محمد خلص من شغله بسرعة عشان يمديه يروح عند ابرار اخذ مفتاح السيارة وطلع بسرعه..

اول ما طلع شافها تمشي بالممر ولابسة عبايتها يعني بتطلع وقف يطالعه بحسرة لو انه ما استعجل وقال لها كان الحين جالس يسولف معاها ويكلمها زي كل مرة...

مرت من جنبه وهي تحس انها متوترة بس سكتت ماتبي تتكلم معاه..

محمد:اسيل
اسيل لفت عليه بدون ما تتكلم..
محمد:فكرتي بالموضوع؟
اسيل سكتت لانها لو تكلمت بتقول شي ماتبي تقوله...
محمد تنهد:على راحتك بس اتمنى ان هاذا الموضوع مايخرب على صداقتنا

مشى وتركها سمع صوتها...

اسيل:صعب
محمد لف عليها:شتقصدين؟
اسيل:صعب انه ما ياثر... الي بينا يا يكون صداقة او يكون حب ما ينفع الاثنين سوى
محمد راح لعندها:شنو تبين يكون بينا؟
اسيل:مو انا الي احكم
محمد:اجل مين؟
اسيل:الزمن
محمد مافهمها:يعني شلون؟
اسيل:انا لازم اروح الحين
محمد:اسيل لا تتهربين مني

اسيل مشت بدون ما تنطق بكلمة وحدة ودمعتها على خدها..
((احبك وربي احبك ولاني احبك ما اقدر اكون لك الا صديقة وبس))

************************************

لينة كانت بالبيت وتكلم فيصل..

لينة:اقول فصفص
فيصل:عيونه
لينة:شخبار خالتي؟
فيصل:يحقلك تقولين خالتي ولدها بيموت وياخذك
لينة انحرجت:بسم الله عليك
فيصل:تخافين علي؟
لينة:ماقلت لي شخبار امك؟
فيصل:حلوة التصريفة
لينة:بتقول ولا شلون
فيصل:شلون
لينة:يووه خلاص مو لازم
فيصل:هههههههه خلاص بقول لك..امي بخير وتسلم عليك
لينة:ليه انت قلت لها عني؟
فيصل:اكيد انا ما اخبي شي عن امي وخصوصا لو يكون هالشي انتي
لينة ابتسمت:سلملي عليها
فيصل:تموت وتشوفك
لينة:جد
فيصل:أي ملوعة كبدي كل مااروح عندها تقولي وين لينة ماجبتها معك هاذا وانتي لسى ماصرتي زوجة ولدها اجل لو تزوجنا شنو بتسوي
لينة:يحبي لها
فيصل بخبث:هي بس؟
لينة فهمته واستحت:لا هي وولدها
فيصل:اااه فديتك
لينة:طيب متى بشوفها؟
فيصل:حياك الله باي وقت
لينة:يعني ماراح ازعجها
فيصل:انا الي بنزعج لو ماجيتي بتقعد تحن علي لين اجيبك
لينة:هههههه اجل خلاص بكرة اجيها
فيصل:وليه مو اليوم
لينة:يعني عشان تعطيها خبر
فيصل:لا تكون مفاجاة احسن
لينة:اوكي
فيصل:متى امرك؟
لينة:احلف بس لا انا بجي مع السواق
فيصل:ليه انا ابي اوصلك
لينة:مافي
فيصل:طيب خلاص متى بتجين؟
لينة:بعد المغرب
فيصل:طيب
لينة:فيصل معاي خط ثاني اكلمك بعدين اوكي
فيصل:مين الي داق عليك؟
لينة:هاذا زياد ولد عمي
فيصل:اها طيب اذا خلصتي منه دقي علي مااصبر على فرقاك
لينة ابتسمت:اوكي

سكرت من فيصل وكلمت زياد..
لينة:هلا زياد
زياد:مين تكلمين؟
لينة:مالك شغل ياشينك
زياد:ههه شفيك امزح معاك
لينة:اخلص شتبي؟
زياد:شفيك صرتي زي اسيل كل تهاوشين
لينة:زياد والله مو فاضية اخلص وراي شغل
زياد:زين(بتردد)انا ابي اجيكم اليوم
لينة:طيب تعال احد ماسكك
زياد:يعني اخاف مشغولين ولا شي
لينة:احلف بس انت مو اول مرة تجي عندنا بس اول مرة تستاذن قبل لا تجي شطاري عليك صاير مودب
زياد:ههههه لاانا مودب من زمان
لينة:واضح
زياد:شقصدك؟
لينة:امزح معك ولا شي خلاص تعال باي وقت
زياد:اوكي بعد شوي
لينة:بل ما تصدق
زياد:هههه شسوي مشتاق لكم
لينة:لنا ولا لترف
زياد((ااه منك ياترف)):ههههههه لكم كلكم
لينة:طيب خلاص تعال
زياد:اوكي باي
لينة:باي

اول ماسكرت تذكرت موعدها مع فيصل ودقت عليه تاجل الموعد..

فيصل:اشتقت لك كل هاذا تكلمين ولد عمك
لينة:ههههههه يانصاب تو حتى ما خذا مني عشر دقايق
فيصل:انا اشتاق لك حتى وانتي معاي
لينة استحت قالت بصوت اقرب للهمس:فيصل
فيصل:عمري
لينة:سوري بس ماراح اقدر اجي عند امك اليوم
فيصل:ليه؟
لينة:زياد بيجي عندنا ولازم اجلس بالبيت
فيصل:خلاص حبيبتي على راحتك
لينة:لاتزعل اوكي
فيصل:وانا اقدر ازعل منك خلاص عمري بكرة لازم تجين طيب
لينة:طيب
فيصل:يلا باي
لينة:باي

**********************************

سحر كانت جالسة بالغرفة وتذاكر..

سحر وهي ترمي الكتاب بعصبية:اوف شنو هاذا الله ياخذ الي الف الكتاب والي جابه لنا

لفت وشافت جوالها على السرير من زمان ما كلمته اكيد الحين زعلان..

سحر:هلا
وليد:يا هلا بهصوت وحشتيني حرام عليك يالقاطعة
سحر:شسوي حبيبي عندي اختبارات
وليد:كلنا عندنا اختبارات بس مانسوي مثلك
سحر بدلع:سوري
وليد خق عليها:وانا مسامحك
سحر:rely؟
وليد:أي
سحر:طيب اجل الحين باي بكمل مذاكرة
وليد:لا عاد توك مكلمتني
سحر:كنت مشتاقة اسمع صوتك ودقيت اشوف اذا زعلان ولا لا بس الحمد الله راضي والحين برجع اذاكر
وليد:سحر شفيك صايرة تلوعين الكبد بس تذاكرين
سحر:انا الوع الكبد؟
وليد:لا مو قصدي بس كرهت الدراسة السبة انك كل تنشغلين فيها وتنسيني
سحر:والله عمري ما نسيتك انت كل في بالي
وليد:طيب اثبتي لي
سحر:شلون؟
وليد:ابي اشوفك
سحر:لا الحين مقدر
وليد:ليه؟
سحر:الغبي ولد عمي بيجي عندنا
وليد:وانتي شدخلك فيه
سحر:مو لازم اجلس معه
وليد:لا مو لازم بعدين بالعكس هاذا انسب وقت هم بينشغلون فيه وماراح يدرون لوطلعتي من البيت ولا لا
سحر:معاك حق
وليد:اجل يلا حبيبتي اول ما يجي دقي علي عشان اجي اخذك
سحر:وين بتوديني؟
وليد:المكان الي تبينه
سحر:لا خلنا ندور بالسيارة احسن عشان ما نتاخر
وليد:على راحتك بس اهم شي اكون وياك
سحر ابتسمت:اوكي

***************************************

وقف على باب البيت وهو متوتر من هاذيك السالفة وهو ماجا لعندهم كيف راح يكون استقبالها له وخصوصا بعد الي صار بينهم اخر مرة...
طق الجرس بيدين ترتجف..

ترف كانت جالسة بالصالة واول ما سمعت صوت الجرس فز قلبهاوقامت من مكانها متوترة مو عارفة ايش تسوي...

ترف:ليزا..ليزا..ليزا وصمخ
ليزا:نعم
ترف:نعم الله عليك ماتسمعين الباب
ليزا:الا
ترف:طيب روحي افتحيه
ليزا:انا مشغولي هلا روحي افتحيه انتي
ترف تخصرت:عشتو مابقى الا انتي اقول اذلفي افتحي الباب لا يجيك كف يطير وجهك
ليزا:شو هيدا الاسلوب الهمجي شو كف يطير وجهك
ترف:بتعلميني شلون اتكلم بعد

ليزا طنشتها وراحت تفتح الباب..

ترف تطالعها وهي فاتحة فمها وعيونها على وسعهم:شف هاذي طنشتني هين ياليزا شغلك معي بعدين الحين خليني اروح اتعدل اكيد هو الي عند الباب

ركضت على الدرج وكانت بتصقع بلينة وهي نازلة...

لينة:بسم الله ترف شفيك؟
ترف وهي تركض:لا لا مافي شي

وصلت لاخر الدرج ولفت عليها:على فكرة ترى زياد تحت
لينة:وليه ماتقعدين معاه؟
ترف:ها..بروح البس
لينة:طيب انتي لابسة
ترف:قصدي بعدل لبسي
لينة:ههه كل هاذا عشان زياد عندنا يابختك يازياد
ترف ابتسمت بالم وركضت لغرفتها...

لينة استغربت من شكلها بس طنشت ونزلت عشان تسلم على زياد...

زياد اول ما وصل صار يطالع المكان في كل زاوية بالبيت له ذكرى معاها يتمنى ان هاذيك الايام ترجع لاكن الحين صعب...

اول مانزلت لينة زياد وقف كان يحسب انها ترف بس تحطم لما شاف انها لينة...

لينة بابتسامة:هلا
زياد ببرود:اهلين

لينة استغربت من رده وحست ان في شي صاير له..

لينة:شخبارك زياد؟
زياد وهو يطالع بالبيت:الحمد الله
لينة تاكدت ان فيه شي:صيح الي سمعته
زياد استغرب:شنو؟
لينة:يقولون صرت تشتغل بالشركة مع عمي
زياد نزل راسه وقال بصوت مكتوم:أي صح

لينة((لا زياد اليوم مو طبيعي انا متاكدة ان فيه شي))

نزلت ترف من الدرج ومع كل خطوة دقات قلبها تزيد وتوترها يزيد ابتسمت تخفي توترها وكملت لين وصلت للصالة الي قاعدين فيها لينة وزياد..

ترف:السلام عليكم

زياد اول ما سمع صوتها رفع راسه مو مصدق انه يشوفها قدام عيونه مرة ثانية كانت جد طالعه حلوة بالبريمودة الجينز القصير الي يوصل لين فوق الركبة والبلوزة الازرق على بحري الشفافة وتحتها بدي ازرق وعليها فصوص لماعة بنفس لون البلوزة كانت كانها حورية طالعه من البحر وشكلها بريئ وطفولي بشعرها الكيرلي ومسويته اثنين...

ترف انحرجت من نظراته لها هي جد متعودة انه كل يطالعها كذا بس هالمرة غير يمكن عشان من زمان ماشافته..

لينة لاحظت جو التوتر الي بينهم وقررت تلطفه شوي:وعليكم السلام ليش واقفة اجلسي..

ترف انتبهت على نفسها واخيرا قدرت تشيل عيونها عنه لانها جد كانت مشتاقة له وماتبي توفوتها لحظة بدون ماتشوفه..ابتسمت
k

زياد كان بعالم ثاني عالم مايشوف فيه الاترف وبس ومو مهتم لوجود لينة..

زياد:شخبارك ترف؟
ترف توترت لما سالها ماتبي تطالعه قالت وهي مركزة عيونها على مكان بعيد عنه:تمام..وانت؟
زياد حس انها ماتبي تطالعه((اكيد ماتبين تشوفيني بعد الي قلته)) قال بياس:بخير

لينة((لا هاذولا اكيد فيهم شي اول مرة اشوف ترف تكلم زياد كذا العادة كل ما يجي عندنا تركض له وتحضنه او تجلس بجنبه على الاقل والحين حتى ماتبي تحط عينها بعينه))

قطع عليهم الصمت جوال لينة...

لينة((ياربي يافيصل ماتدق الا باوقات حرجة))

ترف وزياد كانو يطالعونها باستغراب لان وجها فجاة قلب لونه..

لينة انتبهت لنظراتهم وردت بتوتر:الو
فيصل:احلى الو
لينة وجها صار احمر من نظرات ترف وزياد وكلام فيصل زود عليها سدت سماعة التلفون وقالت لزياد وترف:عن اذنكم
ترف بسرعة:وين؟
لينة استغربت منها:بروح اكلم
ترف:كلمي هنا
لينة:لا هاذا شغل لازم اجلس لحالي عشان اركز

طلعت لينة وجلسو ترف وزياد لوحدهم..

زياد:ماتبين تجلس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بنت باباها والكل يبغاها
بنوتة جديدة
avatar

عدد المساهمات : 29
نقاط : 57
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: رواية بنات افكاري كامله\روايه رومنسيه خياليه جريئه   الأربعاء سبتمبر 16, 2009 6:00 pm

البارت((7))



كان واقف على سور البحر ويتامله لحظات كثيرة جمعته معاها بهذا المكان كان يفكر شنو بتكون ردت فعلها لما تقرى الي بالكرت...بتفرح..ولا بتزعل اكثر..او يمكن تطنش السالفة...
اول مرة تكون ترف كذا حسها من جد تغيرت اول لما كانو يزعلون من بعض كانت تزعل يوم يومين بالكثير بس الحين صار لها شهر ونص...

((زياد))

معقولة من جد تبي تتركني معقولة كرهتني مثل ما قالت بس انا احبها وهي تدري اني اموت على تراب رجلينها كيف يجيها قلب تسوي كل هاذا فيني...بس هي بعد معاها حق انا لو مكانها بسوي زي كذا واكثر..بس انا غير..لا كيف انا غير يعني هي ماعندها قلب ما تحس ما تتاثر مثلي..

تنهد بضيقه:اااااه يا ترف والله اني اشتقت لك

لاكن هاذا كله من بتول حسبي الله عليها..اه لوبس اشوفك يا بتول والله لاخليك تدفعين الثمن غالي وادفعك ثمن كل لحظة عشتها بعيد عن ترف وثمن كل دمعه نزلت من عيونها..

خذ نفس عميق وكانه يخفف من الهموم الي بقلبه...
ركب سيارته وراح للشركة...

********************************

((لينة))

دخلت على المكتب وكان مظلم بس في ريحة حلوة تطلع منه اول مرة اشم هالريحة فتحت الانوار يمكن الاقي تفسير لهاذي الريحة...
ابتسمت لما شفت باقة ورد كبيرة موجودة على مكتبي وبجنبها علبة عطر...
تقدمت عشان اعرف من مين هالباقة...
مع كل خطوة اخطيها احس نبضات قلبي تزيد عندي احساس قوي يقول لي انها منه مسكت الظرف بيدين مرتجفة اخذت نفس قبل لا افتحه..

فتحت الكرت وكان مكتوب فيه خاطره...

مساءٌ يفتتحُ عِشقهُ من لون حضوركَ
تنتشي منهُ خلايا الروح
يفوحُ منه عِبقُ التراب الرّطب
في ليلةٍ ماطرة هادئة
وكوباً من الرغبةِ أحتسيه
ومعزوفةٍ تنفخُ في الأحلام وعداً
أفتحُ صفحتي البيضاء

وطناً لـ حروفكَ

فاغدق من حبرك عليها بعضُ من شهوات المساء

واملأ ثغرات السطور كلُّها حباًّ

واترك في آخرها قبلةً على ثغر وردةٍ حمراء
هاذهي خاطرة راودتني وانا افكر بك..نعم افكر بك لا تستغربي هاذا فانتي اصبحتي هاجسي الوحيد في هاذهي الايام بالبداية ظننتك انسانة مغرورة متعجرفة ولاكن بعد ان تقربت منك اكتشفت انك ارق قلب يمكن ان اعرفه ثم ظننتك شخص سوف يمر بحياتي دون ان يترك اثر كبيرا فيها واكتشفت انني لا استطيع تخيل حياتي بدونك...
ظننت ان مشاعري هاذي ليست سوى صداقة او احترام او معزة ولا كن اتدرين ماذا اكتشفت هاذهي المرة...

اكتشفت اني احبك لا بل اعشقك...

من فيصل((مجنون لينة))

اول ما قريت الرسالة حسبت اني كنت احلم قريتها مرة واثنين وثلاثة احاول استوعب الي اقراه مو مصدقة الي مكتوب فيها معقولة فيصل الي كاتب الظرف هو نفسه فيصل الي اعرفه او انه واحد ثاني<<ايش واحد ثاني بلا غباء((اوه سوري على المقاطعه))

ايوه صح اكيد هو نفسه تصرفاته في الايام الاخيرة تدل على انه يحبني...

لينة:بس معقولة يحبني جد ولا بس حب يمزح معي؟

طلع لها صوت من وراها:لا من جد احبك

لينة التفت وهي متخرعة:فيصل؟!!
فيصل ابتسم:احبك
لينة للحين مو مصدقة قربت من تبي تتاكد هو حقيقة ولا هي تتخيل:ايش قلت؟
فيصل قرب منها وهمس باذنها:احــــــبـــــك

لينة غمضت عيونها مو مصدقة الي تسمعه فتحت عيونها ولتقت بعين فيصل حست بشعور غريب رجفه مرت بكل عضو بجسمها نزلت دموعها مو مصدقة الي قاعد يصير لها...

فيصل وهو يمسح دموعها برقة:ليه الدموع؟
لينة:فرحانة
فيصل ابتسم لها:افهم من كذا انك تحبيني زي ما احبك؟
لينة ردت له الابتسامة:اكيد
فيصل بغى يطير من الفرحة:طيب قوليها
لينة استحت ونزلت راسها:مو لازم انت تعرف
فيصل ابتسم بخبث:بس انا ابي اسمعها منك
لينة:لازم؟
فيصل رفع راسها وحط عينه بعينها:أي لازم
لينة بهمس:احبك
فيصل زادت ابتسامته:شنو؟ ما سمعت
لينة بعدت عنه:يوه فيصل خلاص
فيصل:ههههههه(قرب منها وحط يده على خصرها)فديت الي يستحون
لينة فزت من حركته لفت عليه ووجها احمر من الحيا:فيصل لا تسوي كذا
فيصل:اسف بس مو مني من حبي لك احس اني ما اقدر اسيطر على نفسي
لينة:لا سيطر
فيصل:ولا تزعلين خلاص بتعلم كيف اسيطر على نفسي اوكي
لينة:اوكي

نجد كانت توها بتدخل بس وقفتها بمكانها كلمة فيصل للينة(احبك)...

((نجد))

معقولة فيصل يحب لينة لا وبعد لينة تحبه...وانا اقول لها في شي بينكم تقولي لا لاكن انا اوريك يالينة هين...


ركضت لاقرب مكتب لعندها وتخبت فيه لان فيصل طلع من المكتب اول ما شافته بعد ودخل لمكتبه ركضت لعند لينة...

نجد وكانها ما تعرف شي:السلام عليكم
لينة لفت عليها وعلى وجها اكبر ابتسامة:وعليكم السلام
نجد:من مين هاذا الورد؟
لينة ارتبكت:ها..مدري دخلت ولقيته
نجد:ليش انتي متى جيتي؟
لينة:تو قبل شوي

نجد قربت منها وجلست جنبها على الطاولة:لينة حبيبتي ماله داعي تكذبين عادي قولي لي الحقيقة
لينة ارتبكت:أي حقيقة؟
نجد تنهدت:ادري انك انتي وفيصل تحبون بعض
لينة لفت عليها مصدومة:مين قال؟
نجد:كنت بدخل المكتب وسمعت كل كلمة قلتوها
لينة زاد ارتباكها:اصلا انا واستاذ فيصل ما قلنا شي كنا نتفاهم على الشغل و....
نجد قاطعتها:لينة انا وانتي صديقات من زمان ليش تخبين على موضوع مهم بحياتك زي كذا؟
لينة حست بتانيب الضمير صديقتها من الابتدائي وتخبي عليها:صدقيني كنت بقول لك بس خفت لا تتضايقين
نجد:اتضايق من شنو؟
لينة:لانك كنتي معجبه بفيصل
نجد ضحكت:ههههههههه
لينة:ليه تضحكين؟
نجد:لينة حياتي انا ما انكر اني انبهرت بوسامته اول ما شفته بس هاذا ما يعني اني اعجب فيه واحبه

لينة طالعتها باستغراب...
نجد:لا تناظريني كذا انا اصلا كنت بقول لك على سالفة صارت لي
لينة:شنو؟
نجد رفعت يدها وبان بين اصابعها خاتم:انخطبت
لينة شهقت:يالخايسة وليه ما تعلمين لا ومن مساع تهاوشيني عشان ما قلت لك عن فيصل وانتي تنخطبين ولا تعلميني
نجد:السالفة صارت بسرعة وما مداني اقول لك
لينة:احلفي بس لا كن انا اوريك شغلك..ماقلتي لي مين سعيد الحظ؟
نجد:سعد
لينة:مين سعد؟
نجد:سعد ما تذكرينه
لينة تحاول تتذكر:اها سعد ولد عمك؟
نجد:ايوه
لينة:بس هو بالرياض متى جا لهنا؟
نجد:من اسبوع جا يخطبني
لينة:من اسبوع يالظالمة وتوك تقولين لي
نجد:حتى انتي انا اصلا ما قلت لك عشان انتي خبيتي على موضوعك مو فيصل
لينة:اسمه الاستاذ فيصل
نجد:عشتو وبدينا نغار بعد
لينة:اجل شلون
نجد:اقول بس يلا خلينا نشتغل
لينة:اوكي

***************************************

الساعة 3...

طلعت سحر من الامتحان وهي معصبة دق عليها وليد اول ما شافت رقمهه تحولت ملامحها لملامح طبيعية وهادية..

سحر بكل هدوء:هلا
وليد:هلا قلبي..ها بشريني ايش سويتي؟
سحر رجعت عصبت:اوف شجاب هالطاري الحين
وليد:بسم الله شفيك عصبتي؟
سحر:مو معصبة بس انا مبسوطة لاني اسمع صوتك تقوم تخرب على بهالطاري
وليد:خلاص ولا تزعلين ماراح اجيب هالطاري ابد
سحر:طيب انت وينك الحين بالبيت ولا بالدوام؟
وليد:لا هاذا ولا ذاك
سحر:اجل انت وين؟
وليد:عند باب الجامعه
سحر:أيـــــــــش؟ شنو تسوي هنا؟
وليد:انتظرك بوصلك للبيت
سحر:نعم نعم حلوة ذي انت صاحي ولا مجنون
وليد:اااه مجنون بحبك
سحر:وليد انا اتكلم جد
وليد:وانا بعد اتكلم جد
سحر بجدية:وليد
وليد:يلا عاد تعالي بسرعة انا انتظرك
سحر:وليد انت من جدك السواق واقف عند الباب
وليد:صرفيه
سحر:احلف بس شلون؟
وليد:تبيني اعلمك كيف تصرفين السواق انتي تعلمين الدنيا كلها
سحر:طيب خلاص بحاول
وليد:لا مافي احاول لازم اشوفك انا مشتاق لك مررة
سحر:حتى انا مشتاقة لك
وليد:اجل تشطري وصرفي السواق بسرعة تعبت وانا انتظرك الشمس حرقتني
سحر:ليه من متى وانت هنا؟
وليد:من اول ما دخلتي الجامعه وانا انتظرك
سحر:يوه حبيبي ليش كذا مو زين عليك تقعد تحت الشمس واجد
وليد:شسوي مشتاق لك قلت يمكن المحك وانتي داخلة او وانتي طالعه
سحر:هههههههه والله انك مو صاحي
وليد:أي اضحكي شوراك مو انتي الي حرقتك الشمس
سحر:طيب خلاص عطني فرصة اصرف السواق واجيلك اوكي
وليد ابتسم:اوكي

**********************************

كانت تدور بالبيت وهي تحس ان الملل راح يذبحها...

اسيل:الحين حسيت فيك ياترف يوم تقولين بتموتين من الزهق..اوف انا مدري شلي خلاني اخذ اجازة غبية انا اكبر غبية..اصلا كل من محمد الزفت...لا هو شنو دخله ما سوى شي...الا هو السبب هو الي وقع على الاجازة هين يا محمد انا اوريك...

راحت لسماعة التلفون ودقت على محمد..

بس طلع لها صوت غير صوت محمد:الو
اسيل استغربت من الصوت:الو
.........:هلا وغلا
اسيل:هاذا جوال محمد ناصر؟
........:اذا تبين اصير لك محمد ناصر
اسيل عرفت انها غلطت بالرقم:طيب خلاص اسفة شكلي غلطت بالرقم
.......:معاك خالد
اسيل:وخير ياطير
خالد:ممكن نتعرف؟
اسيل:نعم نعم شامرت عمي
خالد:اقول ممكن نتعرف؟
اسيل:وتعيدها بعد جد انك ما تستحي على وجهك لاكن الشره على انا الي للحين اكلمك وما سكرت بوجهك
خالد:على هونك شفيك هبيتي بوجهي... ما تعرفنا مين معاي
اسيل:ابليس
خالد:ابليس صوته حلو كذا اجل ياليت كل يوم تكلمني
اسيل:مالت عليك وعلى امن جابتك(وسكرت الخط)

اسيل:كل منك يامحمد انا اوريك هين

*********************************
((ترف))

رجعت للبيت وانا كلي شوق افتح الظرف واشوف ايش كاتبلي فيه...
دخلت للصاله وشفت اسيل جالسة وتطالع التلفزيون وواضح انها معصبة بس من شنو ماادري..
تقدمت لها عشان اعرف ايش فيها..

ترف:هاي اسيل
اسيل من غير ما تطالعها:هلا
ترف:شفيك؟
اسيل:مافي شي.انتي وين كنتي من زمان خلص اختباركم
ترف:كنت مع صديقاتي بالمجمع
اسيل لفت عليها:احلفي بس عندكم اختبارات وانتو تدجون بالمجمعات
ترف:مافيها شي قلنا نستانس شوي قبل لا نذاكر حق اختبار بكرة
اسيل رجعت تطالع التلفزيون:كيفك

ترف تركتها وصعدت لغرفتها بسرعة تبي تعرف ايش كاتب لها حتى بالامتحان ماقدرت تركز كل بس تفكر فيه وتفكر بايش ممكن يكون كاتب لها...

جلست على السرير وفتحت الظرف بيدين تترجف خايفة يكون مل منها ويبي يقول لها انه بينهي علاقتهم للابد او انه حب وحدة ثانية افكار كثيرة تدور براسها...بس ماراح تعرف الحقيقة الا لما تفتح الظرف...

****************************************

بالسيارة ...

سحر:وليد خلاص رجعني الجامعه اكيد السواق الحين دق على لينة
وليد:انا بس ابي اعرف لينة هاذي شتبي عمك ماقال شي هي شتبي
سحر:لا عاد كل ولا لينة هاذي امي
وليد:شلون يعني؟
سحر نزلت راسها وتجمعت الدموع بعيونها لما تذكرت ابوها:بعد ما توفى ابوي وماما تركتنا لينة هي الوحيدة الي اهتمت فينا وربتنا حرمت نفسها من كل شي عشاني انا وخواتي

وليد رفع راسها بيده:حبيبتي ليه تبكين؟
سحر نزلت دموعها:مشتاقة لبابا
وليد ابتسم:اوعدك اكون لك ام وابو واخو وحبيب وكل شي
سحررمت نفسها بحضنه:انت اصلا دنيتي كلها
وليد همس باذنها:احبك
سحر ابتسمت:وانا بعد(رفعت راسها)يلا عاد رجعني للجامعه
وليد وهو يحرك السيارة:اوكي بس بقول لك شي
سحر:شنو؟
وليد:انا كلمت امي عنك وقالت تبي تشوفك
سحر:متى؟
وليد:انا قلت لها بعد الاختبارات عشان تكونين مستعده ومافي شي يشغلك
سحر:شنو قلت لها عني؟
وليد:قلت لها ان في وحدة مطلعة عيني وملوعة كبدي ومطفشتي بدنيتي
سحر بوزت:افا انا كذا طيب ياوليد انا اوريك
وليد:هههههههه يا حلوك وانتي مبوزة قمر
سحر:أي قص علي بكم كلمه بس بعد انا زعلانة منك(تكتفت ولفت تطالع الدريشة)

وليد مسك يدها وباسها:حبيبتي شفيك تراني كنت امزح
سحر:دمك ثقيل
وليد:ولا تزعلين انا سخيف وبايخ وماعندي سالفة
سحر:ودمك ثقيل بعد
وليد ابتسم:ودمي ثقيل بعد..يلا عاد لاتصيرين بايخة اضحكي
سحر بدلع:مابي
وليد:عشان خاطري
سحر لفت عليه وابتسمت:عشان خاطرك بس
وليد:فديتك انا
سحر انحرجت ولفت وجها على الدريشة....

*****************************

بكيت وانا اقرى كلماته احبه ومشتاقة له وهو يقولي خلينا عيال عم ماتوقعتها تطلع منه ابد انا صحيح قلتها من قبله بس كنت معذورة الي شفته مو شوي وهو بكل برود يوقلها...
رميت الورقة وجلست ابكي :مهما تقول يا زياد بظل احبك وعمري ماراح انساك

طلعت صورته من الدرج ضمتها وصارت تبكي مو متخيله ان قصتهم انتهت يعني خلاص ما عنا حبايب كيف يقولها كذا انتهينا..زاد بكيها رفعت جوالها تبي تفهم منه هو وعدها ما يخليها والحين يقول لها كذا ليش؟


كان جالس بالسيارة ماله نفس يشتغل بعد ما عطاها الظرف:اكيد الحين قرته واكيد ما هتمت لان هاذا الي تبيه...رن جواله وماصدق عينونه وهو يشوف رقمها على شاشة الجوال رفعه بسرعة يبي يعرف ردة فعلها..

زياد:الو
ترف بصوت مبحوح:احبك
زياد قلبه عوره عليها:مو هاذا الي بغيتيه
ترف:بس مو كذا
زياد:شلون يعني تبيني اذل نفسي عشان تسامحيني..ترف انا تاسفت وترجيتك اكثر من مرة تسامحيني وانتي الي قلتي خلينا عيال عم احسن صح ولا لا

ترف ماقدرت تتكلم زادت من البكي..

زياد:ترف تكفين لا تبكين
ترف من بين شهقات:شلون؟انا ابيك مابي اهدك
زياد:يعني سامحتيني؟
ترف:ودي زياد بس ما اقدر
زياد:ترف والله اني مافهمتك مرة تقولين ابغاك ومرة تقولين مااقدر اسامحك انتي شنو تبين بالضبط؟
ترف:خلاص بكيفك تبينا عيال عم اجل انا من اليوم ما اعتبرك الا ولد عم وبس
زياد:طيب فهميني انتي بالضبط شنو تبين؟
ترف بكت:خلاص مابي شي باي
زياد:ترف لحظة انا......(كان بيكمل لا كنها سكرت الخط)

زياد رمى الجوال بعصبية:كل منك ياوجه النحس سامي هاذي افكارك الغبية شوف وين ودتني...

مشى بسيارته بعصبية مايدري وين يروح اهم شي يشم هوا يحس انه مخنوق ويبي يتهاوش راح لعند سامي على الشقة...

وصل لباب الشقة وكان صوت الاغاني مالي المكان..

زياد تافف:لاحووول هاذا باليل والصباح كل كذا

طق الجرس وانتظر..انفتح الباب وانصدم من الي فتح له....

*************************************

كان جالس بمكتبه ويحوس بالاوراق مو عارف يسوي شي من يوم اخر مرة كلمها فيها وماعاد كلمها ابد مشتاق يسمع صوتها قرر يدق عليها..

اسيل بدون نفس:خير
محمد:بسم الله اسيل شفيك؟
اسيل:لا يكثر شتبي؟
محمد:اسيل انا محمد شفيك؟
اسيل:وخير ياطير محمد مين يعني الي مكلمني الملك
محمد:ليه تكلميني كذا؟
اسيل:وانشاء الله شلون تبيني اكلمك؟
محمد:على الاقل لا تصارخين
اسيل:زين ماراح اصارخ بس اخلص على شتبي؟
محمد:اسيل جد شفيك؟
اسيل:مافيني شي.انت فيك شي
محمد:اسيل شفيك تكلميني كذا انا شنو سويت لك؟
اسيل:ابد ما سويت شي
محمد:اجل ليه هالجفاء معاي
اسيل:شنو جفا ايش؟
محمد:اسيل بلا استهبال انا اتكلم جد
اسيل:محمد انا مشغولة الحين لازم اسكر
محمد:مو قبل ماتقولين لي شفيك
اسيل:يووووه تراك لوعت كبدي قلت لك لازم اسكر
محمد استغرب اسلوبها معه بس يمكن جد مشغولة:اوكي بس لازم اعرف شفيك
اسيل:لا مو لازم ويلا تلايط باي
محمد:باي

محمد:هاذي شفيها شابة علي انا ما اذكر اني سويت فيها شي ليكون تبي تعاقبني على اخر مرة كلمتها فيها يمكن ليش لا اسيل تسوي كل شي ...

اسيل:انا ليش سويت كذا هاذا وانا مشتاقة له وابي اكلمه واسوي كذا اجل لو مالي خلقه شنو بسوي..اوف ياربي شسوي ادق عليه واعتذر؟..اي هاذا احسن شي اسويه..

خذت جوالها ودقت عليه..

محمد وهو مستغرب انها دقت عليه:شنو باقي كلام ما سمعتيني اياه تفضلي قولي وبعدين سكري لان وراي شغل
اسيل حست انه زعل:اسفة
محمد:اسيل شفيك انتي اليوم مساع تهزئيني والحين تتاسفين
اسيل:والله مدري شفيني بس والله ماكان قصدي اقول لك كذا
محمد:خلاص انا مسامحك
اسيل:بعدي والله حمود ادري قلبك طيب وما تشيل على احد
محمد:على الحبايب بس
اسيل:شنو؟
محمد حس على نفسه:ااه..قصدي العزيزين بس
اسيل:اها قلت لي...اقول حمود
محمد:هلا
اسيل:شنو الموضوع الي كنت بتقولي اياه انعصر مخي وانا افكر وما عرفت
محمد:لما تداومين بقول لك
اسيل:يلا عاد محمد بلا سخافة
محمد:افا صرت سخيف الحين
اسيل:محمد يلا عاد
محمد:طيب انتي شنو تتوقعين؟
اسيل:ممممم مدري بس يمكن بتقول لي مين الي تحبها
محمد دق قلبه اول ما قالت هالكلمة:تقريبا
اسيل تحمست:جد والله يلا قولي الحين مافيني صبر
محمد:كل شي بوقته حلو
اسيل:اوف محمد باقي يومين
محمد:طيب يومين اصبري شوي
اسيل:اوف طيب امري لله
محمد:لا تتاففين بوجهي
اسيل:الا بتافف ها.اوف اوف اوف
محمد:اسيييل
اسيل:خييير
محمد:بلا لعانة وحركات بزارين
اسيل:والله ما البزر الا انت لا كن تدري شلون اذلف عن وجهي
محمد:انا اذلف؟
اسيل:أي انت ومابي اشوفك الا بعد يومين يلا باي
محمد ابتسم:باي

****************************************

((لينة))

رجعت البيت وانا احس بالسعادة لاول مرة احس اني سعيدة وفرحانة من جد ماني مصدقة للحين ان فيصل اعترف لي بحبه..احبك كلمة سمعتها كثير من خواتي ومن امي ومن ابوي الله يرحمه بس اول مرة احس فيها ياربي شكثر هالكلمة حلوة وخصوصا لوجت من شخص تحبه وهو يحبك بعد...

رن جوالها وكانت رسالة من فيصل فتحتها وهي مبتسمه..

عسى ربي يخليك لعيوني
وعسى ربي يخليني لعيونك
حبيبي دنيتك صعبة بدوني
ولاشي دنيتي تسوى بدونك

انا مغرم ياغالي فيك
وادعي ربي يخليك
اذا عني بعدت يجن جنوني
لانك صرت اغلى من عيوني

ابتسمت من جد تحبه ردت له برسالة ثانية...

اضيع في الدنيا بلياك
عني عذولك لا يردك
انت تامر والي تطلبه اياك
الا الوداع وصاة صدك

اقرب قريب الروح تهواك
والله وربي ما اردك
انت تامر والي تطلبه اياك
الا الوداع وصاة صدك

صعدت لغرفتها وهي تتمنى ان كل الي يصير معها يدوم على طول...

*************************************

زياد وقف مصدوم...

بتول:تفضل ليه واقف
زياد بصراخ:انتي شنو تسوين هنا؟
بتول:والله الي جابك جابني
زياد:جد انك قوية عين وما تستحين على وجهك(دزها ودخل يصارخ)ســأمــي..ســامـــي

سامي وهو طالع من غرفة النوم بالبنطلون بس بدون بلوزة :زياد؟

زياد وقف منصدم معقولة سامي وبتول يكونون...

زياد وهو ياشر على بتول:هاذي ايش تسوي هنا؟
بتول مشت بغرور ووقفت جنب سامي ومسكت يده:الي ما تعرفة يا زياد ان سامي صار زوجي
زياد من جد انصدم هالمرة:شنو؟زوجك؟سامي هاذي شنو قاعدة تقول شنو تخربط..اكيد شاربة شي
بتولكهي انت احترم نفسك واذا مو مصدقني اسال سامي مو هو صديقك وما يخبي عنك شي
زياد قرب من سامي:سامي صدق الكلام الي تقوله هاذي؟

سامي سكت ونزل راسه...
بتول:اظن انك عرفت الجواب
زياد:بس انا ابي اسمعها منه..سامي انت توجتها ولا لا؟
سامي رفع راسه وقال بتردد:أي..بتول زوجتي
زياد:شلون؟وكيف ومتى هاذا وانت تعرف بكل السالفة تقوم وتتزوجها ياسامي هاذي......
بتول قاطعته:حدك عاد لا تقعد تتبلى علي ويلا من غير مطرود
زياد ضحك بستهزاء:انتي الي تطلعين مو انا
بتول:لا والله بس هاذي شقة سامي
زياد:هههههههههه شقة مين..هاذي شقتي انا ياحلوة وكل الي فيها مني انا(اشر عليها بطرف اصبعه بتكبر)حتى البس الي لابسته من فضلة خيري انا
بتول انقهرت:سامي قول شي
زياد:ايش تبينه يقول..يلا اطلعي برة ومن غير مطرود ومابي اشوف وجهك السمح مرة ثانية زين
بتول طالعت سامي بقهر:سامي

سامي ساكت مو عارف ايش يقول...

زياد:يلا شيلي قشك وبرة..ولا أي قش انتي ما عندك شي اصلا البسي لك شي عدل وانقلعي من هنا

بتول دخلت لغرفة النوم وهي متنرفزة منه كانت تبي تقهره بزواجها من سامي لاكن السالفة انقلبت عليها وهو الي قهرها لا ومو بس كذا وطردها بعد...

زياد:ليش سويت كذا هاذا وانت تدريبكل السالفة من يوم كنا في بيروت الى يوم عيد ميلاد ترف وتقوم وتتوجها اجل لو ماتدري ايش بتسوي
سامي:غصبن عني
زياد:كيف يعني غصبن عنك شنو يعني كنت مسير ولا ما عندك عقل تفكر فيه؟

سامي توه بيتكلم الا بتول طلعت من الغرفة ومعاها عبايتها طالعت زياد بحقد:انبسطبشقتك مالت عليك(وجهت نظرها لسامي)وعلى صاحبك...

وقبل لا تطلع ناظرت سامي:ورقة طلاقي ابيها توصلني باسرع وقت واظن تعرف وين تلقاني..

طلعت وضربت الباب وراها بقوة...

زياد:الحين روح غسل وجهك وبدلملابسك وقولي كل السالفة
سامي:اوكي

راح سامي للغرفة يبدل ملابسه وزياد جلس مستغرب كيف سامي يتزوج بتول وهو يعرف بكل سوالفها معه ومع غيره...

طلع من الغرفة جلس جنبه..

زياد:والحين قول لي شنو السالفة بالضبط

سامي قال له انه شاف بتول من قبل اسبوعين وفهمته انها متضايقة من الي سوته في عيد ميلاد ترف وتبي تتاسف من زياد وهو قرر يساعدها وبعدين جت معه على الشقة وكان اخو بتول لاحقهم(طبعا هو مو اخوها ولا شي هاذا واحد متفقة معه عشان يشوفها مع سامي وبعدين يغصبونه يتزوجها)تزوجها بعد اسبوع وصار الي صار...

زياد مستغرب:كل هاذا ولا تقول لي
سامي:لاني ادري انك ببتتضايق وبتزعل
زياد:عليك مو عشانها صدقني سامي انت ما تستاهلها انت تستاهل وحدة احسن منها بمليون مرة طيعني ياسامي هالمرة بس وتعال اشتغل معي بالشركة صدقني راح تتغير
سامي:لا شكرا انا حياتي عاجبتني كذا ومابي اتغير
زياد:بس هالمرة طيعني
سامي:لا شكرا
زياد بياس:على راحتك

***********************************

بعد يومين..

وصلت للمستشفى وقالت لازم تروح تسلم عليه من زمان ماشافته..

وقفت عند باب المكتب ..وسمعت اصوات من المكتب صوت محمد بس معاه صوت ثاني اول مرة تسمعه كان صوت حرمة..

اسيل:يمكن مريضة

قررت تروح وترجع له بعدين...
****************************************

لينة وفيصل كانو جالسين بالكوفي وحاوليهم اوراق الشغل..

لينة:اوف فيصل تراني زهقت قلت مابي يعني مابي
فيصل:انا المدير وانا الي احدد مين يمسك هالصفقة وانا قلت انتي راح تمسكينها يعني انتي راح تمسكينها
لينة:بس انا مابي
فيصل:مو على كيفك
لينة:لا والله اجل على كيف مين؟
فيصل:على كيفي انا مو انا المدير
لينة وهي تبعد الاوراق من قدامها:مدير على بالشغل مو هنا
فيصل:لينة لا ترفعين ضغطي
لينة:مابي

فيصل عصب ورما القلم وتناثرت الاوراق..

لينة((يوه بعد انا السخيفة ادري انه معصب عشان مرض امه اقوم ازيدها عليه...

لينة:فيصل
فيصل عقد حواجبه وطنشها..
لينة ابتسمت حتلى وهو معصب حلو:اسفة
فيصل طالعها بدون مايرد عليها...
لينة:احبك
فيصل ابتسم غصبن عنه دايم تغلبه يسوي نفسه زعلان بس بالاخير تقدر تراضيه:وانا بعد احبك
لينة ابتسمت:يعني رضيت؟
فيصل:وانا اقدر ازعل منك ودي(اشر على قلبه)بس هاذا ما يطاوعني
لينة:هههههه فديت قلبك
فيصل:زين بتمسكين الصفقة ولا لا؟
لينة تنهدت:مصمم؟
فيصل:أي
لينة:ما اقدر ارد لك طلب ودي(اشرت على قلبها)بس هاذا ما يطاوعني
فيصل:هههههههههههههه

لينة طالعته وابتسمت...

فيصل:ليه تطالعيني كذا؟
لينة:احس اني بحلم واخاف اصح منه

فيصل قام من مكانه وراح لجنبها وباسها على خدها...
لينة انحرجت من حركته ما توقعته يسوي كذا...

فيصل ابتسم على شكلها:عشان تتاكدين انك بحقيقة مو حلم
لينة مسكت خدها وصارت خدودها حمرة:فيصل لا تسوي كذا مرة ثانية
فيصل بخبث :ليه تستحين؟
لينة نزلت راسها:يلا نرجع للشغل
فيصل:ههههههه حلوة التصريفة
لينة:يوه عاد فيصل
فيصل:ههههه طيب خلاص نرجع للشغل

***********************************

بتول جالسة بغرفتها:هين با زياد ان ماوريتك شغلك وخليتك تدفع الثمن غالي مااكون بتول مثل ما فرقتك عن حبيبة قلبك ترف ومثل ما تزوجت صديقك اقدر اسوي اكثر من كذا وانا بوريك...


*************************************

رجعت لمكتبه ولسى تسمع نفس الاصوات زاد فضولها وقررت تدخل..

دخلت وشافت وحدة جالسة على المكتب وجالسة تضحك مع محمد وكان شكلها مرة حلو بشعرها الاحمر وبياضها الصافي وعيونها السود...

اسيل:احم احم

البنت لفت علي اسيل وطالعتها بغرور.. واسيل ردت لها النظرات...

محمد وقف لما شاف اسيل اشتاق لها من زمان ما شافها وسمع صوتها..ابتسم:هلا اسيل اقصد دكتورة اسيل تفضلي
اسيل وهي ما نزلت عينها من على البنت:هلا
محمد:اعرفك بنت خالتي ابرار
اسيل بغرور:تشرفنا
ابرار تطالعها من فوق ليتحت بتفحص:انتي اسيل؟
اسيل:الدكتورة اسيل
ابرار:ايوه حمودي دايم يتكلم عنك
اسيل:قلتيلي حمودي
محمد حس بتوتر الجو:ايش تشربون؟
اسيل وابرا ربحدة:ولا شي

محمد سكت لانه خاف من نظراتهم...

اسيل:ايوه وشنو يقول عني..حمودي
ابرار:كل خير
محمد:ابرار امك دقت قبل شوي تبغاك بالبيت
ابرار وهي تقوم:اوكي حمود اشوفك وقت ثاني اوكي
محمد:اوكي
ابرار طالعت اسيل:باي
اسيل تقلد طريقتها الماصخة بالكلام:باي

طلعت ابرار وراح محمد يوصلها وظلت اسيل بالمكت:شتبي هاذي مع وجها لا وتضحك بعد يعلك ما تربحين ياتلخايسة لا والاخ محمد مبسوط انا اوريك هين اجل ابرار ها طيب انا اعلمك...

********************************

*ايش راح تسوي بتول لزياد؟
*ترف بترجع لزياد ولا بيضلون عيال عم مثل ما قالو؟
*وايش سالفة ابرار ..واسيل ايش بتسوي لها؟

>>>الجزء الثامن<<<

مر الاسبوع والكل مشغول...

ترف...
حاولت تشغل نفسها بالاختبارات وتبعد تفكيرها عن زياد اكثر ما تقدر وتركز بالاختبارات وبس...

زياد...
انشغل بالشركة والمناقصات ونسى موضوع سامي وبتول بس موضوع ترف عمره ماغاب عن باله ويتمنى يرجع لها اليوم قبل بكرة وهو مفكر بموضوع راح يسويه بعد ما تخلص من الاختبارات...

سحر...
كل يوم حبها يكبر لوليد بس بالايام الاخيرة انشغلت بالاختبارات لانها ناوية تنجح هالسنة..

وليد...
بالايام الاخيرة زاد تعلقه بسحراكثر من اول وخصوصا انه ماصار يشوفها واجد بس كل يوم يوقف عند باب الجامعه ويشوفها وهي داخلة وهي طالعه...<<الحب عذاب خخخ

لينة...
كل يوم تشوف فيصل بالشغل وكل يوم تحس انها متعلقة فيه اكثر من الي قبله وتتمنى انها ما تبتعد عنه ابد حتى انها ماصارت تهتم بخواتها مثل اول اهم شي عندها الحين فيصل وبس...

فيصل...
كان جد مجنون لينة يحاسبها على اقل حركة يراقب كل شي تسويه حتى ان الموظفين بدو يلاحظون اهتمامه الزايد فيها ما يرضى احد من الموظفين يغلط عليها ولو بكلمه وقرر انه يخطبها بس بعد ما يخلصون خواتها من الاختبارات عشان مايكون في شي يعطلهم...

اسيل...
تحس انها متغيرة هالايام دايم تحاول تتهرب من محمد وما تقعد معاه كثير بس اذا درت انه جالس مع ابرار تحس انها ودها تذبحها ماتدري ليه هي ما تحبها من اول يوم شافتها فيه وهي مو مرتاحة لها بس كل الي تعرفه انها تتمناها تختفي للابد وتبعد عن محمد...

محمد...
مسكين كل يوم يتعلق باسيل اكثر من اول وهي ولا هنا وكل ما ابرار تزوره لازم تصير بينها وبين اسيل هوشة وهو مو فاهم شي بالاول كان يحسب ان اسيل صارت تحبه بس بعدها عنه بالايام الاخيرة وتجاهلها له ياكد له انها تعتبره صديق وبس ومايهمها لو يحبها او يحب غيرها...

********************************

اسيل كانت تتمشى بممرات المستشفى ماعندها شي تسويه...
كانت بتروح عند محمد بس هي كل ماتروح عنده تحس بشي غريب ماتبي تحس فيه خايفة تكون تحبه...

اسيل:لا مستحيل احب محمد..محمد لا

مرت من عند مكتبه ووقفت عند الباب..تبي تدخل وما تقدر تدخل...
مسكت قبضة الباب و توها بتفتحها...

طلعت ابرار من المكتب وهي تضحك:محمد لاتنسى الي وصيتك عليه
محمد:افا عليك لا توصين حريص

اول مالفت وشافت اسيل قدامها اختفت ابتسامتها وتحولت نظراتها الى نظرات كره وغرور:اهلين يا..دكتورة اسيل
اسيل ردت لها النظرات وقالت بدون نفس:هلا
ابرار لفت على محمد وابتسمت:باي حمودي
محمد ارتبك من وجود اسيل تكلم وهو مانزل عينه من اسيل الي واضح عليها العصبية:باي

اول ماراحت ابرار دخلت اسيل للمكتب وسكرت الباب وراها بقوة...

اسيل بنرفزة:هاذي شتبي جاية هنا؟
محمد جلس على المكتب وقال ببرود عكس الي يحس فيه:شفيك هاذي بنت خالتي مافيها شي لو زارتني
اسيل:أي بس مو كل يوم
محمد:وانتي ليه معصبه؟
اسيل برتباك:اصلا انا مو معصبة ولا شي بس انت وراك شغل..يعني الشره علي خايفة عليك لا تنشغل فيها وتترك الشغل
محمد لاحظ ارتباكها وابتسم((والله وسويتيها يا ابرار فديت عقلك على هالتفكير)):والله انا اعرف كيف اوفق بين شغلي وبين قرايبي
اسيل قربت منه وجلست على المكتب:طيب هي ليه تجي هنا كل يوم؟
محمد ارتبك لمى حط عينه بعينها:بس كذا..تزورني
اسيل:شدعوه كل يوم تزروك
محمد:اسيل شفيك عادي وبعدين انا ما اعرف اشتغل الا وفي احد معاي
اسيل:طيب اول كنت تشتغل وهي مو معاك
محمد:لانك انتي كنتي معاي
اسيل دق قلبها وارتبكت لما قال انتي معاي:طيب وشنو الي تغير؟
محمد:مدري شفيك احسك تغيرتي علي بالايام الاخيرة .ماعدتي اسيل الاوليه الي انا متعود عليها كل تتجاهليني وتحاولين تبعدين عني باي طريقة..اسيل انتي زعلانه مني انا سويت لك شي؟
اسيل قلبها يدق اكثر مع كل كلمة يقولها قررت تحطة حد لهاذي المشاعر الي مو عاجبتها ابد:محمد
محمد:لبيه
اسيل نزلت راسها:بقول لك شي
محمد:شنو؟
اسيل خذت نفس واخيرا تجراة وحطت عينها بعيونه:تبي تعرف انت شنو بالنسبة لي؟
محمد دق قلبه حس انها بتقول شي ماراح يعجبه ابد قال بتردد:أي
اسيل ابتسمت ومسكت يده:بقول لك بس اول قول لي شفيك؟
محمد ارتبك من مسكتها:مافيني شي
اسيل:محمد انا حاسة ان في شي مخبيه علي من كم يوم بس مدري ايش هو قول لي لا تخبي عني شي
محمد:ليش تقولين كذا؟
اسيل:يقولون الي يحب يحس بالي يحبه وانا والله احبك
محمد فتح عيونه على وسعهم.يعني اسيل تحبه مثل ما يحبها شدعلى يدها اكثر:وانا بعد احبك
اسيل ارتبكت ودق قلبها :والله يشهد اني اعتبرك اخوي الي ما جابته امي
محمد حس انه انشل ما قدر يتحرك كلمة اخوي تدور براسه:اخوك؟
اسيل ارتبكت من نظراته بس لازم تحط حد لمشاعرها المتهورة ابتسمت تخفي توترها:ايوه انت اخوي وصديقي وكل شي
محمد:كل شي يعني ايش؟
اسيل:يعني انت الوحيد الي ارتاح له واقدر اقول له علي بقلبي
محمد بالم:ترتاحين له بس؟
اسيل وقلبها ينزف:ايوه..بس
محمد بترجي:بس انا احبك
اسيل:اعرف اكيد اخوي وبتحبني
محمد قام من مكانه بعصبية:لا تقولين اخوي انا مو اخوك

اسيل نقزت من صرخته رجعت نفسها على ورى وقررت ما تتكلم...
محمد:اسيل تكفين افهميني انا احبك تعرفين يعني ايش احبك(0قرب منها وجلس على ركبته)من اول يوم شفتك فيه وانتي دخلتي قلبي وما طلعتي منه ولما شفتك بعيد ميلاد اختك حسيت ان القدر يحاول يجمعنا مع بعض ولما عرفت انك تشتغلين معاي بنفس المستشفى وبنفس القسم تاكدت ان في شي بيصير بينا..اسيل انا ادري انك تحبيني مثل ما احبك لا تحاولين تنكرين هاذا الشي تكفين قوليها لا تكسرين قلبي

اسيل طالعته متفاجاة عمرها ما توقعت محمد يحبها هالكثر هي كانت متاكدة انه يحب بس عمرها ما توقعته يحبها هي...

محمد:تكفين قولي شي لا تسكتين
اسيل بهدوء وواضح انها متفاجاة :شنو تبيني اقول؟
محمد:قولي انك تحبني زي ما احبك
اسيل قامت من مكانها وعطته ظهرها:مااقدر
محمد:ليش؟
اسيل لفت عليه والدموع بعيونها:لان مايصير نكون غير اصدقاء او اخوان وبس
محمد:ليش مايصير
اسيل:مايصير وبس
محمد بصراخ:مو على كيفك شنو ذنبي اذا انا حبيتك (قرب منها ومسك كتوفها)انتي تحبيني ليش مو راضية تعترفين بهشي؟
اسيل بترجي:محمد هدني
محمد:موقبل ما تقولين لي ليش تسوين كذا؟
اسيل والدموع بعيونها:هدني
محمد طالعها بياس اول مرة يشوف دموعها مسمح دمعة نزلت من عينها:لاتبكين

اسيل هزت راسها بالايجاب..

محمد ضمها وبكت بحضنه:طيب قوليلي ليه تسوين كذا؟
اسيل:صدقني محمد ما اقدر اعتبرك الا اخو وبس
محمد بعدها عنه شوي وقال بحنان:طيب ليه؟
اسيل بكت:لان كل حب نهايته الفراق وانا ما احب الفراق فارقت كثير بحياتي ومابي افارق ناس احبهم افهمني محمد ما اقدر احبك واتعلق فيك وبعدين نتفرق وساعتها انا بتعذب وانت بتتعذب
محمد:مين قال لك ان كل حب نهايته الفراق؟
اسيل:ماما وبابا كانو يحبون بعض وتفرقو وعمي وزوجته كانو يحبون بعض وتفرقوا و ترف وزياد بعد يحبون بعض وتفرقو وانا وانت لو حبينا بعض بعد بنتفرق
محمد:اصابعك مو سوى
اسيل:خلاص محمد انا لازم اروح

بعدت عنه وتوجهت للباب...

محمد:اسيل

لفت عليه بدون ماتتكلم...
محمد:احبك

نزلت دموعها وطلعت برة المكتب...
محمد وقف بمكانه منهار:انا الغبي ليش استعجلت وقلت لها

رفع جواله ودق على ابرار..

ابرار:هلا محمد
محمد بصوت مبحوح:قلت لها
ابرار خافت من نبرت صوته:طيب وشنو كانت ردة فعلها
محمد:تعتبرني اخوها
ابرار عضت على شفايفها لانها تدري قد ايش محمد يحب اسيل:اسفة اكيد هاذا بسبتي
محمد:لا انتي مالك دخل بالعكس انتي ساعدتيني واجد بس هاذا الي صار
ابرار:طيب انت شلونك الحين
محمد:شنو تتوقعين يعني الانسانة الوحيدة الي حبيتها تقولي اعتبرك مثل اخوي... المشكله مو هاذا الي قاهرني
ابرار:ليه شفيك؟
محمد:الي قاهرني انها تحبني مثل ما احبها بس ماتبي تعترف لا لي ولا لنفسها
ابرار:وانت شدراك؟
محمد:هي قالت لي
ابرار:قالت لك انها تحبك بس ماتقدر تقول لك
محمد:شي زي كذا
ابرار:يعني في امل
محمد:انا مابي اامل نفسي وبعدين تقولي ما احبك
ابرار:طيب شوف انا عندي فكرة تخليها تجي لحد عنك وتقول لك احبك
محمد:على يدك شنوهي
ابرار:لا حبيبي الافكار ما تجي ببلاش كافي اني عطلت اشغالي الايام الي فاتت عشان اخلي حبيبة قلبك تغار عليك
محمد:قولي الي تبينه أي شي
ابرار:ابيك توديني ستار بكس وبعدين تعزمني على باسكن اوكي
محمد ابتسم على شروطها العادية:تامرين امر بس انشاء الله تنفع خطتك
ابرار:افا عليك اذا ما جت لين عندك تقول لك احبك ما اكون ابرار
محمد:طيب خلاص دقايق واكون عندك
ابرار:كل هاذا عشانها
محمد:ماتدرين قد ايش احبها
ابرار:ااه اوعدنا يارب
محمد:هي هي تراني ولد خالتك مو وحدة من صديقاتك
ابرار:اقول لا يكثر ويلا باي
محمد:باي بس لا تتاخرين علي لما اجيك
ابرار:طرار ويتشرط لما اخلص يصير خير
محمد:زين خلاص يلا باي
ابرار:باي

**************************************

رجعت من الاختبار اليوم كان اخر يوم..

ترف وهي ترمي نفسها على الكنب:اوف اخيرا هم وانزاح

رن تلفون البيت..رفعت السماعة..

ترف:الو
زياد:هلا ترف شلونك
ترف شدت يدها على سماعة التلفون دقات قلبها زادت اول ماسمعت صوته:هلا انا بخير وانت شلونك؟
زياد مو احسن من حالها ندم انه دق عليها لانه يضعف لما يسمع صوتها وينسى الي كان ناوي يسويه:تمام
ترف:دوم
زياد:وياك

لحظة صمت بينهم كل واحد ينتظر الثاني يقول شي..

زياد:شخبار الاختبار اليوم؟
ترف:الحمد الله اليوم اخر يوم
زياد:الحمد الله وشلون سويتي انشاء الله زين
ترف:ايوه سويته عدل
زياد:يعني انشاء الله ناجحة؟
ترف:انشاء الله

اسكتو مرة ثانية...

ترف:طيب اجل اخليك مع شغلك
زياد بسرعة:انا مو مشغول
ترف سكتت ماعرفت ايش تقول له:.....
زياد:شخبار خواتك؟
ترف:بخير
زياد:من زمان عنهم
ترف بتردد:طيب..ليه ماتجي عندنا
زياد وكانه ماصدق:طيب بجيكم اليوم
ترف ابتسمت:اوكي
زياد:أي وقت اجيكم؟
ترف:أي وقت انت مو اول مرة تجي عندنا
زياد:بس اول غير والحين غير
ترف اختفت ابتسامتها:شنو تقصد؟
زياد حس انه غلط لما قال الي قاله:لا مو قصدي شي بس الحين انا اشتغل اخاف اخلص شغلي متاخر وما اقدر اجيكم الا متاخر
ترف:لا البيت بيتك تجي باي وقت
زياد:اوكي

اول ما سكرت حطت السماعة على قلبها وتنهدت:وناسة زياد بيجي عندنا والله وحشني

سكرت السماعة وركضت على غرفتها تختار ملابس عشان لما يجي زياد تكون بكامل اناقتها وجمالها...

*******************************

كانت جالسة بمكتبها وتبكي كل ما تتذكر كلماته تزيد..

اسيل:ليه يامحمد ليه تسوي كذا انا قلت لك لاتقولها بس انت كنت مصر ليه تبي تخرب صداقتنا ليه((زات من البكي))

طق باب المكتب..راحت على المراية ومسحت دموعها بسرعة..

اسيل بهدوء:تفضل

دخلت الممرضة واستغربت من شكلها:دكتورة اسيل في مراجع برة ادخله ولا لا؟
اسيل:لا دخليه
الممرضة:بس شكلك تعبانة
اسيل:لامافيني شي دخليه
الممرضة:متاكدة لان شكلك تعبان وماراح تقدرين تشتغلين
اسيل طفشت منها الظاهر ماراح تعديها على خير:خلاص خذي موعد له بكرة
الممرضة:اوكي

طلعت الممرضة واسيل جلست على المكتب:شكلي ماراح اقدر اشتغل اليوم خلني اخذ اغراضي واروح للبيت احسن

لمت اغراضها ولبست عبايتها وطلعت...

محمد خلص من شغله بسرعة عشان يمديه يروح عند ابرار اخذ مفتاح السيارة وطلع بسرعه..

اول ما طلع شافها تمشي بالممر ولابسة عبايتها يعني بتطلع وقف يطالعه بحسرة لو انه ما استعجل وقال لها كان الحين جالس يسولف معاها ويكلمها زي كل مرة...

مرت من جنبه وهي تحس انها متوترة بس سكتت ماتبي تتكلم معاه..

محمد:اسيل
اسيل لفت عليه بدون ما تتكلم..
محمد:فكرتي بالموضوع؟
اسيل سكتت لانها لو تكلمت بتقول شي ماتبي تقوله...
محمد تنهد:على راحتك بس اتمنى ان هاذا الموضوع مايخرب على صداقتنا

مشى وتركها سمع صوتها...

اسيل:صعب
محمد لف عليها:شتقصدين؟
اسيل:صعب انه ما ياثر... الي بينا يا يكون صداقة او يكون حب ما ينفع الاثنين سوى
محمد راح لعندها:شنو تبين يكون بينا؟
اسيل:مو انا الي احكم
محمد:اجل مين؟
اسيل:الزمن
محمد مافهمها:يعني شلون؟
اسيل:انا لازم اروح الحين
محمد:اسيل لا تتهربين مني

اسيل مشت بدون ما تنطق بكلمة وحدة ودمعتها على خدها..
((احبك وربي احبك ولاني احبك ما اقدر اكون لك الا صديقة وبس))

************************************

لينة كانت بالبيت وتكلم فيصل..

لينة:اقول فصفص
فيصل:عيونه
لينة:شخبار خالتي؟
فيصل:يحقلك تقولين خالتي ولدها بيموت وياخذك
لينة انحرجت:بسم الله عليك
فيصل:تخافين علي؟
لينة:ماقلت لي شخبار امك؟
فيصل:حلوة التصريفة
لينة:بتقول ولا شلون
فيصل:شلون
لينة:يووه خلاص مو لازم
فيصل:هههههههه خلاص بقول لك..امي بخير وتسلم عليك
لينة:ليه انت قلت لها عني؟
فيصل:اكيد انا ما اخبي شي عن امي وخصوصا لو يكون هالشي انتي
لينة ابتسمت:سلملي عليها
فيصل:تموت وتشوفك
لينة:جد
فيصل:أي ملوعة كبدي كل مااروح عندها تقولي وين لينة ماجبتها معك هاذا وانتي لسى ماصرتي زوجة ولدها اجل لو تزوجنا شنو بتسوي
لينة:يحبي لها
فيصل بخبث:هي بس؟
لينة فهمته واستحت:لا هي وولدها
فيصل:اااه فديتك
لينة:طيب متى بشوفها؟
فيصل:حياك الله باي وقت
لينة:يعني ماراح ازعجها
فيصل:انا الي بنزعج لو ماجيتي بتقعد تحن علي لين اجيبك
لينة:هههههه اجل خلاص بكرة اجيها
فيصل:وليه مو اليوم
لينة:يعني عشان تعطيها خبر
فيصل:لا تكون مفاجاة احسن
لينة:اوكي
فيصل:متى امرك؟
لينة:احلف بس لا انا بجي مع السواق
فيصل:ليه انا ابي اوصلك
لينة:مافي
فيصل:طيب خلاص متى بتجين؟
لينة:بعد المغرب
فيصل:طيب
لينة:فيصل معاي خط ثاني اكلمك بعدين اوكي
فيصل:مين الي داق عليك؟
لينة:هاذا زياد ولد عمي
فيصل:اها طيب اذا خلصتي منه دقي علي مااصبر على فرقاك
لينة ابتسمت:اوكي

سكرت من فيصل وكلمت زياد..
لينة:هلا زياد
زياد:مين تكلمين؟
لينة:مالك شغل ياشينك
زياد:ههه شفيك امزح معاك
لينة:اخلص شتبي؟
زياد:شفيك صرتي زي اسيل كل تهاوشين
لينة:زياد والله مو فاضية اخلص وراي شغل
زياد:زين(بتردد)انا ابي اجيكم اليوم
لينة:طيب تعال احد ماسكك
زياد:يعني اخاف مشغولين ولا شي
لينة:احلف بس انت مو اول مرة تجي عندنا بس اول مرة تستاذن قبل لا تجي شطاري عليك صاير مودب
زياد:ههههه لاانا مودب من زمان
لينة:واضح
زياد:شقصدك؟
لينة:امزح معك ولا شي خلاص تعال باي وقت
زياد:اوكي بعد شوي
لينة:بل ما تصدق
زياد:هههه شسوي مشتاق لكم
لينة:لنا ولا لترف
زياد((ااه منك ياترف)):ههههههه لكم كلكم
لينة:طيب خلاص تعال
زياد:اوكي باي
لينة:باي

اول ماسكرت تذكرت موعدها مع فيصل ودقت عليه تاجل الموعد..

فيصل:اشتقت لك كل هاذا تكلمين ولد عمك
لينة:ههههههه يانصاب تو حتى ما خذا مني عشر دقايق
فيصل:انا اشتاق لك حتى وانتي معاي
لينة استحت قالت بصوت اقرب للهمس:فيصل
فيصل:عمري
لينة:سوري بس ماراح اقدر اجي عند امك اليوم
فيصل:ليه؟
لينة:زياد بيجي عندنا ولازم اجلس بالبيت
فيصل:خلاص حبيبتي على راحتك
لينة:لاتزعل اوكي
فيصل:وانا اقدر ازعل منك خلاص عمري بكرة لازم تجين طيب
لينة:طيب
فيصل:يلا باي
لينة:باي

**********************************

سحر كانت جالسة بالغرفة وتذاكر..

سحر وهي ترمي الكتاب بعصبية:اوف شنو هاذا الله ياخذ الي الف الكتاب والي جابه لنا

لفت وشافت جوالها على السرير من زمان ما كلمته اكيد الحين زعلان..

سحر:هلا
وليد:يا هلا بهصوت وحشتيني حرام عليك يالقاطعة
سحر:شسوي حبيبي عندي اختبارات
وليد:كلنا عندنا اختبارات بس مانسوي مثلك
سحر بدلع:سوري
وليد خق عليها:وانا مسامحك
سحر:rely؟
وليد:أي
سحر:طيب اجل الحين باي بكمل مذاكرة
وليد:لا عاد توك مكلمتني
سحر:كنت مشتاقة اسمع صوتك ودقيت اشوف اذا زعلان ولا لا بس الحمد الله راضي والحين برجع اذاكر
وليد:سحر شفيك صايرة تلوعين الكبد بس تذاكرين
سحر:انا الوع الكبد؟
وليد:لا مو قصدي بس كرهت الدراسة السبة انك كل تنشغلين فيها وتنسيني
سحر:والله عمري ما نسيتك انت كل في بالي
وليد:طيب اثبتي لي
سحر:شلون؟
وليد:ابي اشوفك
سحر:لا الحين مقدر
وليد:ليه؟
سحر:الغبي ولد عمي بيجي عندنا
وليد:وانتي شدخلك فيه
سحر:مو لازم اجلس معه
وليد:لا مو لازم بعدين بالعكس هاذا انسب وقت هم بينشغلون فيه وماراح يدرون لوطلعتي من البيت ولا لا
سحر:معاك حق
وليد:اجل يلا حبيبتي اول ما يجي دقي علي عشان اجي اخذك
سحر:وين بتوديني؟
وليد:المكان الي تبينه
سحر:لا خلنا ندور بالسيارة احسن عشان ما نتاخر
وليد:على راحتك بس اهم شي اكون وياك
سحر ابتسمت:اوكي

***************************************

وقف على باب البيت وهو متوتر من هاذيك السالفة وهو ماجا لعندهم كيف راح يكون استقبالها له وخصوصا بعد الي صار بينهم اخر مرة...
طق الجرس بيدين ترتجف..

ترف كانت جالسة بالصالة واول ما سمعت صوت الجرس فز قلبهاوقامت من مكانها متوترة مو عارفة ايش تسوي...

ترف:ليزا..ليزا..ليزا وصمخ
ليزا:نعم
ترف:نعم الله عليك ماتسمعين الباب
ليزا:الا
ترف:طيب روحي افتحيه
ليزا:انا مشغولي هلا روحي افتحيه انتي
ترف تخصرت:عشتو مابقى الا انتي اقول اذلفي افتحي الباب لا يجيك كف يطير وجهك
ليزا:شو هيدا الاسلوب الهمجي شو كف يطير وجهك
ترف:بتعلميني شلون اتكلم بعد

ليزا طنشتها وراحت تفتح الباب..

ترف تطالعها وهي فاتحة فمها وعيونها على وسعهم:شف هاذي طنشتني هين ياليزا شغلك معي بعدين الحين خليني اروح اتعدل اكيد هو الي عند الباب

ركضت على الدرج وكانت بتصقع بلينة وهي نازلة...

لينة:بسم الله ترف شفيك؟
ترف وهي تركض:لا لا مافي شي

وصلت لاخر الدرج ولفت عليها:على فكرة ترى زياد تحت
لينة:وليه ماتقعدين معاه؟
ترف:ها..بروح البس
لينة:طيب انتي لابسة
ترف:قصدي بعدل لبسي
لينة:ههه كل هاذا عشان زياد عندنا يابختك يازياد
ترف ابتسمت بالم وركضت لغرفتها...

لينة استغربت من شكلها بس طنشت ونزلت عشان تسلم على زياد...

زياد اول ما وصل صار يطالع المكان في كل زاوية بالبيت له ذكرى معاها يتمنى ان هاذيك الايام ترجع لاكن الحين صعب...

اول مانزلت لينة زياد وقف كان يحسب انها ترف بس تحطم لما شاف انها لينة...

لينة بابتسامة:هلا
زياد ببرود:اهلين

لينة استغربت من رده وحست ان في شي صاير له..

لينة:شخبارك زياد؟
زياد وهو يطالع بالبيت:الحمد الله
لينة تاكدت ان فيه شي:صيح الي سمعته
زياد استغرب:شنو؟
لينة:يقولون صرت تشتغل بالشركة مع عمي
زياد نزل راسه وقال بصوت مكتوم:أي صح

لينة((لا زياد اليوم مو طبيعي انا متاكدة ان فيه شي))

نزلت ترف من الدرج ومع كل خطوة دقات قلبها تزيد وتوترها يزيد ابتسمت تخفي توترها وكملت لين وصلت للصالة الي قاعدين فيها لينة وزياد..

ترف:السلام عليكم

زياد اول ما سمع صوتها رفع راسه مو مصدق انه يشوفها قدام عيونه مرة ثانية كانت جد طالعه حلوة بالبريمودة الجينز القصير الي يوصل لين فوق الركبة والبلوزة الازرق على بحري الشفافة وتحتها بدي ازرق وعليها فصوص لماعة بنفس لون البلوزة كانت كانها حورية طالعه من البحر وشكلها بريئ وطفولي بشعرها الكيرلي ومسويته اثنين...

ترف انحرجت من نظراته لها هي جد متعودة انه كل يطالعها كذا بس هالمرة غير يمكن عشان من زمان ماشافته..

لينة لاحظت جو التوتر الي بينهم وقررت تلطفه شوي:وعليكم السلام ليش واقفة اجلسي..

ترف انتبهت على نفسها واخيرا قدرت تشيل عيونها عنه لانها جد كانت مشتاقة له وماتبي توفوتها لحظة بدون ماتشوفه..ابتسمت
k

زياد كان بعالم ثاني عالم مايشوف فيه الاترف وبس ومو مهتم لوجود لينة..

زياد:شخبارك ترف؟
ترف توترت لما سالها ماتبي تطالعه قالت وهي مركزة عيونها على مكان بعيد عنه:تمام..وانت؟
زياد حس انها ماتبي تطالعه((اكيد ماتبين تشوفيني بعد الي قلته)) قال بياس:بخير

لينة((لا هاذولا اكيد فيهم شي اول مرة اشوف ترف تكلم زياد كذا العادة كل ما يجي عندنا تركض له وتحضنه او تجلس بجنبه على الاقل والحين حتى ماتبي تحط عينها بعينه))

قطع عليهم الصمت جوال لينة...

لينة((ياربي يافيصل ماتدق الا باوقات حرجة))

ترف وزياد كانو يطالعونها باستغراب لان وجها فجاة قلب لونه..

لينة انتبهت لنظراتهم وردت بتوتر:الو
فيصل:احلى الو
لينة وجها صار احمر من نظرات ترف وزياد وكلام فيصل زود عليها سدت سماعة التلفون وقالت لزياد وترف:عن اذنكم
ترف بسرعة:وين؟
لينة استغربت منها:بروح اكلم
ترف:كلمي هنا
لينة:لا هاذا شغل لازم اجلس لحالي عشان اركز

طلعت لينة وجلسو ترف وزياد لوحدهم..

زياد:ماتبين تجلس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بنت باباها والكل يبغاها
بنوتة جديدة
avatar

عدد المساهمات : 29
نقاط : 57
تاريخ التسجيل : 29/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: رواية بنات افكاري كامله\روايه رومنسيه خياليه جريئه   الأربعاء سبتمبر 16, 2009 6:13 pm

البارت((9))
الكل كان نايم ولينة جالسة تطالع التلفزيون...
رن التلفون...

لينة:الو...ايوه مين معاي؟...ايش؟...اوكي خلاص...مع السلامه

سكرت وهي تحس انها متوترة وخايفة وفرحانة بنفس الوقت مو عارفة ايش راح تكون ردة فعل خواتها على الموضوع بس لازم تفاتحهم فيه...

*************************

صحت من النوم وهي تحس بالم برقبتها نومتها كانت غلط.. ابتسمت وهي تشوفه جمبها وفى بوعده وجلس معاها..ماتركها وراح مثل ماكانت متوقعه...
ظلت تتامله وتتذكر ايامهم قبل شلون كانو وكيف صارو وتتمنى كل شي يرجع زي الاول واحسن..لاكن صعب..صعب كل شي يرجع مثل اول...
توترت وهي تشوفه بدى يصحى...بعدت عنه بسرعة وهي تحس بالاحراج من نفسها..شلون نامت بحظنه طول اليل...

فتح عيونه وقعد يتلفت ويطالع بالمجلس..

((زياد))

وين انا؟...هاذي مو غرفتي..وهاذا مو بيتنا

اول ماالتفت وشاف ترف نايمة بالكرسي بس بعيد عنه تذكر كل شي صار امس وابتسم...
قرب منها وباس جبينها...

زياد:صباح الخير

ترف كانت مغمضة عيونها ومسوية نفسها نايمة توترت من قربه وخصوصا لما باسها...

زياد:سامحيني حبيبتي مااقدر اقعد معاك اكثر من كذا لازم اروح الشركة الحين

كان ودها تقوم وتقوله اجلس لاتروح بس مسكت نفسها...كفاية الي صار امس..

زياد استسلم انها ماراح تقوم مع انه عارف انها مو نايمة بس ماحب يعلق..

زياد بياس:مع السلامة

اخذ شماغه وعقاله وطلع برة المجلس متوجه للباب الخارجي..

اول ماطلع خذت نفس تخفف توترها..لمست خدودها كانت حااارة من التوتر والاحراج..

صعدت لغرفتها بسرعة وهي مبتسمة على كلمته((حبيبتي...ااه ياحلوها منك))

**************************

اسيل قامت من النوم وطالعت المجلس كان فاضي مافيه احد...

اسيل:الظاهر اني تاخرت بالنوم


طلعت للصالة وشافت لينة جالسة تطالع تلفزيون...

اسيل:صباح الخير

لينة كانت سرحانة وماردت عليها..

اسيل:لا حول ولا قوة الا بالله..لينة..لينة
لينة:.........
اسيل:لينة(صرخت باذنها):لـــيـــنـــة
لينة فزت من مكانها:بسم الله..خير وش تبين؟
اسيل:شهالنفس من على هالصبح؟
لينة وهي تلف بنظرها للتلفزيون:اسيل ترى جد مالي خلقك
اسيل:افا..الله كل هاذا عشانك جالسة بالبيت ولا شفتي حبيب القلب
لينة طالعتها بعصبية:اسيل لا تخليني اندم اني قلت لك
اسيل:خلاص خلاص بسكت(حطت يدها على فمها)

لينة رجعت تطالع التلفزيون...

اسيل:لا لينة جد انتي اليوم مو طبيعية..شفيك؟
لينة بدون ما تطالعها:ولاشي
اسيل طفشت منها:طيب الخبلة ترف وينها؟
لينة:مدري..يمكن نايمة
اسيل:لا انا توني قايمة ومافي احد
لينة:أي صح زياد توه طالع..اجل اكيد بغرفتها
اسيل:اجل بروح اطفرها شوي
لينة:صج فاضية

اسيل طنشتها وصعدت لغرفة ترف..


كانت منسدحة على السرير وسرحانة بزياد وبلي صار امس وقاعدة تغني...

ايام حلوة كانت ايام حبك
كنت في روحي تسري
كنت بجنون احبك

اسيل دخلت للغرفة شافتها سرحانة..تقدمت بخفة لعندها ونطت على السرير بقوة...

اسيل:بوووه
ترف صرخت بخوف ونطت من السرير:وجع انشاء الله
اسيل:هههههههههههههههههههههههه
ترف:بايخة
اسيل:شعندكم انتي ولينة اليوم؟
ترف باستغراب:شنو؟
اسيل:كل مااروح عند وحة القاها سرحانة...الظاهر نومت المجلس اثرت فيكم

ترف تذكرت زياد والي صار امس وسرحت مرة ثانية...

اسيل:لا انتو حالتكم صعبة(صفقت بقوة)تـــرف
ترف لفت لها:ها
اسيل:شفيك؟

فجاة صارت تضحك...

اسيل باستغراب:لاحول الله.انهبلت البنت
ترف بابتسامة حلوة:شخبارك اسيل؟
اسيل وهي تنسدح جمبها على السرير:والله تمام..مع انها جت متاخرة
ترف وهي تطالع اسيل:اسيل
اسيل:هلا
ترف:في شي متغير فيك
اسيل:شنو؟
ترف وهي تدقق بملامحها:مدري..يمكن سمنانة او...(شهقت)
اسيل بخوف:وجع انشاء الله..وش فيني؟
ترف:انتي متى اخر مرة قصيتي فيها شعرك؟
اسيل:عمى على بالي عندك سالفة...من زمااان مااتذكر
ترف:شكلك متغير..صايرة بنت
اسيل:اجل بقصه
ترف:سخيفة الحين اقول لك طالعه احلى تقولين بقصه
اسيل:طيب هو متغير مرة مرة..يعني مو زي لما كان عيد ميلادك؟
ترف:لا بعيد ميلادي كان مرة قصير بس الحين واصل لين كتفك

اسيل سكتت تفكر((يمكن هاذا الي خلا محمد يتشجع ويعترف لي بحبه)) ابعدت هالافكار الغبية من راسها

ترف:اسيل..اسيل
اسيل انتبهت لها:هلا
ترف:ههههههههههه مساع تعيبين علي انا ولينة والحين انتي تسرحين
اسيل ابتسمت:لا انا مو سرحانة بس كنت افكر بالشغل
ترف:صح انتي ليه ما داومتي اليوم؟
اسيل:ليه تبين الفكة مني؟
ترف ابتسمت:لا شدعوة..بس يعني مستغربة انتي كل يوم تروحين واليوم جالسة بالبيت
اسيل((تبيني اروح واشوفه..مستحيل))

ترف وهي تطالع السقف:اسيل
اسيل من غير ما تطالعها:ممممم
ترف:غني لي
اسيل التفتت لها:نعم؟
ترف وجهت نظرها لها:بليز اسيل اليوم احس اني مبسوطة وابي اسمعك تغنين
اسيل عدلت جلستها:اوكي وش تبين تسمعين؟
ترف:مممم مدري أي شي
اسيل:اقول روحي جيبي القيتار بعدين يصير خير
ترف قامت بحماس:اوكي

***********************

باليل..

سحر كانت بغرفتها وتكلم وليد ودقت عليها لينة...

سحر:حبيبي شوي واكلمك اوكي
وليد:ليه؟
سحر:اختي تبغاني
وليد:اوكي روحي باي
سحر:باي

سحر:هلا لينة
لينة:هلا سحر...وينك انتي؟
سحر:بالبيت يعني وين بروح
لينة:طيب تعالي تحت
سحر:ليش؟
لينة:ابغاك انتي وترف واسيل بموضوع
سحر باستغراب:انا وترف واسيل؟..شسالفة؟
لينة:انزلي بعدين بتعرفين
سحر بملل:اوكي

اول ماسكرت من سحر دقت على ترف واسيل وقالت لهم بنزلون...

بالصالة...

كان الجو هدووء الكل ساكت...وكل واحد في باله سؤال واحد..شنو الموضوع الي تبغاهم فيه لينة...

سحر طفشت من الهدوء وقررت تبدا هي بالكلام...

سحر:ايوه لينة ممكن نعرف ليش مجمعتنا؟

لينة طالعتها بتوتر مو عارفة ايش تقول لها...

اسيل:لينة..تكلمي شفيك؟
لينة:مممم..والله مو عارفة ايش اقول لكم..اقصد مو عارفة شلون ابدى
سحر حطت رجل على رجل:لا خذي راحتك..ابدي زي ماتحبين
لينة بتوتر واضح:اشتقتو لبابا؟
الكل:؟؟؟
لينة بلعت ريقها:بليز جاوبو على السؤال عشان تسهلون علي الكلام
الكل:اكيد

لينة غمضت عيونها تحاول تستجمع شجاعتها...لاكن اول مافتحت عيونها خانتها شجاعتها وترددت اول مرة تحس ضعيفة كذا...

اسيل:لينة شفيك تتكلمين بالقطارة
لينة تحاول تستجمع شجاعتها:طبعا تدرون ان بابا تركنا لانه مات
سحر مو فاهمة شي:لينة وش قصدك من هالكلام
لينة:تعرفون شلون ماما تركتنا؟

حالة الهدوء رجعت للمكان اول ماسمعو سيرة امهم...وش دخلها بالموضوع..واستغربو لان لينة اول مرة تتكلم عنها..هم دايما يحاولون ينسونها لانها تركتهم وتركت ابوهم...

اسيل:وماما وش دخلها؟
لينة:ماما تركتنا عشان..عشان
سحر:عشان ايش؟
لينة غمضت عيونها نرة ثانية وقالت بسرعة قبل لا تخونها شجاعتها مرة ثانية:ماما تركتنا لانها كانت بالسجن

هدووء غير طبيعي عم المكان...
فتحت عيونها تبي تشوف تعابير وجهم..ماكانت في ملامح بوجيهم ابد ماتعرف اذا هم متفاجئين ولا زعلانين مايبين أي شي فيهم..

اسيل:لينة انتي شنو تقولين؟
لينة:الي سمعتيه..ماما كانت بالسجن
سحر قامت وقالت وهي تاشر على نفسها:ايش؟..انا..امي انا كانت بالسجن
لينة:ترا مثل ماهي امك هي امنا بعد
اسيل:لحظة لحظة..لينة لينة انتي من جد تتكلمين ولا تمزحين؟
لينة:هاذي اشياء ينمزح فيها
اسيل:طيب هي شلون دخلت السجن؟
لينة حست بغصة لما تذكرت الي صار:لما مات بابا رحنا كلنا انا وماما وانتي وترف وسحر وسكنا في بيت جدي الله يرحمه...وكان عندنا عم غير عمي سعود اسمه فهد مات بعد الله يرحه..كان يدرس بامريكا ورجع لما درى عن وفاة ابوي...فيوم من الايام كنا انا امي وسحر جالسين بالصالة وبعدين دخل عمي فهد وشاف ماما..وياليته ماشافها(بكت)...

اسيل قربت لها وضمتها:خلاص لينة لا تبكين
لينة مسحت دموعها:ماما كانت اية من الجمال وعمي لما شافها انهبل على جمالها نسى انها زوجه اخوه المرحوم وان احنا عيال اخوه..ومن يومها كان دايم يحاول يتقرب من ماما...وفي مرة حاول انه يعتدي عليها لاكن ماما كانت اسرع منه وذبحته(حطت وجها على يدها وزادت بكي)

اسيل:لينة..خلاص
سحر:طيب وليه تقولين كل هالسالفة خلاص موضوع وخلص
اسيل بحدة:تكلمي زي الناس ولا اسكتي
سحر:وانا شقلت الحين
لينة:لا ما خلص
سحر:ليه وشنو فيه بعد ماعرفناه
اسيل:قسم بالله لو ماتكلمتي زي الناس بجي اتوطى ببطنك
سحر طالعتها بقهر:طيب يا اسيل انا اوريك

لينة تعبت من هواشهم قررت تقول كلامها وتخلصه والي فيها فيها...

لينة:ماما بتطلع من السجن
اسيل وسحر:نعم؟
لينة:الي سمعتوه
سحر:لا حبيبتي انا مابغى تجيبون مجرمة للبيت
لينة:لا تتكلمين عن امك كذا
سحر:اجل الي يدخل السجن وش يقولون له
اسيل بحدة:سحر
سحر:انتي بليز لا تتكلمين(رجعت تطالع لينة)سمعتي مابيها تجي..انا بصراحة اخاف على نفسي

ما وعت الا وبكف جايها على وجها من لينة..
الكل قام من مكانة وشهق..

سحر والدموع بعيونها:تضربيني؟

لينة وقفت مكانها وطالعت يدها مصدومة مو مستوعبه الي سوته...

سحر:هاذا وهي توها ماجت وتضربيني عشانها اجل لو سكنت هنا ايش بتسوين بتذبحيني..ولا ماله داعي الوالدة تقوم بالموضوع مو هي عندها خبرة بهالامور
لينة:سحر انا...
سحر قاطعتها:مابي اسمع شي

راحت لغرفتها وهي تبكي...

ترف بصدمة:لينة...ليه سويتي كذا؟

لينة جلست على الكرسي منهارة مو مصدقة انها ضربت سحر...هاذا وهي المفروض تهتم فيهم تقوم وتضربها...

اسيل بتردد:..لينة
لينة طالعتها بدون ماتتكلم..
اسيل:انا بعد ماابغاها تجي

قالت كلمتها وراحت لغرفتها وتركت لينة مصدومة من ردها..اخر شخص توقعته يرفض وجود امهم هي اسيل...
التفت على ترف...

لينة وهي تبكي:وانتي بعد ليش ساكته..قوليها.قولي انك ماتبينها بعد لا تكتمين بقلبك شي..انا مابي اغصبكم على شي ماتبونه

ترف كانت مصدومة بكل الي يصير حولها ومو مستوعبه شي بس لما قالت لينة شي ماتبونه انبهت لها وجلست تفكر..هي اصلا ماتعرفها عشان تعرف اذا تبيها او لا..

لينة حست ان سكوتها طول مسحت دموعها وراحت لغرفتها...

************************

وليد:خلاص حبيبتي ماصار شي
سحر:اقول لك ضربتيني تعرف يعني شنو لينة تضربني لو احد ثاني اوكي بس لينة(بكت)
وليد عوره قلبه عليها:طيب هي ليش ضربتك؟
سحر((هاذا شنو اقول له الحين..مستحيل اقول انها ضربتيني عشان امي الي بالسجن)):مدري عنها اكيد معصبة وطلعت حرتها فيني
وليد:لا والله اذا معصبة تطلع حرتها بنفسها مو فيك
سحر:الله يسامحها عاد
وليد:ويلوموني ليه احبك وانتي اطيب قلب شفته بحياتي
سحر ابتسمت:محد يقدر يطلعني من حزني غيرك
وليد:عسى ربي يخليك لي ولا يحرمني منك
سحر:ويخليك لي

***********************

اسيل منسدحة على السرير وتفكر بالي صار..هي جد محتاجة لام ولا لا..والي سوته صح ولا غلط...
قطع افاكرها صوت الجوال...ردت بدون ماتشوف الرقم...

اسيل:الو
.......:انبصطتي الحين؟
اسيل:مين معاي؟
..........:انا ابرار بنت خالة محمد
اسيل بعصبية:وش تبين داقة؟
ابرار:اسمعي عاد الي جا منك كفاية ولا عاد تدقين على محمد حتى لو شفتيه بالمستشفى لا تفكرين انك حتى تسلمين عليه
اسيل:لية انشاء الله من عينك وليه امره
ابرار:تدرين ياحلوة ان بسبتك هو الحين بالمستشفى وبين الحياة والموت
اسيل حست بغصة:موت؟
ابرار((لا بسم الله عليه خخخخخ)):أي..وانا دقيت عليك عشان اقولك لا تفكرين تدقين عليه
اسيل والدموع بعيونها:باي مستشفى هو؟
ابرار:ليه بعد في شي نسيتي تقولينه له وتبين تكملين عليه به
اسيل نزلت دمعه منها:لا..بس ابي اشوفه
ابرار:وهو مايبي يشوفك
اسيل:هو قالك كذا؟
ابرار:أي.. واصلا بدون مايقول
اسيل:انتي كذابة
ابرار اشهقت:وتكذبيني بعد..جد انك ماتستحين يلا باي

سكرت الخط ولفت على محمد وبوجها اكبر ابتسامة...

محمد:حرام عليك ليه سويتي كذا؟
ابرار:اسكت بس.. انت ماتعرف شي
محمد:طيب يمكن ماتجي
ابرار:لا تطمن بتجي
محمد:وش دراك؟
ابرار:انا بنت واعرف كيف يفكرون البنات
محمد وهو يطالع رجله:بس بعد انا حاقد عليك
ابرار:فوق ما انا قاعدة اساعدك وبعد حاقد علي..ليش شنو سويت؟
محمد:بالله عليك انتي كيف تفكرين..صاحية انتي تاجرين واحد يصدمني بالسيارة وين قاعدين فرضن مت لا سمح الله
ابرار:يووه عاد هاذا انت مافيك الا العافية..وبعدين انا قلت له يصدمك على خفيف
محمد:انا اشهد انك مو صاحية
ابرار وهي تلعب باظافرها:اهم شي ماصار لك شي

محمد قعد يتاملها...
((ههههههه والله انها هبلة تذكرني باسيل..بس الفرق بينهم ان ابرار تهتم بشكلها ودايم تحاول تبرز جمالها..بس اسيل عكسها تماما))

ابرار لاحظت انه يطالعها من مساع رفعت راسها وشافته يطالعها بنظرات اول تشوفها بعيونه..

ابرار:محمد..محمد
محمد انتبه لها:هلا
ابرار:ههههههههه شفيك؟
محمد:توني ادري ان ضحكتك حلوة
ابرار استغربت من اسلوبه المفاجئ وبنفس الوقت انحرجت منه بس ماحبت تبين(قالت بغرور مصطنع):ادري من زمان
محمد:مو بس ضحكتك..كل شيفيك حلو

ابرار جد انحرجت خافت ان راسه تاثر من الحادث اكتفت انها تبتسم...

محمد:ياشيخة حتى ابتسامتك حلوة بالله قوليلي وش الي مو حلو فيك

ابرار هنا جد شكت ان راسه تاثر قربت منه وحطت يدها على جبينه:محمد فيك شي؟
محمد ابتسم:لا
بعدت عنه وقالت بهدوء k

**********************

كانت جالسة لحالها بالغرفة الباردة والظلام مالي المكان...
تبي بصمت يمكن البكى يخفف من احزانها شوي...

((ترف))

دخلت لجناح لينة الي كان مظلم بس انا عندي احساس انها داخل..خفت ادخل وتكون معصبة وتطردني بس لازم اوضح لها اني ابي ماما تجي مو مثل سحر واسيل... وقفت عند باب الغرفة بخوف من ردة فعلها..مديت يدي وهي ترتجف وطقيت الباب..

طلع لي صوتها من ورى الباب وباين انها مضايقة لان صوتها كان مخنوق..

لينة:مين؟
ترف:ممكن ادخل؟

طال سكوتها وقررت ادخل...

لينة:اذا جاية تكملين على تراني مالي خلق

ترف((اول مرة اشوف لينة كذا او تتكلم بهاذا الاسلوب))..

لينة لما شافتها سكتت ماقدرت تقسي قلبها عليها اكثر من كذا..طالعتها بحنان..

لينة:تعالي

قربت منها وجلست جمبها على السرير..

ترف:لينة
لينة:هلا
ترف:ممم..ادري انك متضايقة من سحر واسيل...بس والله انا مو مثلهم...انا ابي ماما تجي..ابي اشوفها

طالعتني وهي تبتسم ابتسامة حلوة...

لينة:جد؟
ترف:أي
لينة:شفتي هاذاك الدرج
طالعت لوين تاشر:أي
لينة:روحي افتحيه

رحت وفتحت الدرج زي ماقالت لينة..ولقيت داخله صندوق خشب صغير..مديته لها..

ترف:شنو هاذا؟
لينة:افتحيه

رجعت وجلست على السرير وفتحت الصندوق...
لقيت داخله صور لبابا ومعاه وحدة تشبه سحر...

ترف:لينة هاذي ماما؟
لينة بابتسامة:أي

قعدت اتامل فيها معقولة هاذي امي..امي انا..تشبة سحر مرة وكانها هي...

ترف:تشبه سحر
لينة:أي..سحر تشبه ماما كثير

حطيت الصورة على حظني وكلمت لينة بحماس كبير...

ترف:تدرين طول عمري احلم باليوم الي اشوف فيه ماما واقول لها عن كل شي يخطر في بالي..كنت احسب انها تركتنا بكيفها..(نزلت راسي وقعدت اطالع بالصورة..حسيت بغصة وانا اتكلم)ماكنت ادري انها مظلومة وانها كانت مجبورة انها تتركنا..

حسيت بيد لينة على كتفي رفعت راسي وشفتها طالعني بحنان تعودت اشوفه بنظراتها...

لينة:هاذا انتي فيها...حاولي تعوضينها عن الايام الي قظتهم وهي بعيدة عننا
ترف:تتوقعين بقدر
لينة ابتسمت:اكيد وانا معاك
ترف:طيب..وسحر واسيل؟
لينة:انشاء الله ربي بيهديهم وبيحيون ماما
ترف:لا لينة..هم مايكرهونها..هم بس مو متقبلين انها كانت بالسجن
لينة:معاك حق

جلست اطالع باقي الصور واتخيل شنو بيصير لما تجي ماما وايش راح تسوي لما اقول لها عن كل شي مريت فيه بحياتي..

قطع افكاري صوت لينة...

لينة:ترف
رفعت راسي:هلا
لينة:ماراح تقولين لي شنو سالفتك مع زياد
دق قلبي اول ماسمعت طاريه..قلت بارتباك:أي سالفة الله يهديك مافي شي
حطت يدها على كتفي:ترف..انا حاسة فيك..حاسة انك متضايقة من شي واكيد زياد السبب
حاولت ابعد نظراتي عنها كثر ما اقدر:شمعن يعني؟
لينة:لان اسلوبك فجاة تغير معه..لا تحسبيني ما الاحظ من يوم مارجعتي من عيد ميلادك متاخرة ذاك اليوم وانا شاكة ان فيك شي..ترف حبيبتي قولي الي بقلبك..لا تخبين على شي

طالعتها بنظرات طفوليه عيوني كانت مليانة دموع وتبي تتفجر باي لحظة..اول ماسمعت كلامها ماقدرت استحمل..ارتميت بحظنها وطلعت كل الدموع الي كنت حابستها...

**********************

في الصباح...

نزلت اسيل من الدرج وهي تحس بتعب فضيع..طول اليل مانامت...بالها مشغول بسالفة امها هاذا غير سالفة محمد وابرار هاذي الي نفسها تقتلها..

دخلت لغرفة الطعام ولقت ترف جالسة...
سحبت كرسي وجلست...

ترف انتبهت لها:صباح الخير
اسيل((أي خير انتي بعد)):صباح النور

اسيل بتردد:....ترف..
ترف وهي تحط كورن فليكس بالصحن:نعم
اسيل بنفس التردد:كلمتي لينة امس؟
ترف التفتت لها:way?
اسيل:مممم..بس كذا
ترف::أي
اسيل تحمست:جد..وشنو قلتي لها..وهي شنو قالت لك؟
ترف طالعتها باستغراب مصطنع:لييش كل هلاسئلة؟
اسيل:بس كذا
ترف:اها

اسيل:طيب شنو قالت لك؟
ترف:ليش..يهمك ولا يهم اختك سحر
اسيل:يوووه عاد جاوبي على قد سؤالي
ترف:مادري
اسيل قامت من مكانها بعصبية:مالت عليك لا كن الشره علي انا الي جالسة مع بزر مثلك

سحبت عبايتها وطلعت..

ترف بالستغراب:الحمد الله والشكر

**********************

وقفت عند باب المستشفى ماتدري تنزل ولا لا..كلام محمد امس خوفها..تخاف يكون يستعملها كبديلة عن غياب اسيل وتاف تتعلق فيه مع انها تعتبره زي اخوها وبعدين ترجع اسيل ويتركها وذيك الساعة قلبها بتكسر وهي قلبها ماعاد يتحمل كافي الي جاها قبل...

نزلت دمعه من عينها وهي تتذكر بسام الشخص الوحيد الي حبته من كل قلبها..سافر وتركها لحالها حتى بدون مايقول لها..بدون أي مبررات..راح وخلا وراه قلب يحبه ومتعلق فيه...

ابرار((ليه يابسام..ليه تروح وتخليني بدون حتى ما تودعني..لو تعرف بس قد ايش انا محتاجة لك كان ماخليتني ورحت..لاكني بظل احبك..لو تغيب مليون سنة بظل احبك وعمري ماراح انساك..ولو بترجع لي بسامحك...احبك))




تبي تتركني اتركني
تاكد اني ماراح ازعل
ولا اسال وش تفاصيل
بعاد وطولة ونوعه

ولاكن قول انا ماشي
ترا بعض الوداع اجمل
نهرب الحبيب الي
ترك له ناس موجوعه

اذا حبيبة يعني لك
اكيد ان الغراق افضل
واذا عيني بتبكي لك
اكيد العين مخدوعه

واذا انت الي بتتركني
ولا احد جابرك ترحل
واذا انت الي بتتركني
ولا احد جابرك ترحل

حرام اتضايق واشقى
على الي رايح بطوعه

انا مااقول لك بنسى
ولاكن مستحيل اسال
بحبس اصغر انفاسي
ولو الهمسات مسموعه

انا بتذكر ايامك
ولا انس حبي الاول
بتبقى صورتك عندي
بوصط الروح مطبوعة

حبيبي لو بترجع لي
وتعطيني العذر بقبل
ابغفر للحبيب الي
غياب احبابه يلوعه

ومهما طول غيابك
بتبقى رحمتي اطول
تاكد في شرع قلبي
لك الاقلام مرفوعة

تبي تتركني اتركني
تاكد اني ماراح ازعل
ولا اسال وش تفاصيل
بعاد وطوله ونوعه


السواق لاحظ انها طولت وما نزلت...

السواق:انسة ابرار
ابرار انتبهت له:نعم
السواق:وصلنا للمستشفى

ابرار طالعت مبنى المستشفى بحسرة...مسحد دموعها وعدلت نظارتها ودخل للمستشفى...

********************

فيصل كان عند امه بالمستشفى...

فيصل:يما اقول لك انا حاس ان فيها شي..امس مادومت وبعدين دقت وخذت اجازة واليوم اجق عليها ولاترد
ام فيصل:طيب يمكن مشغولة
فيصل:شنو هاذا الشغل الي مايخليها تقدر ترد علي
ام فيصل:والله مدري شقول لك..طيب جرب تدق على بيتهم
فيصل:لا يما اخاف احد عندها ولا شي
ام فيصل:طيب دق على جوالها
فيصل:واذا كان عندهااحد من خواتها؟
ام فيصل:طيب خليني انا اكلمها
فيصل بستغراب:انتي؟
ام فيصل:أي انا وش فيها يعني
فيصل:لا مافيها شي

دق على لينة...

كانت نايمة وازعجها صوت الجوال مفاية انها مانامت طول اليل والحين يجي الجوال ويدق..قررت تطنشة بس التصل مصر..رمت البطانية بطفش وردت بدون ماتشوف الرقم...

لينة:الو
فيصل:يسعدلي هالصوت
لينة بلهفة لانها من زمان ماسمعت صوته واشتاقت له:فيصل
فيصل دق قلبه اول ماسمع صوتها:حياته
لينة:وحشتني
فيصل:وانتي اكثر ياعمري ولهان عليك حيل
لينة ابتسمت:شخبارك؟
فيصل:بخير دامني سمعت صوتك...حبيبتي ليكون صحيتك؟
لينة وهي تطالع السرير بحسرة كان ودها تكمل نومها:لا عادي
فيصل:شخبارك حياتي؟
لينة:تمام

ام فيصل:بسك عاد احرجت البنت عطني بس خليني اكلمها

لينة باستغراب:فيصل مين هاذي؟
فيصل ابتسم:هاذي امي...تبي تكلمك
لينة:تكلمني انا؟
فيصل:أي ليش مستغربة
لينة:لا عادي بس مدري شقول لها
فيصل:أي شي ترى امي حبوبة
لينة:اكيد حبوبة مو انت ولدها
فيصل:اااه لا لا كذا ما اتحمل حرام عليك
لينة:هههههههههه

ام فيصل:يافيصل الله يهداك عطني ايها
فيصل:انشاء الله يما

فيصل:اظن سمعتيها بتذبحني الحين لو ماعطيتها تكلمك
لينة:يوه تذبحك..لا لا عطني اياها انا ما اقدر على فراقك
فيصل:لا عاد ماتفقنا شكلك ناوية تجلطيني اليوم
لينة:لا بسم الله عليك

ام فيصل بصراخ:فيصل..انت ماتفهم

لينة:هههههههههههه
فيصل:يحقلك تضحكين
لينة:طيب يلا عطني خالتي
فيصل:أي عاد الحين تجمعتو وانا طلعت من الحسبة
لينة:ههههههه أي
فيصل:لا والله

ام فيصل بصراخ:فــيــصل

فيصل مد الجوال لامه:خلاص خلاص خذيه
ام فيصل:مابغيت..كان قعدت لين بكرة احسن
فيصل:والله انا ماعندي مانع
ام فيصل:اقول بس عطني اياه

ام فيصل:هلا لينة شخبارك؟
لينة:الحمد الله..وانتي شلونك خالتي وشلون العلاج معاك؟
امفيصل:والله هالدكاترة يلوعون الكبد كل يوم لهم كلام بس انا ماعلي منهم..اقول فيصل قالي ان اختك دكتورة خليها تعالجني
لينة:ههههه لا ياخالتي مايصير
ام فيصل:ليش؟
لينة:اختي دكتورة اطفال مايصير تعالجك
ام فيصل:عادي كلهم دكاترة
لينة:ههههههه

جلسوا يسولفون وكل وحدة ارتاحت للثانية واتفقوا انهم يلتقون قريب...

************************

وقفت عند باب الغرفة.مسكت قبضة الباب بيدين ترجف..
وقفت تطالع الناس الي بالمستشفى..لمحت وحدة جاية من بعيد.ابتسمت اول ماشافتها..ودخلت الغرفة بسرعة..

ابرار ركضت ونطت على السرير بدفاشة...

ابرار بصراخ:محمد..محمد قوووم
محمد قام مفزوع:بسم الله شسالفة؟
ابرار:شوف اذا جتك الحين اثقل زين
محمد:مين هاذي؟
ابرار:يووه محمد ركز معاي..قصدي اسيل
محمد بصدمة:اسيل؟
ابرار:أي اسيل..اسمع الحين مافي وقت اشرح لك بس هي بتجي وانت اثقل عليها زيين

محمد هز راسه بالايجاب مع انه مو مستوعب الي قاعدة تقوله ابرار..

ابرار:لا تهز راسك كذا زي الابله فهمت انا شقول لك ولا لا؟
محمد:لا لا فهمت
ابرار تنهدت براحه:زين

بعد ثواني نطت من مكانها بسرعة..

ابرار:طيب انا لازم اطلع الحين وقولي وش صار طيب
محمد:طيب


طلعت ابرار من الغرفة وهي تبتسم بحزن((مثل ماتوقعت اول مايسمع طاريها بيركض لها..الله يهنيهم(حست بغصة لانها تذكرت بسام الي عمره ماغاب عن بالها)...وحشتني بسام..وينك بس..ااه لو اعرف وينك...ولو تعرف انا قد ايش محتاجة لك ماتركتني لحظة وحدة بعيدة عنك))


دخلت للغرفة وقلبها يدق مع كل خطوة تخطيها...
طلعت راسها من ورى الباب تبي تشوفه لو لمحة بس... شافته نايم على السرير ومعطيها ظهره...قلبها دق لما شافته من زمان ماجلست معاه او سمعت صوته...
تقدمت بخطوات ثقيلة لعنده خايفة منردة فعله لما يشوفها خصوصا ان ابرار قالت لها انه مايبي يشوفها...

اسيل بصوت مخنوق ومتردد:...م..محمد

اول ماسمع صوتها ماصدق نفسه حسب نفسة يتخيل زي كل مرة لف لها وطالعها..

اسيل اول ماشافت رجله المجبرة ركضت له...

اسيل بخوف:محمد شفيك؟...شفيها رجلك؟

محمد طالعها بشك هو مو متاكد اذا هي قدامه ولا هو يتخيل...بس هو يسمع صوتها..يسمع همساتها ويسمع دقات قلبها المتهورة...

محمد:اسيل؟

من اول ماسمعت صوته ماقدرت تتحمل اكثر من كذا..ماتقدر تمسك دموعها اكثر...حطت راسها على السرير وبكت.بكت وطلعت كل الي بقلبها...

محمد ماعرف ايش يسوي لها اول مرة يشوفها بهالحالة...

حط يده على راسها وقال بحنان:اسيل لا تبكين
اسيل رفعت راسها:محمد..تكفى سامحني ادري اني غبية..وهبلة بعد بس والله ماكان قصدي الي قلته..محمد انا...

محمد قاطعها:خلاص..مو لازم تحبيني انا مابي اغصبك على شي بس تكفين...لاتخليني

اسيل زادت بكي لما سمعت كلامه...

محمد:اسيل تكفين لا تبكين...ما احب اشوف الدموع بعيونك

اسيل رفعت راسها وهزته بالايجاب...

اسيل بهدوء k

اسيل:ماقلت لي..شفيها رجلك؟
محمد تذكر كلام ابرار وهبالها..ابتسم:حادث بسيط
اسيل:اها..محمد
محمد:هلا
اسيل:مين جالك اليوم؟
محمد فهم قصدها:محد...بس اهلي واخوياي..وابرار بنت خالتي
اسيل اول ماسمعت قصدها بغت تموت من الغيرة..قالت بعصبية:وليه جاية؟
محمد:الي جابك جابها
اسيل بعصبية:وش قصدك؟
محمد خاف من نظراتها:لا..بس قصدي انها جاية تزورني..عادي
اسيل:أي..بس انا مو جاية ازورك وبس
محمد بخوف:شقصدك؟
خذت نفس وقربت منه..همست باذنه:احــــبــــك
محمد طالعها بصدمة..قال ببلاهه:ها..شقلتي؟
اسيل:احبك..انا..احبك
محمد:جد جد ولازي اخو....
اسيل قاطعته:لا جد جد
محمد:اسيل لا تلعبين بعصابي انتي تتكلمين من جد ولابس عشاني مكسر؟
اسيل:لا من جد
محمد حس انه بيطير من الفرحة((ماهقيتك قوية كذا يا ابرار..فديتك والله))...انا بعد احبك اسيل

اسيل:طيب..وابرار؟
محمد:وابرار وش دخلها؟
اسيل:شنو تعتبرها بالنسبة لك؟
محمد:ابرار بنت خالتي واختي وصديقتي وبير اسراري
اسيل:يا سلام وانا وين رحت؟
محمد وهو ياشر على قلبه:انتي هنا..انتي عقلي وقلبي وروحي وكل شي بنيتي
اسيل ولاول مرة تحس بالخجل:جد؟
محمد:جد وخال وعم لو تبين بعد
اسيل:ههههههههههههه

**********************

نزلت من الدرج وشافت لينة تتكلم مع الشغالة...

ترف:لينة...ليون
لينة ابتسمت:هلا ترف
ترف:لينة ممكن اطلب طلب
لينة وهي تمسك ذراع ترف وتمشي معاها للصالة:انتي تامرين مو تطلبين
ترف:تسلمين...ممم معليه تروحين معاي السوق اليوم
لينة:والله ودي بس ما اقدر..عندي شغل
ترف:أي بس انا ابي اشتري اغراض حق غرفة ماما
لينة ابتسمت على كلام اختها:يا حياتي..طيب خلي اسيل او سحر يروحون معك
ترف:كلش عاد هم مقطعين نفسهم عشان يروحون معاي
لينة:أي صح...طيب خليها يوم ثاني
ترف:خلاص خلاص انتي روحي شوفي شغلك لا تضيعين وقتك معي
لينة:ترف عاد لاتصيرين كذا
ترف وهي تروح لجهة الدرج:خلاص روحي لشغلك
لينة:ترف

ترف طنشتها وصعدت الدرج وهي معصبة...

**************************

وصلت لغرفتها وفتحت دولاب الملابس...صارت ترمي الملابس بعصبية وبدون تفكير...
رفعت بلوزة لونها بينك وعليها صورة ميكي ماوس..

ترف:مو حلوة..(ورمتها)

طلعت بعدها بلوزة ورى بلوزة وبدلة بعد بدلة وكلهم مو عاجبينها...
كانت معصبة وتطلع حرتها بالملابس...
اخيرا اختارت لها بلوزة كت لونها بنفسجي وبرمودة جينز وعليه لمعة من قدام...

تزينت ومابقى مكياج ماحطته ولابقى اكسسوار ماحتطه..خلصت علبة العطر على نفسها وعلى العباية..كانت جد جذابة بمعنى الكلمة...تدري ان الي تسويه غلط وانها راح تلفت نظر الشباب وهاذا الي تبيه عشان تعلمهم درس ولو طلبت منهم شي يسونه لها...

نزلت من الدرج وهي تصارخ...

ترف:ليزا..ليزا
ليزا:نعم انسة ترف
ترف:وين جولي؟
ليزا:بالمطبخ
ترف:روحي ناديها...(قالت بصراخ)بسرعة
ليزا:حاضر

لبست عبايتها وتوجهت للباب...
ترف:قوليلها تلحقني على السيارة

بعد ثواني جت جولي لعندها...

ترف:سنة عشان تجين
جولي:سوري بس كنت البس عبايتي
ترف:لا والله خلي العباية تنفعك..يلا اذلفي عن وجهي

حركت السيارة وراحت للراشد...

************************

اسيل:اوكي محمد انا بروح الحين
محمد:لا خليك معاي شوي
اسيل:لا ما اقدر تاخرت..بكرة انشاء الله بجيك
محمد:وعد
اسيل ابتسمت:وعد

توجهت للباب وقبل لا تطلع لفت عليه...

اسيل:سلملي على ابرار...ولي معاها كلام ثاني بعدين
محمد:ابرار..شقولك عن ابرار..فديييتهااا والله
اسيل تخصرت:نعم نعم؟
محمد ابتسم:لا قصدي لانها جمعتنا مع بعض
اسيل:ايوه على بالي بعد...يلا باي
محمد:بشتاقلك
ابتسمت:وانا بعد(قالت بهمس)باي
محمد رد لها الابتسامه:باي

***********************

وصلت للمجمع والانظار كلها عليها..ابتسمت بثقة وهي تمشي بين الناس..الي مبهور بجاملها والي يحتقرها على جرئتها وخصوصا انها تمشي لحالها ومو معاها احد...

قرب منها واحد:السلام
ترف طالعته بتفحص قالت بدلع:وعليكم السلام
خق على دلعها:معاك خالد
ترف بعدت خصلة جت على وجهها بدلع:ماطلبت اعرف اسمك
خالد ابتسم:مو لازم..هاذاني عرفتك بنفسي
ترف بدلع ماصخ:اوكي تشرفنا..عن اذنك

مشت لاكنه لحقها..ابتسمت بخبث..

خالد:طيب ماتعرفنا باسمك
ترف وقفت:يهمك
خالد واجهها:طبعا يهمني

ترف بددت تخاف وحست ان الي تسويه غلط وندمت عليه بس اذا فات الفوت ماينفع الصوت..بعدت عنه ومشت بخطوات سريعة..وطبعا خالد كان وراها..كل ماتروح لمحل يكون راها ويحاول يكلمها وهي تصده وتدعي ربها انه يطفش ويروح عنها..لاكن مافي فايدة...

راحت لعند المطاعم وكان وراها كانت توها بتدخل للقسم الخاص حق النساء لاكنه مسكها من كتفها ولفها لجهته...

**************************
*ايش راح يصير لترف بالمجمع؟
*وايش قصة ابرار وبسام؟
*وشنو بتكون ردت فعل البنات على جية امهم؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
غموض سكوره
بنوتة نشيطة
avatar

عدد المساهمات : 85
نقاط : 143
تاريخ التسجيل : 25/08/2009
العمر : 21
الموقع : بنات أنمي كيوت

مُساهمةموضوع: رد: رواية بنات افكاري كامله\روايه رومنسيه خياليه جريئه   الجمعة مارس 26, 2010 3:25 am

ما شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
غموض سكوره
بنوتة نشيطة
avatar

عدد المساهمات : 85
نقاط : 143
تاريخ التسجيل : 25/08/2009
العمر : 21
الموقع : بنات أنمي كيوت

مُساهمةموضوع: رد: رواية بنات افكاري كامله\روايه رومنسيه خياليه جريئه   الجمعة مارس 26, 2010 3:26 am

روووووووووووووووووووووووووووووووووووووعه مررررررررررررررررررررررررررره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رواية بنات افكاري كامله\روايه رومنسيه خياليه جريئه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عالم البنات فووور :: المنتدى العام :: *الكـــآفيه*-
انتقل الى: